التعليقات وردود الأفعال

فهم صحيح علىتحولالتناقضالاجتماعيالرئيسيفيالصين

موعد الأصدار:2018-04-18 | اجعل حجم الخط أكبر | اجعل حجم الخط أصغر

الكاتب:لينتشاو مو | مصدر:"صحيفة الشعباليومية" (30 مارس 2018)

ملخص:

إنكيفيةفهموتلخيصالتناقضالاجتماعيالرئيسيفيالصينهيقضيةنظريةوعمليةكبرى. فقطمنخلالفهمالتناقضالاجتماعيالرئيسيبشكلصحيحيمكنناتحـــديدالاستراتيجياتوالتكتــيكاتوالسيــاساتوالـطرقالصحيحة لتعزيز حل التناقضالاجتماعيودفعالتقدمالاجتماعي. قدمالرفيقشىجينبينغتأكيداسياسيارئيسيابأنالتناقضالاجتماعيالرئيسيفىبلادناقدتحولإلى التناقضبيناحتياجاتالشعبالمتزايدةلحياة جميلةوتنميةغيرمتوازنةوكافية فىتقرير المؤتمرالوطنىالتاسععشرللحزب. وبذلك حقق تماشى نظرية التناقض الاجتماعي الرئيسي مع الزمن والابتكاراتالرئيسية لها ،وطرحالعديدمنالمتطلباتالجديدةللعملالحزبيوالوطني. 

تماشى نظريةالتناقضالاجتماعي الرئيسي مع الزمنوالابتكاراتالرئيسية له 

منذالخمسينات من القرن الماضي،قامحزبناباستكشافشاقمنالناحيةالنظريةوالتنفيذيةحولالتناقضالرئيسي باعتباره قضية كبرى فيمجتمعناوتم تحقيقالقفزتين الاثنتيننظرياً. بدأتأولمرةفيعام 1956 عندالمؤتمرالوطنيالثامنللحزبوأكمل في الدورةالكاملةالسادسةللجنةالحاديةعشرة للحزبفيعام 1981. وفيعام 1956،بعدالانشاء الأساسي للنظامالاشتراكىفىالصين،أشارالمؤتمر الوطني الثامن للحزب إلى: التناقضالرئيسي في البلاد هو بالفعلالتناقضبينمتطلباتالشعب لبناء الدولةالصناعيةالمتقدمةوالبلدالزراعيالمتخلف،هوبالفعل التناقض بين متطلباتالشعبللتنميةالاقتصاديةوالثقافية بسرعةوالظروفالاقتصاديةوالثقافيةالحاليةالتيلاتلبياحتياجاتالناس. وفقالهذاالحكمالصحيحبمايتماشىمعمهمتناالفعلية،الأساسيةللحلالتناقضالاجتماعيالرئيسيهوتحريروتطويرالقوىالانتاجية الاجتماعية. ولكن فيوقتلاحق،إهتمامالقادةالرئيسيينللحزبقد تغيّر ولم يتمتنفيذالحكمالصحيح للمؤتمر الوطني الثامنللحزبعلىالتناقضالاجتماعيالرئيسي،بل طرح "اتخذالصراعالطبقيكالحلقة الرئيسية"،مماأدىإلى "الثورةالثقافية"هذا الخطأ الجسيم المتعلق بالمصالح العامة. فيعام 1981،الدورةالكاملةالسادسة للجنة المركزية  الحادية عشرة للحزب الشيوعي الصيني قامت بتلخيصالتجربةالتاريخيةعلىحدسواءالإيجابيةوالسلبية،وعلى أساس الفهمالصحيحللظروفالوطنية للصينومرحلةالتطوير طرحت: "بعدالانتهاءالأساسيمنالاصلاحالاشتراكي،لديناالتناقضالرئيسيالذي يجب أن نحلها،هوالتناقض بين احتياجات الشعبللثقافة الماديةوالإنتاجالاجتماعيالمتخلف ". هذاالاستنتاجهوتمديد وتحسين  قام بهما المؤتمرالوطنيالثامنللحزب على أساس الاستنتاج السابق حول التناقض الاجتماعي الرئيسي وهو أكمل أول معبر لحزبنا عننظريةالتناقضاتالاجتماعيةالرئيسية . وكمايتبينمنهذهالعمليةالشاقة،هذاالاستنتاج الصحيحبشقالأنفس،بللهأهميةكبيرة: من هنا يمكننا أن ننكر تماماًالنظريةالخاطئةوالممارسةل"اتخذالصراعالطبقيكالحلقةرئيسية"،وأن نتمسكبتحويل نقطة التركيز على العمل للحزب والوطنإلىالتحديثالاشتراكي،ونصرّرعلىالإصلاحوالانفتاححتىتحققالتنميةالاقتصاديةوالاجتماعيةفيالصينإنجازاتهائلةتجذبالانتباهالعالمي. 

