التعليقات وردود الأفعال

لا رجعة لوضع التنمية الاقتصادية الصينية الذي يتّجه إلى التحسن مع الاستقرار

موعد الأصدار:2017-06-26 | اجعل حجم الخط أكبر | اجعل حجم الخط أصغر

الكاتب: | مصدر:صحيفة الشعب اليومية

ملخص:

  في أبريل، انخفضت بعض المؤشرات الاقتصادية للنمو، مما أثار المخاوف لبعض الناس من شأن استدامة الوضع الاقتصادي الذي يتّجه إلى التحسن مع الاستقرار.في الحقيقة  إن التقلبات قصيرة الأجل في البيانات الاقتصادية أمر طبيعي، ويمكن للأعداد الأصلية المقارنة وتغيرات أيام العمل وغيرهما من العوامل غير الاقتصادية أن تؤدي إلى تغيرات النمو المقارنة بنفس الفترة من العام الماضي . وهكذا، لتحديد صحة التشغيل الاقتصادي يعتمد على معدل النمو، وذلك يعتمد أيضا على مطابقته مع العمالة والأسعار والدخل وغيرها من المؤشرات الأخرى، وأيضا على النوعية،والهيكل، و القوة المستديمة والسعة.بالتحليل الشامل ،حافظ التشغيل الاقتصادي على الفاصلة المعقولة منذ هذا العام ،و وفي الوقت نفسه كان هناك ارتفاع للجودة والتحسين الهيكلي، وزيادة القوة المستديمة ونموالطاقات الحركية، واتساع الفضاء وإلخ من التغيرات الايجابية ، وازدادت العوامل التي تدعم النمو الاقتصادي الذي يحافظ على السرعة العالية المتوسطة ويتقدم إلى المستوى العالي المتوسط إزدياداً على نحو متزايد ،وتصبح خطوة الاقتصاد الصيني الذي يتجه إلى التحسن مع الاستقرار أكثر ثباث .

