التعليقات وردود الأفعال

تشخيص مرونة وحيوية الاقتصاد الصيني

موعد الأصدار:2018-05-23 | اجعل حجم الخط أكبر | اجعل حجم الخط أصغر

الكاتب:تشو رن جي | مصدر:صحيفة الشعب اليومية (يوم 18 أبريل 2018، القسم 05)

ملخص:

الاقتصاد الصيني يكون لديه المرونة القوية والإمكانات الكبيرة والحيوية القوية، ويكون لديه القدرة علي إقامة حاجز مناعي للحماية من المخاطر الاقتصادية. 

قد تطور التحول والارتقاء بشكل مطرد، واستمرت الجودة والفعالية في الزيادة، وحقق الاقتصاد الصيني بداية جيدة في الربع الأول. وفي يوم 17، أعلن المكتب الوطني للإحصاء الصيني البيانات الاقتصادية في الربع الأول، وتسبب قلقا كبيرا وتعليقات إيجابية من جميع القطاعات. وعموما، فإن معدل النمو والأسعار المستقرة والتوظيف المواجه الي التحسن، ذلك يدل على فعالية كفاءة تحويل الطاقة الاقتصادية الوطنية وزيادة الكفاءة وتحسين الجودة، ويقوم بالرد بقوة علي الشكك في مرونة وحيوية الاقتصاد الصيني في سياق الخلافات التجارية. وعلي طول بعد السعي لتحقيق التنمية ذات جودة عالية، يمكننا تشخيص الاقتصاد الصيني وتحليل الخصائص المرحلية. 

النظر إلى الوضع الكلي، والتمييز بين التقدم والتراجع، وتقع المؤشرات الاقتصادية الرئيسية في نطاق معقول. وبلغ معدل نمو الناتج المحلي الإجمالي في الأشهر الثلاثة الأولى 6.8%، واستمرت في الحفاظ على النمو الاقتصادي بمعدل متوسط-عالٍ. وارتفع مؤشر أسعار المستهلكين في الصين بنسبة 2.1%، والأداء العام يكون معتدلا، وبعض الأشهر يكون لديها الأداء الممتاز ولكن لا تجاوز الحد، وكما شمل تحسين الاستهلاك والطلب المحلي الضمني. والوضع العام للعمالة يكون مستقرا، ومعدل البطالة في المناطق الحضرية بلغ حوالي 5%، وانخفض على أساس سنوي قليلا. وزاد دخل السكان بشكل ثابت، وزاد دخل سكان الحضر والريف على أساس سنوي بنسبة 8.8%. وانخفض الفائض التجاري بشكل حاد بنسبة 21.8%على أساس سنوي ، مما يجعله أكثر توازنا. بلغ احتياطي النقد الأجنبي 3142.8 مليار دولارا أمريكيا، ولا يزال يكون ميزان المدفوعات متوازنًا بشكل أساسي. وبيانات الأداء الممتاز تثبت أن الوقت والاتجاه لا يزالان إلى جانبنا. 

النظر الي الوضع الجزئي، وتحليل الأداء الاقتصادي. وزادت القوة المحركة الداخلية للمؤسسات الاقتصادية خاصة المؤسسات الاقتصادية الكيانية. وفي الربع الأول، مسح 53000 وحدة من الأعمال المؤسسات الاقتصادية الصغيرة ومتناهية الصغر للمكتب الوطني للإحصاء الصيني يبين أن 83.9% من المؤسسات الاقتصادية تعكس حالة التشغيل الجيدة والمستقرة. ومسح البنك الشعبي الصيني يبين أن مؤشر ثقة قطاع الأعمال في الربع الأول هو 74.3% بزيادة مقدارها 2.5% بالمقارنة مع الربع السابق. وارتفع حجم الاستثمار الخاص بنسبة 8.9%، وزاد معدل النمو له قليلا؛ ووقع مؤشر مديري المشتريات في قطاع الصناعات التحويلية ومؤشر النشاط التجاري في  قطاع الصناعات غير التحويلية في نطاق الازدهار باستمرار، وتشير هذه البيانات الي أن من المتوقع أن تنمية الاقتصاد الحقيقي تكون جيدة، وتكون درجة صحة "الخلايا الاقتصادية" على مستوى عال. وفي الوقت نفسه، ارتفعت الإيرادات الضريبية من يناير إلى مارس بنسبة 17.3%، وانخفضت الإيرادات غير الضريبية بنسبة 7.5%، ويشير الارتفاع الواحد والانخفاض الواحد الي التحسين المزدوج في فعالية المؤسسات الاقتصادية وبيئة الأعمال. 

