التعليقات وردود الأفعال

الاعتقاد في الماركسية واستخدامها وتطويرها

موعد الأصدار:2018-07-27 | اجعل حجم الخط أكبر | اجعل حجم الخط أصغر

الكاتب:تساو بينغ | مصدر:"صحيفة الشعب اليومية" (يوم 8 يونيو 2018)

ملخص:

  على البناء النظري وتحافظ دائمًا على الوعي النظري. وعند النظر إلى عملية كفاح الحزب، يمكن العثور علي أن لقد تمكن الحزب الشيوعي الصيني من الاستمرار في النمو والتطور عبر الصعوبات والمصاعب، ذلك يرجع أساسا الي أن حزبنا يولى دائما أهمية لبناء الحزب بالأفكار وتقوية الحزب بالنظرية حيث يحافظ الحزب بأكمله على الفكرة الموحدة والإرادة الثابتة والعمل المنسق والقوة القتالية القوية.

  الوعي الذاتي النظري هو إدراك وإيقاظ النظرية. والحزب الشيوعي الصيني هو حزب سياسي ماركسي، ويتمسك باتخاذ الماركسية كمرشدا له، ويقوم بالاعتقاد في الماركسية واستخدامها وتطويرها. والحزب الشيوعي الصيني أدرك بعمق الأهمية القصوى لرفع راية الماركسية، ولا بد للحزب باكمله، خاصة الكوادر القيادية للحزب من ان يكون لديهم الوعي الذاتي للدراسة العميق وطويل الأجل والشاق للماركسية، ولا بد لنا من الفهم العميق أن الماركسية توفر دليل للعمل بدلا من عقيدة ثابتة، ولا بد لنا من أن يكون لدينا الوعي الذاتي للجمع بين المبادئ الأساسية للماركسية والواقع المحدد للصين والتطبيق الإبداعي في الممارسة الصينية، ولا بد لنا من الفهم العميق أن الماركسية هي النظام النظري المطور والمفتوح، وولا بد لنا من أن يكون لدينا الوعي الذاتي لدفع تنمية الماركسية بالممارسة الصينية المعاصرة الحية والوفيرة.

  الماركسية هي روح المثل والمعتقد للحزب الشيوعي الصيني. وقال الرفيق ماو تسي دونغ: "النظرية الحقيقية هي واحدة فقط في العالم، وأي النظرية التي يتم استخلاصها من واقع موضوعي وثبتت في واقع موضوعي، ولا يوجد شيء آخر يمكن اعتباره النظرية التي نقولها". والماركسية هي نظرية علمية نشأت من واقع موضوعي وثبتت في واقع موضوعي. والإدراك الماركسي حول مادية العالم وقانونه التنموي وحول الطبيعية والتاريخية للتنمية الاجتماعية البشرية والقوانين ذات الصلة وحول طبيعة الفهم وقانونها التنموي والمبادئ الماركسية الأخري توفر سلاحا ايديولوجيا قويا للناس لمراقبة العالم وتحليل المشكلة. وكلما كانت دراسة الماركسية أعمقا، كلما استطعت أن تفهم علمها وحقيقتها، وكلما كانت مؤمنة بالماركسية. وسواء في فترة الحرب الثورية، أو في فترة السلام والبناء وفترة الإصلاح والافتتاح، الحزب الشيوعي الصيني يعلم الأعمال الماركسية الكلاسيكية والمبادئ الماركسية بدون انقطاع حتى الآن. والتتبع الذاتي بوعي لمصدر النظرية كان متجذرا في دم الشيوعيين الصينيين، ويصبح مطالبهم الروحية، ويصبح وسيلة هامة لعدم نسيان الغاية الأصلية والحفاظ على الطبيعة المتقدمة والنقاء دائما.

  الماركسية ليست المعرفة في الكتب فقط، ونشأت من أجل تحقيق التحرر البشري، واثرت وتطورت أثناء عملية قيادة التحرر البشري. وفهم الحزب الشيوعي الصيني عميقا أن ولدت الماركسية في أوروبا في منتصف القرن 19، للاستفادة من توجيه المهمة الصعبة والمعقدة للصين المتمثلة في الثورة والبناء والاصلاح، لا يجوز للتعامل معها كعقيدة ثابتة، وينبغي الجمع بشكل وثيق مع واقع معين للصين، وينبغي أن تتطور مع الوقت والمكان والشروط في ذلك الوقت. وعلينا أيضا أن نرى أن الماركسية هي النظام الأيديولوجي والنظري ذو المحتويات الغنية، وينبغي إيلاء الاهتمام لفهم الجوهر الروحية والروح الحي لها أثناء عملية الدراسة والتطبيق، كما قال الرفيق دنغ شياو بينغ، "ينبغي أن تعلم الماركسية اللينينية بعناية لتكون قابلة للتطبيق". ولأن لديه الايقاظ والوعي مثل ذلك أثناء عملية تطبيق النظرية، الحزب الشيوعي الصيني يقوم بتطبيق المبادئ الأساسية للماركسية في أرض واسعة في الصين، وفي كل فترة تاريخية من الثورة والبناء والاصلاح، قام بدراسة وحل مختلف القضايا النظرية والعملية الرئيسية باستخدام المواقف ووجهات النظر والطرق الماركسية لقيادة الأمة الصينية للسير الي طريق تحقيق النهضة العظيمة.

  دخول الماركسية الي الصين، جعل هذة الدولة الشرقية القديمة شهدت تغيرات عميقة وكانت مليئة بالحيوية، وبينما الماركسية نفسها حصلت أيضا علي حيوية قوية أثناء عملية الصيننة. وفهم الحزب الشيوعي الصيني بوضوح أن مواكبة العصر هي السمة النظرية للماركسية، و الماركسية هي النظام النظري المفتوح الذي يتطور باستمرار مع تطوير العصر والممارسة والعلم، ودفع التطوير المستمر للماركسية هو واجبه الملزم. والمنجزات العظيمة في الابتكار النظري للحزب الشيوعي الصيني المتمثلة في أفكار ماو تسي تونغ ونظرية دنغ شياو بينغ وأفكار "التمثيلات الثلاثة" الهامة ومفهوم التنمية العلمية وأفكار شي جين بينغ حول الاشتراكية ذات الخصائص الصينية في العصر الجديد، هي منجزات الابتكار النظري التي أصدرها الحزب الشيوعي الصيني للاستجابة بوعي على دعوة العصر ودراسة وحل المشاكل العملية الرئيسية. والتعامل مع الماركسية بهذا موقف الانفتاح والتطوير ودفع حصولها المستمر علي أشكال جديدة للحياة للحزب الشيوعي الصيني، هو أفضل وسيلة للاعتقاد في الماركسية.

الاعتقاد في الماركسية واستخدم الماركسية وتطوير الماركسية يشكلوا جزءا هاما من الوعي النظري للحزب الشيوعى الصينى علي ثلاث الطبقات التقدمية. وأكد الرفيق شي جين بينغ: "الوعي النظري والثقة الذاتية ثقافيا، هي قوة التقدم للأمة". ولتحقيق النهضة العظيمة للأمة الصينية، التفكير النظري هو أمر بالغ الأهمية. وتحت القيادة القوية للحزب الشيوعي الصيني ذو الوعي النظري للغاية، الصورة الجميلة للنهضة العظيمة للأمة الصينية توسع ببطء في أرض الصين.

المقالات المعنية