  توسع فرص العمل، واستقرار الأسعار، وزيادة الدخل، وتحسّن نوعية النمو الاقتصادي

  النظر إلى المؤشرات الخمسة للاقتصاد الكلي ، منذ هذا العام أظهر التشغيل الاقتصادي الصيني نمطاً جيداً إتسعت فرص العمل واستقرت الأسعار، وازداد الدخل للسكان، وتحسن ميزان المدفوعات الدولية وكان النمو الاقتصادي مرتفعاً مع الاستقرار.في الربع الأول ، نما الناتج المحلي الإجمالي 6.9٪ مقارنة بنفس الفترة من العام الماضي، وكان معدل النمو أسرع من العام السابق 0.2 نقطة مئوية ، وأسرع من الربع الرابع من العام الماضي 0.1 نقطة مئوية. حافظ النمو الاقتصادي على ما بين 6.7٪ -6.9٪ لمدة سبعة أرباع متتالية، فإن الاستقرار للنمو يرتفع بإستمرارٍ.يكون وضع التوظف مستقراً ومتجهًا إلى التحسن.وازداد4.65 مليون وظيفة جديدة في المناطق الحضرية من يناير حتى أبريل، وازداد 220ألف شخصاً جديداً مقارنة بنفس الفترة من العام الماضي . وفي أبريل كان معدل البطالة المستطلع في المدن والبلدات بالبلاد كلها حوالي 5٪،ومنها 31 من المدن الكبرى في معدل البطالة المستطلع في المناطق الحضرية حوالي 4.9٪ ،وانخفضت كلها مقارنة مع الشهر الماضي ونفس الشهر من العام الماضي . ارتفع مستوى الأسعار إرتفاعاً طفيفاً .من يناير حتى أبريل ، ارتفعت أسعار المستهلكين 1.4 ٪مقارنة بنفس الفترة من العام الماضي، وانخفاض مدى الزيادة 0.8 نقطة مئوية مقارنة بنفس الفترة من العام السابق. ارتفع بنسبة 2.1 ٪ باستثناء مؤشر أسعار المستهلكين الأساسي CPI للغذاء والطاقة ، مما يدل على الاتجاه الصعودي المعتدل.إرتفع دخل السكان إرتفاعاً مستقراً .في الربع الأول،ارتفع الدخل المتاح لكل أفراد الوطن بنسبة 7.0٪ .فكان أسرع بـ 0.5 أو 0.7 نقطة مئوية من نفس الفترة من العام السابق ومن السنة الماضية الكاملة كل على حدة ، وأسرع من معدل نمو الناتج المحلي الإجمالي 0.1 نقطة مئوية. حصل ميزان المدفوعات الدولية على التحسّن. الإستيراد والتصديرالصيني للبضائع عاد إلي الاستقرار واتجه إلى التحسن ، واستمرت التجارة الشاملة في السلع والمشاريع الدائمة للتجارة في الخدمات في الحفاظ على الفائض ا التجاري، وكان سعر الصرف للعملة الصينية واحتياطيات النقد الأجنبي مستقراً على العموم. في أواخر أبريل، وسعر صرف العملة الصينية مقابل الدولار هو 1 دولار امريكي يعادل 6.8931 يوان،وارتفع 0.09٪ مقارنة بنهاية الشهر الماضي، بلغت احتياطيات النقد الأجنبي 3.0295 تريليون دولار، وازداد قدرها 20.4 مليار دولار مقارنة مع نهاية مارس، وقد انتعشت لمدة ثلاثة أشهر متتالية. وأظهرت هذه الحقائق أنه لم يستمر الاقتصاد الصيني في تشغيلها في الفاصلة المعقولة فقط، بل ترتفع القدرة على ضمان المعيشة الشعبية العيش ومشاعر الجماهير بالحصول إرتفاعاً في حد كبير، وارتفعت استدامة التنمية الاقتصادية.

  تعميق الاصلاح الهيكلي في جانب العرض،واتجاه الاقتصاد الحقيقي إلى التحسن ،وتحسن الصناعة وارتقاءه ،وتم التعزيز علي أساس التنمية المستدامة

