التعليقات وردود الأفعال

لماذايمكنللماركسيةأنتعززتنميةالصين وتقدّمها؟

موعد الأصدار:2018-06-04 | اجعل حجم الخط أكبر | اجعل حجم الخط أصغر

الكاتب:هانتشن | مصدر:"صحيفة قوانغمينغاليومية" (8 مايو 2018 )

ملخص:

أشارالأمينالعامشيجينبينغفيخطابهالهامفيمؤتمرالذكرىالمئويتينلميلادماركس: "صحيحتامأن إختارالتاريخوالشعب الصينيالماركسية. وصحيح تام أن أن إختار الحزبالشيوعيالصينيكتابةالماركسيةعلىرايتهالخاصة،وصحيح تام أننتمسك بالنجمعبينالمبادئ الأساسية الماركسية والظروفالفعلية الصينية،وصحيح تام أننستمرفي دفع توطين الماركسية في الصين وعصرنتها! ".إنهذاالحكميتماشىتماماًمعالمنطقالتاريخيللتنميةالصينية في العصر الحديث والمعاصر،وأيضاًمعالثورةالديمقراطيةالجديدةفيالصين،والثورةالاشتراكيةوالبناء،والمنطقالعملي منذ الإصلاحوالانفتاح. 

تتكيفالماركسيةمعالتقدمالتاريخيللتنويعالمزدوجفي إنقاذوتنويرالصين في العصر الحديث والمعاصر 

يثبتالتاريخالحديثالمعاصرالصيني إثباتاً  بليغاً علىأنالماركسيةدخلتالصينممّا رفعتالمعاييرالثقافيةالصينية،ودفعتتنميةالمجتمعالصيني،وعزّزتعملية النهوض للأمةالصينية.وبماكانتالصينفي العصر الحديثفقدتثقتهاالثقافيةأمامالزوارقالحربيةالغربية،فقدقامتالعناصرالصينيةالمتقدمةبالعديدمنالمحاولات،لكن فشلتالنتائج. فقطبعدأندخلتالماركسيةالصينوأصبحتسلاحاًأيديولوجياًللمجتمعالصيني والثقافةالصينيةمنأجلالإصلاحالذاتيوتحويل الحداثة،حققالاستقلالالوطنيللصينوتحريرالشعبوالتنميةالاجتماعيةتقدماًحقيقياً.لماذايحدثهذا؟فيالصين،بلدكبيرذوحضارةوتقاليدقديمة خاصة،هذهالعمليةليستمنقبيلالصدفةبأيحالمنالأحوال،ولكنلديهامنطقتاريخيعميق.وهذايعنيأنهفيالوقتالذيتخرجفيهالصينمننموذج "الإقطاعية" الخاصبها،والذيكانت الصين مصطبغة ومتعودة فيهمنذطويلالأجل،فإنهيجبأيضًاأنتحافظ علىاستقلالالأمةوكرامتها.بعضالناسيقولونإنانقاذ الصين من الاستعباد هيمن على تنويرها. فيالواقع،إنقاذ الصين من الاستعباد لم يهيمن علىتنويرها،بل همايرتبطان ارتباطاجوهريا وتاريخياً. لقدأنقذالشعبالصينيالوطن من الاستعبادمنخلالالتنويرواكتسبالتنويرمنخلالالانقاذ؛وأيقظالتنويرالانقاذ،وعززالانقاذالتنوير.علىسبيلالمثال،نشأتحركة4مايو(1919)منانقاذ الوطن من الاستعباد،ولكنهاعلىوجهالتحديدهيعمليةتنويرأكثرنموذجية. منالواضحأنانتشارالماركسيةوتأثيرهافيالصينيكمنفيمصادقتهاالجوهريةمعالتنويع المزدوجللتنوير من خلال انقاذ الوطن من الاستعباد،و انقاذ الوطن من الاستعبادمنخلالالتنويرفي المجتمعالصيني.نشأتالماركسيةفيأوروباالغربيةحيثتطورتالرأسمالية،وكانتانعكاسوانتقادلتطورالمجتمعالرأسمالي. ومعذلك،تقومالماركسيةعلىالاعترافبدورالرأسماليةفيالتقدمالتاريخيللإقطاع،وهيتنتقدالرأسماليةمنمنظورقوانينالتنميةالتاريخيةوالتقدمالاجتماعي. وهذايوفرعلىوجهالتحديدالصيننظامًانظريًاخاصًا: فمنناحية،يمكنأنيوجّهالصين تخرج من نظامهاالاقتصاديالطبيعي،ومنناحيةأخرىيمكن للصيناستخدامهفيالسعيإلىالاستقلالالوطنيوالاستقلالالروحيفيمواجهةالقوىالرأسماليةالغربية.لقدكانللماركسيةتأثيركبيروعميقعلىالعالمعلىأنهاسلاحلفهمالعالموتغييره. هذاالسلاحلميعززفقطالتنويرالإيديولوجيللشعبالصيني،بلشجعأيضاالشعبالصينيعلىتنفيذالثوراتالاجتماعيةالتيغيرتمصيرهم. يمكنللنقدالماركسيالقاسيللرأسماليةأنيسمحللشعبالصينيبالقيامالثورةالاجتماعيةوفينفسالوقتيحافظعلىالاستقلالوموقفالمواجهةفيوجهقوةالهيمنةالرأسماليةوالامبريالية. معالماركسيةالتيتعكسالرأسماليةوتنتقدها،يمكنللشعبالصينيأنيتعلممنالحضاراتالمتقدمةفيالغرببينمايقاومالغرب الذي يحاول غزوالصينوالسيطرةعليها باستمرار.استرشدالحزبالشيوعيالصينيبالماركسيةوتعلمكيفيةاستخدامالماركسيةبصورةخلاقةفيصراعاتفعلية،واقترنبالمبادئالعالميةللماركسيةمعالواقعالملموسللصين،وأسسجمهوريةالصينالشعبيةمنخلالالنضالاتالشاقة،ومن هذا بدأالشعبالصينييقومون. 