وقدأشارالرفيقشىجينبينغفىالتقريرالذىقدمهالمؤتمرالوطنىالتاسععشرللحزبالشيوعىالصينىإلىالقفزةالثانيةفىنظريةالتناقضالاجتماعيالرئيسي،حيثقال: "لقددخلتالاشتراكيةذاتالخصائصالصينيةحقبةجديدة،وتحولالتناقضالاجتماعيالرئيسيفىبلادناإلىالتناقض بين حاجة الشعبالمتزايدةلحياةجميلةوبينالتنميةغيرالمتوازنة والكافية: "إنتحولالتناقضالاجتماعيالرئيسيفيبلادناهوقراراستراتيجيرئيسياتخذفيتحليلشاملللتغيراتالعميقةفيالتنميةالاقتصاديةوالاجتماعيةمنذتأسيسالصينالجديدة،خاصةمنذالإصلاحوالانفتاح،وهوالأساسالمهملدخول الاشتراكيةذاتالخصائصالصينية إلى العصر الجديد. والمضمونالهاملفكرةشىجينبينغحول الاشتراكيةذاتالخصائصالصينيةفيالعصرالجديد،وسيؤديدوراتوجيهياكبيراوبعيدالأهميةفيعمليةالتنميةلتحقيقالصين"أهدافالكفاحعند حلول ذكرى المئويتين". 

الاستنتاج الجديد حولالتناقضالاجتماعي الرئيسيفي العصر الجديد،يعكسالوحدة بين التمسك بالمبدأ وبين التطوير والابتكار،وهو يصرر على المرحلةالابتدائيةمنالظروفالوطنيةالأساسيةالاشتراكيةالتي لمتتغير،ولاتزالالمهمةالأساسيةهيتحريروتطويرالقوىالمنتجة،بل أيضاً استخدامالديالكتيكالماديلتحليلمختلفةعملياتالتناقضات فيالمرحلةالأولىمن الاشتراكية ،وقامبالتلخيص النظريالجديدمنالتناقضالاجتماعيالرئيسيمنواقعمتغير. يعكسهذاالاستنتاجالجديدبشكلأوضحمفهومالتنميةالذييركزعلىالشعب. فيالهدفوالمعنى للتنمية،تلبية "الحاجةالمتزايدةللشعب إلىحياةجميلة" حلمحلالبيانالأصلي " الحاجةالمتزايدةللثقافة المادية"،بمافيذلكليس تلبيةأعلى حاجة الشعب لحياة الثقافة الماديةفقط ،بلأيضاتلبية حاجاتهم الجديدة المتزايدةمثل الديمقراطية وسيادةالقانونوالعدالةوالانصافوالأمنوالبيئة. منحيثالمشاكلالرئيسيةللتنمية،حل "التنمية غير المتوازنة والكافية" محل البيانالأصلي "الإنتاجالاجتماعيالمتخلف"،وجعل نقطة التركيز للتنمية تتسع من الإنتاجالماديإلى التنميات الخمس المتكاملة التي تشملالاقتصاديةوالسياسيةوالثقافيةوالاجتماعيةوالحضارةالايكولوجية وهذه تطلب بذلجهودحثيثةلحلمشكلةعدمالتوازن والكفاية في التنمية . هذانالجانبانيعكسانتماماالفهمالعميقوالدقيق لحزبنا علىالتناقضالاجتماعي الرئيسي في العصر الجديدوالخصوصيةلكلطرفمنالطرفين،مما يؤدى إلى تحقيق تماشى نظرية التناقض الاجتماعي الرئيسي مع الزمن وابتكارها الهام،ولهأهميةإبداعية وتوجيهيةعلىالمدىالطويل سواءمنحيثالنظريةأم الممارسة. 