النظر الي المرونة، وتحليل العناصر، وتوجد الحلقات الضعيفة ولكن توجد الإمكانات الكبيرة. وفي مجال التجارة، أشار خبراء الي أن حتى لو انخفضت صادرات السلع المتعلقة بالاحتكاك، لن يؤثر على  الهدف المتوقع المتمثل في تحقيق 6.5% للعام بأكمله. وما هو أكثر من ذلك، الأسواق الناشئة يكون لديها إمكانات التوسيع كبيرة وتأثير الاستبدال الكبير. وفي الربع الأول، نما حجم الواردات والصادرات بين الصين والدول علي طول "الحزام الواحد والطريق الواحد" ودول أمريكا اللاتينية وأفريقيا بنسبة 12.9% و14% و 12.4% على التوالي. وفي المجال المالي، في نهاية مارس نما رصيد M2 بنسبة 8.2% علي أساس سنوي، وانخفضت نسبة الديون لمعظم المؤسسات الاقتصادية المركزية، ونفذت السياسة التحوطية الكلية والإشراف المالي بشكل منسق وقوي، وقامت بحل بعض المخاطر بشكل دقيق. وفي مجال العقارات، الأسعار العقارية للمدن من الدرجة الأولى كانت مستقرة، والأسعار العقارية من الدرجة الثانية والثالثة عدلت، وأعمال تخفيض نسبة الرافعة المالية شهدت تطورا جديدا. ومن الناحية الموضوعية، الاقتصاد الصيني يكون لديه المرونة القوية والإمكانات الكبيرة والحيوية الكافية، ويكون لديه القدرة علي بناء حاجز مناعي لمنع المخاطر الاقتصادية. 

النظر الي الابتكار، والتمييز بين القوي والضعيف. والنظام الاقتصادي الصيني يكون لديه الأساسات القوية، ووظائف الابتكارات التكنولوجية تصبح واضحة على نحو متزايد. وعملية "التحويل من الاقتصاد الحقيقي الي الاقتصاد الافتراضي" المسبقة جعلت بعض الصناعيين يشعروا بالعجز الشديد، وظهرت الظاهرة المحلية لـ"اغلاق المصانع والمضاربة العقارية" و"بيع العقارات وحماية أصول الشركات". وحاليا مع تسريع عملية إنماء الزخم الجديد، نوعية العرض تتقدم الي المستوي المتوسط والعالي باستمرار، وحيوية شركات أحادية القرن (شركات يوني كورن) تكون نشطة، و"صنع في الصين" يظهر امكانات كبيرة. وفي الربع الأول، نما حجم انتاج الدوائر المتكاملة بنسبة 15.2%، ونما حجم انتاج السيارات بالطاقة الجديدة بنسبة 139.4%، ونما حجم انتاج الروبوتات الصناعية بنسبة 29.6%. ومعدل نمو القيمة المضافة للصناعات ذات التكنولوجيا العالية والصناعة التحويلية للمعدات كان أسرع من معدل نمو القيمة المضافة للمؤسسات الصناعية فوق الحجم المعين. واستمر الهيكل الاقتصادي في التحسين. وفي الربع الأول، نسبة مساهمة القيمة المضافة للصناعة الثالثة في نمو الناتج المحلي الإجمالي بلغت 61.6%. ونسبة مساهمة الإنفاق الاستهلاكي النهائي في معدل النمو الاقتصادي بلغت 77.8%، ومساحة الصناعات الاستهلكية المولود من "الإنترنت +" فتحت فقط، والتكنولوجيا الجديدة والصناعات الجديدة والأشكال الجديدة والنماذج الجديدة شهدت تطورا جديدا. 

مسار النمو لأي اقتصاد ممتاز يتقلب الي الأعلي، والصين ليست استثناءً. وينبغي القول أن الاقتصاد الصيني علي أساس التراكم المادي والتراكم الروحي والنضج المستمر للآليات المؤسسية خلال 40 عاما من الاصلاح والانفتاح، يظهر حيوية قوية وصلابة، ولا تكون عاجزة عن الحركة بسبب البرد البارد أبدا. وللاضطرابات الخطيرة الخارجية ، يكون لدينا ثقة وقدرة كاملة على التحكم. وفي الوقت الحاضر، لا تزال الظروف المواتية لدعم الاقتصاد نحو التنمية العالية الجودة تستمر في التراكم المتزايد. وبعد ذلك، لا تزال بحاجة إلى الاعتماد علي الذاتية أساسا والحفاظ على الصلابة والحفاظ علي وتيرة السيطرة الكلية المعتدلة والمنظمة، وكسب المعارك الحاسمة الثلاث بحزم بجودة عالية، واستمرار وضع التنمية بالاتجاه نحو التحسن من خلال الحفاظ على الاستقرار في طريق إنجاز بناء مجتمع رغيد الحياة على نحو شامل.  

المقالات المعنية