عندماسعتالصينإلىإيجادمخرج،انتشرتالأنظمةالنظريةللعديدمنالبلدانالبرجوازيةفيأوروباوأمريكاأيضاإلىالصين،وكانتأيضاموضعتقديروانتقائيةمنقبلأولئكالموجودينفيالسلطةفيذلكالوقت،ولكنلميكنمنالممكنأنتصبحقوىأيديولوجيةداخليةتعززمسارالتاريخالصيني.هذالأنهمنناحية،فإنالنظريةأوالأيديولوجيةالبرجوازيةنفسهاتتماشىمعمنطقرأسالمالوتتطلبمنالمجتمعاتالشرقيةأوغيرالغربيةأنتصبحمكانايمكنلرأسالمالالغربيأنيتقدمفيهبحرية،وهذهالنتيجةستتركالصينحتى تكونهامشاأوجزءافرعيا لنظامالعالمالرأسماليلفترةطويلة ؛ومنناحيةأخرى،أخذتالنظرياتالغربيةتظهر في الصين بشكل متعاقب،ولكنأيامنهالايمكنأنيكونلهاتأثيراجتماعيعميقفيالصين،وذلكلأنهادافعةعنالحقوقالفرديةوالقدرةعلىتنفيذمايسمىالتنويرالذاتي،لكن كلهالاتستطيعتلبية طلب الصينعلىالاستقلالالوطنيوتحريرالشعب،ولا تستطيع أن تصبح قوة تعبئة لإنقاذ الأمة من الاستعباد .يعرفالشعبالصينيبوضوحقبلواقعالمعاناةأنهبدوناستقلالالأمةوتحريرالشعب،لايمكنأنتكونهناكحريةشخصية وحقوق. 