الظروفوالأساسلتحويلالتناقضالاجتماعيالرئيسيفيالصين 

إنالظروفوالأساسلتحويل التناقضالاجتماعيالرئيسيفيالصين هيأساسافيالجوانبالأربعةالتالية: 

أولاً،ازدادبشكلكبيرمستوىتطورالقوىالإنتاجيةالاجتماعية،مماأرسىالأساسلتحويلالتناقضالاجتماعيالرئيسي. منذالاصلاحوالانفتاح،خلقتالصينمعجزةأطولنمواقتصاديمستدامعاليالسرعةفيالعالمبعدالحربالعالميةالثانية. ارتفعإجماليالناتجالاقتصاديمنالمركزالحاديعشرفيالعالمإلىالمركزالثانيفيالعالممنذعام 2010. فيعام 2017 ،بلغالناتجالمحليالإجمالي 82.7 تريليونيوان،وهومايعادل 33.5 ضعفماكانعليهفيعام 1978  بسعرمماثل. تحتلقيمةالإنتاجفيالتصنيعالمرتبةالأولىفيالعالمعلىمدارثمانيسنواتمتتالية،والقدراتالإنتاجيةلأكثرمن 220 منالمنتجاتالصناعيةوالزراعيةالرئيسيةتحتلالمرتبةالأولىفيالعالم بشكل مستقر،كماأنبعضالمنتجاتلديهافائضكبير. وهذايدلعلىأننقصالصينعلىالمدىالطويلفيالإمداداتوالعرضقدتغيربشكلجذري،وأن "الإنتاجالاجتماعيالمتخلف" ليسطرفاًيشكل التناقض الاجتماعي الرئيسي. 

ثانيا،تحسنت مستوياتمعيشةالناس بشكل كبير. لقدحلتالصينبثباتمشكلةالغذاءوالكساءلأكثرمنمليارشخصوشكلتأكبرعددمنمجموعاتالدخلالمتوسطفيالعالم. وتشيرالتقديراتإلىأنإجماليمبيعاتالسلعالاستهلاكيةبالتجزئةلهذاالعامسوفيتجاوزمثيلهفيالولاياتالمتحدةوبعد ذلك تحتل المركز الأول فيالعالم،وسيستمرهيكلالاستهلاك فيتحسينهوترقيته،وقدتحولمنالارتياحالكميإلىالسعيإلىتحقيقالجودة،كماأنحاجةالشعبإلىحياةجميلةإتسعتأيضامنمجالحياة الثقافة الماديةإلىالسياسةوالمجتمعوالبيئةوغيرهامنالمجالات. 

ثالثاً،قد برزتمشكلةالتنميةغيرالمتوازنةوالكافية فيمجالاتمثلالمناطقالحضريةوالريفيةوالأقاليموالبيئاتالاجتماعيةوالإيكولوجيةالناجمةعنالنموالاقتصاديالسريعالمستمرمع التنمية الموسعة و الهيكل الاقتصادي ونظامه وآليتهغيرالمعقولة. وفيالوقتنفسه،ازدادتقوةالصينالاقتصاديةزيادةكبيرة،وأصبحتالآنمشروطةأكثرمنأيوقتمضىبوضعمشكلة التنميةغيرالمتوازنةوالكافيةعلىجدولالأعمال. 