تحترايةالماركسية،وجدتالصينطريقةلتطويرنفسهابنجاحفيعصرالعولمةالاقتصادية. 

لقدقامالشعبالصيني،لكنعليهمأن يقومواصامدين،وإذاقاموا صامدين،فيحتاجونإلى الأجسام السليمة. لايمكنلبلدأن يضمنالأمنالقوميورفاهيةالناس إلا يتمتعبمستوىعالٍمنالقوىالإنتاجيةوقدرةقويةعلىالابتكارفيالعلوموالتكنولوجيا. وهذايعنيأنهعندماقامالشعبالصيني،فإنهلايزالبحاجةإلىالتنميةالاجتماعية،ورخاءالبلاد،وسعادةالشعب.الفقرليساشتراكية،والتخلفالاقتصاديليساشتراكية،والتخلفالاجتماعيليساشتراكية أيضاً.لقدولدتالصينالجديدةعلىأنقاضبلدفقيرشبهاستعماريوشبهإقطاعي،فضعفالإنتاجيةوالتخلفالاقتصاديهماقصورها.كدولةذاتعددكبيرمنالسكان،علىالرغممنإنشاءالنظامالاشتراكي،إذاكانالاقتصادمتخلفًاعنالدولالأخرىلفترةطويلة،فلنيكونهناكخطرحقيقييتمثلفي "من تخلّف تعرّض للضرب " ،بلقديفقداستقلالهالوطنيواستقلالهالوطني. لذلك منأجلأنيقومالشعبالصينيصامدا،يجبأنتكونالصينغنية. 

فيظلالعولمةالاقتصادية،منالمستحيلأنتغادرالصينالعالمإذاأرادتتطوير نفسها ،ولايمكنهاأنتفلتمنمنطقرأسالمالوالأسواقالحاليَيْن. يجبأنننطلقمنالنظامالدوليالقائموإلالننتمكنسوى الانغلاق على النفس.أدركالرفيقدنغشياوبينغبشكلعميقالروحالماركسية الحيّةفيالبحثعنالحقيقة،ونظرإلىالوضعبرؤيةأحدالاستراتيجيين،وخلقطريق الاشتراكيةذاالخصائصالصينيةبشجاعةبارزة. تجمعالاشتراكيةذاتالخصائصالصينيةبيناقتصادالسوقوتخلص الناسمنالفقر والتقدمإلىالازدهارالمشترك جمعاً خلاقاً.وبفضلرايةالاشتراكيةذاتالخصائصالصينية،من ناحية ،يمكنللصينأنتتعلممنالخبراتالإداريةالمتقدمةنسبياللدول الغربية المتقدمة ومنالعلموالتكنولوجياالمتقدمة لها  فيفترة مابعدالحربالباردةمن هيمنةالولاياتالمتحدةوالغالبةالغربية،ومنناحيةأخرى،يمكنهاأنتحافظعلىإستقلالها في المساروالنظريةوالنظاموالثقافة.فيعمليةالإصلاحوالانفتاح،لمتقمالصينبـ "تسليم السلاح والاستسلام " أو "علاجبالصدمة" كمافعلتبعضالبلدان،ولكنبدلاًمنذلك،جعلتالاشتراكيةتجدمسارًاأكثرملاءمةوأوجدتمعجزةصينيةجذبتالاهتمامالعالمي. 