رابعاً،منذالمؤتمرالوطنيالثامنعشرللحزب،وضعتاللجنةالمركزيةللحزبالشيوعىالصينىبزعامةالرفيقشىجينبينغكنواة لها سلسلةمنالنظرياتالجديدةوالأفكارالجديدةوالاستراتيجياتالجديدةذاتأهميةرائدة،مماشكلفكرة شى جين بينغ حول الاشتراكيةذاتالخصائصالصينيةفيالعصرالجديد،التي قدمتتوجيه النظرية العلميةلمعرفة التناقضالاجتماعيالرئيسيوالاستجابةله. هذاهوالسببالأساسيالذييجعلنانستطيعتلخيصالنظريةالجديدةعلىأساسالتغيراتالموضوعيةفيالتناقضالاجتماعيالرئيسي. 

 فهممتعمقعلى العلاقة بين تحول التناقض الاجتماعي الرئيسي وعدم التغير في الظروف الوطنية الأساسية في المرحلة الإبتدائية للاشتراكية 

والفهمالصحيحلتحولالتناقض الاجتماعي الرئيسيللصين،يحتاجإلىفهمصحيحعلى العلاقة بين عدم التغير في مرحلة تاريخية والتغير في مختلف العمليات والفترات  في هذه المرحلة نفسها. وينبغيالاعترافأنهفيحينأنالتناقضالرئيسيفيالمجتمع الصيني قد تغير،ولكنالصينلاتزالفيالمرحلة الابتدائية للاشتراكيةولميتغيرهذا الوضع بل سيبقىعلىالمدىالطويل،والصين كأكبربلدناميفيالعالملم يتغير هذا الوضعالدولي في تقريرالمؤتمرالوطني الخامس عشر للحزب الذي عقد في عام 1997 تمتحليلفحوىالمرحلةالإبتدائيةللاشتراكيةمنتسعةنواحى،باختصارهوهذا: يومتحقيقالتحديثالاشتراكىوالنهوضالعظيمللأمةالصينية هونهايةالمرحلةالإبتدائيةللاشتراكية. المرحلةالإبتدائية للاشتراكيةهيعمليةتاريخيةطويلة. فيهذهالعملية،المرحلةالإبتدائيةللاشتراكيةنفسهاتتطورأيضا،لذلك تشملمختلفةالعملياتوالفترات. ولهما خصوصية التناقض المختلفة. لذا إن تحول التناقض الاجتماعي الرئيسي هو ظاهرة تظهر خصوصية التطور والتغير للمرحلة الإبتدائية للاشتراكية والتناقضات في مختلفة العمليات والفترات . 

إذاانقسمتالمرحلةالإبتدائيةللاشتراكيةإلىالنصفالأولوالنصفالثاني،فإنتعبير "التناقضبينإحتياجات الشعب المتزايدةللثقافة الماديةوالإنتاجالاجتماعيالمتخلف" ،وهوالتناقضالرئيسيللمجتمع،يتفقمعواقعالنصفالأول.وإنالتعبيرالجديد "التناقضبينإحتياجات الشعب المتزايدة لحياة جميلةوالتنميةغيرالمتوازنة والكافية" يتماشىمعواقعالنصفالثاني. مايجبالتأكيدعليههوأنتحولالتناقضالاجتماعي الرئيسيفيالعصرالجديدهوتحولفيالمرحلةالإبتدائيةللاشتراكيةوليستغيّرا عابراهذهالمرحلةالتاريخية،لذلكيجبأنيكونحلالتناقضالاجتماعيالرئيسيبعدالتحولقائمًاعلىالظروفالوطنيةالأساسيةللمرحلةالإبتدائيةللاشتراكيةوإنالمهمةالأكثرعمليةوأساسيةلحلالتناقض الاجتماعي الرئيسي هيتحريروتطويرالقوىالإنتاجيةالاجتماعية. لتلبيةحاجةالشعبالمتزايدةلحياةجميلةومعالجةمشكلةالتنميةغيرالمتوازنة والكافية،يجبأنننطلقمنالظروفالواقعيةوالظروفالفعليةفيالمرحلةالإبتدائيةللاشتراكية،ويجبأننبذلقصارىجهدناونتصرف وفقا لقدراتناأيضاً،ونتقدم بصورة تدريجية،ويجبألا نقدمالمطالبالمفرطة إبتعاداًعن المستوىالواقعي للقوىالإنتاجيةالاجتماعية. 