بالإضافةإلىذلك،بدأالإصلاحوالانفتاحبمناقشةمعيارالحقيقة،وهوفيحدذاتهاستمرارلعمليةالتحررالأيديولوجيللصين. لقدتحققتمهمةإنقاذالصين،لكنمهمةتحريرالعقللاتزالبحاجةإلىالاستمرار.تحتاجالصينإلىالانتقالمنالاقتصادالطبيعيالتقليديإلىالتحديث،وأيضاً تحتاجإلىمزيدمنالتخليعنالوعيالإقطاعيالذياخترقتفكيرنامنذآلافالسنين. لقدلعباقتصادالسوقالاشتراكيهذاالدور. نحنلمنفهمفقطحقيقةأنالعلموالتكنولوجياهماالقوىالإنتاجيةالأوليةفيتنمية الاقتصاد،وقدتمتعزيزالقوةالبشريةالذاتية،كماأنمطالبالفائدةمنالفاعل فيالسوقسمحتللصينيينبفهمتدريجيلأهميةالحقوقالفرديةوالاعترافبضرورة تنسيقنظامسيادةالقانونللحقوقبينالأفرادالمختلفين.علىالرغممنأنناحققنانجاحًاكبيرًا،إلاأننانواجهأيضًاالعديدمنالتحدياتالجديدة. إنقوىالسوقوالمصالحهائلة،ففيعمليةتعزيزاقتصادالسوقالاشتراكي،لمتعُمْفقط رواسب فكر التغريب الكاملتحتتوجيهجميعأنواعالاتجاهاتفيأوروباوأمريكا،بلإنأشكالًامختلفةمنالعدميةقدأثرتعلىمبادئالاشتراكيةوالتقاليدالثقافيةللأمةالصينية. . إنالعديدمنالبلدانمرهونةبالثقافةالغربيةالقويةفيعمليةالعولمةالاقتصادية،فهيإمّافقدتاستقلالهاالاقتصاديوإمّاضاعت استقلالهاالثقافيالخاص.ومعذلك،معاعتمادالماركسيةكإيديولوجيةتوجيهيةوطريقالاشتراكيةذاتالخصائصالصينية،تستطيعالصينمقاومةهجومالاتجاهاتالمختلفةوالعدميةبينماتستوعببالكاملالإنجازاتالبارزةللحضارةالعالمية. لمتكتفالصينبالثغرةفيالثقافةالغربيةفحسب،بلإستقبلتالصينآفاقالنهضةفيالثقافةالوطنية،واستمرتالثقةالثقافيةالذاتيةفيالزيادة.يعتمدهذاالجانبعلىالتقاليدالثقافيةالعميقةللصين،والأهممنذلكهوأنالماركسيةأصبحتروحالتقاليدالثقافيةالصينيةالمعاصرة.إذانظرناحولالعالم،يمكنناأننفهمأنهإذالمتكنهناكماركسية،فتصبحالدولالناميةتابعةللنظامالعالميالرأسماليفيأمواجالعولمةالاقتصادية،أوستواجهمواجهة التطرّف. إنهابالضبطقدمّتالماركسيةالحيويةالجديدةللثقافةالصينيةالتقليدية. 

ستقودالماركسيةالصينيةالصينلتصبحدولةإشتراكية قوية حديثة فيالقرنالحاديوالعشرين 

لقددخلتالاشتراكيةذاتالخصائصالصينيةحقبةجديدة،حيثأنالأمةالصينيةالتيعانتالكثيرمنالصعوباتفيالعصرالحديث،حقّقتقفزةعظيمةمنالقيام إلىالغنى ثم القوى،ومعذلك،لاتزالهناكحاجةإلىالعديدمنالصراعاتالشاقةلتحقيقهذهالقفزة. لقددخلنابالفعلفيصفوفالقوىالصناعيةمنالبلدانالزراعيةالمتخلفة،ودخلاقتصادالسوقالاشتراكيمنالاقتصادالطبيعيالمكتفيالذاتي،وعانقناالعولمةالاقتصاديةمنالإنغلاقالنسبي؛وأصبحناثانيأكبراقتصادفيالعالموأكبردولة تجاريةفيالسلع. تجاوزنصيبالفردمنالناتجالمحليالإجماليفيالبلاد 8 آلافدولار.ومعذلك،يجبأننأخذفيالاعتبارأن "الظروفالوطنيةالأساسيةالتيلاتزالفيهاالصينوستبقىفيالمرحلةالأساسيةللاشتراكيةلمتتغير،ولميتغيروضعبلدناالدوليكأكبردولةناميةفيالعالم"."رحلة مائةميلنصفها تسعون. لقبل التنمية مشكلة ،ولبعد التنمية مشكلة  أيضاً ،ولحلالمشكلة بعد التنمية يحتاج إلى بذل أقصىالجهود؛ولقبل التنمية تناقض،ولبعد التنمية تناقضأكثرتعقيدًا،ويجبأنيكونهناكحلأكثرانتظامًالحل التناقض بعد التنمية.فيمواجهةالاحتياجاتالمتزايدةللشعبإلى حياةجميلة،وفيمواجهةالمستقبلالمشرقللنهضة العظيمة للأمة الصينية،يجبعليناالتشبث بالمثلوالاعتقادللماركسية،وتثبيتالثقةبالطريق والنظرية والنظام للاشتراكيةذاتالخصائصالصينية. لنمشيعلىطريق الاشتراكية ذات الخصائص الصينية ونمتد إلى الأمام بخطوة كبيرة. 

الثقة الذاتيةبالاشتراكيةذاتالخصائصالصينيةهيثقةالشيوعيينالصينيينوالشعبالصينيالذينأتقنواالسلاحالايديولوجيللماركسية. علىسبيلالمثال،فإنالثقةالثقافيةللاشتراكيةالذاتيةذاتالخصائصالصينيةليستعودةإلىالكونفوشيوسيةوالبوذيةوالطائفيةالأيديولوجية،بلهى ثقةثقافيةذاتيةتعتمدعلىالثقافةالصينيةالتقليديةالرفيعة،وترثالثقافةالثورية،وتعززالثقافةالاشتراكيةالمتقدمة.فيالقرنالحاديوالعشرين،أصبحتقضيةالاشتراكيةذاتالخصائصالصينيةتجسيدًاللممارسةالماركسيةوالعصر الماركسي،فيحينأنالماركسيةهيالتعبيرالنظريوالسعيالمثاليللاشتراكيةذاتالخصائصالصينية. لقدساهمتالماركسيةفيتطويرالواقعالصيني،كماأكدتالتنميةالصينيةحقيقةالماركسية.منأجلأن تصبح الصين قائمة وغنية ثم قوية،وناجحة في بناءالدولة الاشتراكية القوية الحديثة،يجبعلىالصينالتمسكبالماركسيةوتطويرها. فقطبتطويرالماركسيةيمكنناتنشيطحيويةالماركسيةواستخدامهالتوجيهالاشتراكيةذاتالخصائصالصينيةفي العصر الجديد.إن فكرشىجينبينغحول الاشتراكية ذاتالخصائصالصينيةفيالعصرالجديدهيالماركسيةالصينيةالمعاصرةوالماركسيةفيالقرنالحاديوالعشرين،ولهاأهمية علامة المسافاتفيعمليةتوطين الماركسية في الصين. 

وأشارالأمينالعامشىجينبينغإلىأن "الماركسيةقدوفرتسلاحاأيديولوجياقويًاللثورةالصينيةوالبناءوالإصلاح. وقدمكنهذاالصينوهيالقوةالشرقيةالقديمةمنخلقالمعجزةالإنمائيةغيرالمسبوقةفيتاريخالبشرية." فيالعصرالجديد،يجبأن نصغى إلى صوتالعصربشكلأفضل. ونسلطالضوءعلىسحرالماركسيةكأنها سلاح فهمالعالموتحويله حتى تفرج  الماركسية عن أقوى قوة الحقيقةوأكثرإقناعافيالممارسةالعظيمةللاشتراكيةذاتالخصائصالصينيةفيالعصر الجديد. 

(الكاتب: هانتشن،جامعةبكينللمعلمين)

المقالات المعنية