فهمبشكلصحيحتحولالتناقضالاجتماعيالرئيسيفيالصينوتحقيقالتنميةالتيتتخذ الشعب كالمركز. 

إنالفهمالصحيحلتحولالتناقضالاجتماعيالرئيسيفيالصينيمكنأننحققبشكلأفضلالمصالحالحاليةوالطويلةالأجلللشعب. لفترةطويلةمنالزمنقبلالإصلاحوالانفتاح، بالسبب الذيلميتمتنفيذالاستنتاجالصحيحللتناقضالاجتماعيالرئيسي ولميتمتحويلتركيز العملللحزبوالوطنإلىالبناءالاشتراكي،مماأدىإلىتطويرغيرسريعومستقرومنسقللقوىالإنتاجيةالاجتماعية ،وحياة الشعبلمتتحسنكثيرا. خلالالأربعينعاماالتيشهدتالإصلاحوالانفتاح،ازدهرتالتنميةالاقتصاديةوالاجتماعيةوتحسنتحياةالشعببشكلملحوظ،وهذايرجعأساساإلىأنحزبنالديهفهمصحيحللتناقضالاجتماعي الرئيسي. 

تقريرالمؤتمر الوطنيالتاسععشرللحزب قام بالتلخيص النظري الجديد علىالتناقضالاجتماعيالرئيسيللصين،ونقطةالانطلاقالأساسية لههيلتلبيةاحتياجاتالشعبلحياةجميلةوتأمين وتحسينمعيشةالشعب وإصلاح القصور في مجال معيشة الشعب خلال التنمية بشكل أفضل ،والتركيز على حلمشكلةعدمالتوازنوالكفاية فيالتنمية. وهذابلاشكسيفيدعمومالناسحتى يستفيدونمنجميعالجوانب. علىسبيلالمثال،منشأنالكفاحالجيدلتخليص الشعب منالفقر ببرنامج دقيقأنيساعدجميعالفقراءعلىالتخلصمنالفقروتحسينحياتهم. تنفيذاستراتيجيةتنشيطالريفية يمكنه تسريععملية التحديثفي الزراعة والمناطقالريفية،مماغيّر ملامح مئاتالملايينمنالمزارعينفيجوانبالانتاج والحياة؛وتنفيذاستراتيجيةالتنميةالاقليميةالمنسقة يمكنه تسريععمليةتطويرالمناطقالوسطىوالغربيةوتضييقفجوةالتنميةالإقليمية،وجعلالمزيدمنالناسيعيشونأغنياء.والقيام بمعركة وقايةالتلوث بشكل جيد،سيلبى رغبات الشعب في الهواءالنظيفوالمياهالنقيةوالبيئةالجميلةتدريجيا،ويدفعالتنميةالاقتصاديةبجودةعالية،مما يؤدى إلى تحسيننوعيةالسلعوالخدماتالتيمنشأنهاتلبية إحتياجاتالشعب للتنوعية والفردانية والترقية غير المنقطعة في الاستهلاك،،مما يؤدى إلى تحسيننوعيةالحياة باستمرار؛أما تسريععمليةتطويرالتعليموالرعايةالصحيةوغيرهامنالمشروعاتالاجتماعية،فيمكنه تلبية طلبالشعبلجودةالتعليم ومواردالرعايةالصحيةبشكل أفضل،وتنفيذاستراتيجية إعطاء الأسبقيةللتوظيف وسياسةالعمالةالنشيطة سيعزز التوظفاتذات أعلى جودة وأكثر وفرا،وجعلالجميعلديهمالفرصةلتحقيقالتنميةالخاصةبهممنخلالالعملالشاق. خلاصةالقول،فإنالمتطلباتالجديدةوالتخطيطات الجديدةلتقريرالمؤتمرالتاسععشرللحزبحولعملالحزبوالبلدقدتمربطهاكلهابتحولالتناقضالاجتماعيالرئيسي. هذهالمتطلباتالجديدةوالتخطيطات الجديدة،ودفع التخطيط العام  "التكاملات الخمسية"على نحو شامل وتعزيزالتخطيطالاستراتيجي "أربعةشمولات" بشكل منسقسيضمنحقوقالشعبفي جميع الجوانبومصالحهعلىنحوأفضلو تلبية إحتياجاتهم في مختلف النواحى . 

إنتحولالتناقضالاجتماعيالرئيسيفيالصينيضخطاقةإيجابيةجديدةفيالتنميةالاقتصاديةالعالمية 

وإنتحولالتناقضالاجتماعيالرئيسيفيالصينيمثلتغييراتاريخيافيالوضعالعام،وسيكونلهتأثيركبيروبعيدالمدىعلىتقدمقضيةالاشتراكيةذات الخصائصالصينيةفيالعصر الجديد،وسوفيضخأيضاطاقةإيجابيةجديدةفيتنميةالاقتصادالعالمي. 

وفقاًلطلب تحولالتناقضالاجتماعيالرئيسي،ستقومالصينبتسريععمليةتحويلأساليبالتنمية،وتحسينالهيكلالاقتصادي،وتحويلمحركاتالنمو،ودفعالتنميةالاقتصاديةبالجودةالعالية،وهذاسيوفرسوقاضخمالتكنولوجياتالخارجيةذاتالتقنيةالعالية،وحمايةالبيئة الخضراء منخفضةالكربون،ومنتجاتالتصنيعالمتقدمة،وقطاعالخدماتالحديثة. 

ووفقالطلبتحولالتناقضالاجتماعيالرئيسي،ستقومالصينبتشجيعتشكيلنمطجديد للانفتاح الشامل،وتنفيذمستوىعالمنسياسةالتحرير والتسهيلللتجارةوالاستثمار،والتنفيذالكاملللمعاملةالوطنيةقبلالتأسيسبالإضافةإلىنظامإدارةالقوائمالسلبية،وتسهيلالوصولإلىالأسواقإلىحدكبير ،وتوسيعإنفتاح قطاعالخدماتللعالمالخارجيوهذا سيوفر للمستثمرينالأجانبفرصااستثماريةكبيرةلتشاركالفرصالجديدةللتنميةالاقتصاديةفيالصين. 

إنتلبيةاحتياجاتالشعب المتزايدة لحياة جميلةوالتركيزعلىحلمشكلةعدمالتوازنوالكفايةفيالتنميةسيعززالتوسعالسريعللمجموعاتالمتوسطةالدخلفيالصين. ومعنمومستمر لسكاننا،سنستمرفيزيادةالطلبعلىالسلعوالخدماتالأجنبية،وسيستمرالسفرإلىالخارجوالتسوقوالتسوقعبرالإنترنت عبر الحدود فيالنموبسرعة،ممايوفرقوةدافعةقويةللنموالاقتصاديالعالمي. 

لايمكنلحل التناقض الاجتماعيالرئيسيفي الصين في العصر الجديد وتحقيق حلمالصين المتمثل في النهضة العظيمة للأمة الصينية فصلاًعنالبيئةالدوليةالسلميةوالنظامالدوليالمستقر. هذايقررأنالصينسوفتتخذدائماطريقالتنميةالسلميةوتكوندائمابانيةالسلامالعالميومساهمةفيالتنميةالعالمية،ومدافعةعنالنظامالدولي. وهذابلاشكسيوفرضمانةقويةللتنميةالصحيةللاقتصادالعالمي. 

(المؤلفهوباحثفيمعهدأبحاثالاقتصادالكليالتابعللجنةالدولةللتنميةوالإصلاح)

المقالات المعنية