  منذ هذا العام   حصلت المهام الخمس وهى إزالة القدرات الانتاجية المفرطة وإلغاء المخزونات والمديونات وتخفيض التكاليف وسد الفجوة على التقدم الجديد . من يناير إلى أبريل ،تمت الإزالة الجديدة للقدرة الانتاجية للحديد والصلب في البلاد كلها 31.70مليون طن ،وللفحم 68.97مليون طن ؛في أواخر شهر أبريل، انخفضت مساحة العقارات للبيع 7.2٪ ، واتسع مدى الانخفاض بنسبة 0.8 نقطة مئوية مقارنة مع نهاية مارس؛وفي أواخر مارس ،كان معدل الديون لأصول الشركات الصناعية فوق الحجم 56.2٪،وانخفض 0.7نقطة مئوية مقارنة بنفس الفترة من العام الماضي .في الربع الأول ،كانت التكاليف لكل مئة يوان من دخل الأعمال الرئيسية للشركات الصناعية فوق الحجم 85.25يوان ،وانخفضت 0.15يوان مقارنة بنفس الفترة من العام الماضي .من يناير إلى أبريل ، الاستثمار في حماية البيئة ومعالجتها وإدارة المرافق العامة وإدارة الهيدروليك وإلخ من المجالات التي تحتاج إلى سد فجوتها إزداد 50.4٪و28.4٪و16.1٪ كل على حدة ،وكان أسرع من سرعة كل الاستثمارات بشكل واضح .وتم الدفع الراسخ ل" إزالة القدرات الانتاجية المفرطة وإلغاء المخزونات والمديونات وتخفيض التكاليف وسد الفجوة" ،مما عزز التحسن المستمر للعلاقة بين العرض والطلب في السوق ،وحرّك التحسن المستمر لحالة التشغيل للشركة وتوقعاتها. من يناير إلى أبريل ، ارتفعت أسعار المنتجات الصناعية بنسبة 7.2٪ ,ومن أصل 40 من القطاعات الصناعية المحققة توجد34 صناعة ترتفع أسعار المنتجات ، واتسع وجه الصناعة التي ترتفع أسعارها مقارنة بنفس الفترة من العام الماضي.في الربع الأول حققت الشركات الصناعية فوق الحجم نمو أرباح بنسبة 28.3٪ مقارنة بنفس الفترة من العام الماضي ،وكان أسرع من نفس الفترة من العام الماضي 20.9نقطة مئوية.وفي شهر أبريل،كان مؤشر مديري المشتريات لصناعة التصنيع 51.2٪ ،فكان أعلى من نفس الفترة من العام الماضي 1.1نقطة مئوية ،فكان في فاصلة الاتساع منذ 9أشهر متتالية .و مؤشر النشاط التجاري غير الصناعي 54.0٪،فكان أعلى من نفس الفترة من العام الماضي 0.5نقطة مئوية ،ويحافظ على الفاصلة المزدهرة برقم 54.0٪وما فوقه .وفي نفس الوقت يدفع الاصلاح لتبسيط الإدارة واتباع اللامركزية ودمج التبسيط والإدارة وتحسين الخدمات دفعاً إلى العمق ،و إصلاح الضرائب والمالية والأسعار وإلخ من المجالات المهمة والحلقات الحاسمة يستمر في التعميق ،وتم التنفيذ الثابت لأول نقطة تجارب لإصلاح الملكية المختلفة للشركات المملوكة للدولة ،إنّ الإقامة الناحجة لقمة "الحزام والطريق" تدفع الانفتاح الصيني للخارج إلى الارتقاء السريع إلى المستوى الأعلى ،قد خفضت هذه الإجراءات تكاليف المعاملات المؤسسية للشركات ،وحسّنت بيئة السوق تحسيناً فعالاً ،ورفعت حيوية السوق ،عزّز تحول الشركات في التنمية ،وأعادت تشكيل ميزة الصين التنافسية .

  تحت التأثير المشترك من العوامل المذكورة أعلاه، تطورت الصناعة ثلاث مرات خلال التعديل، وارتقيت في المرحلة الانتقالية، وأساس النمو الثابت الاقتصادي حصل على التعزيز.يكون الوضع الإنتاج الزراعي مستقر، وهيكل الإنتاج والتوزيع الإقليمي أكثر معقولية. في الربع الأول ، ازدادت القيمة المضافة للقطاع الأولي بنسبة 3.0٪ مقارنة بنفس الفترة من العام الماضي ، وأسرع من نفس الفترة من العام الماضي 0.1 نقطة مئوية. وارتفع الاقتصاد الصناعي بشكل مستقر.من يناير إلى أبريل ، إزدادت القيمة المضافة للصناعة فوق الحجم 6.7٪ مقارنة بنفس الفترة من العام الماضي ،وأسرع من نفس الفترة من العام الماضي 0.9نقطة مئوية .وازداد إستهلاك الكهرباء الصناعي 6.9٪ ،وأسرع 6.7نقطة مئوية ؛وارتفع حجم الشحن بالسكك الحديدية بنسبة15.4٪،أماّ في نفس الفترة من العام الماضي فكان ينخفض 7.9٪ .تستمر صناعة الخدمات في التنمية السريعة . وفي شهر أبريل إرتفع مؤشر الانتاج لقطاع الخدمات بنسبة 8.1٪ مقارنة بنفس الفترة من العام الماضي ، وقد تم الحفاظ في هذا العام علي مستوى أعلى وأكثر من 8٪.تزدهر السياحة والرياضية والصحة والثقافة وإعالة الشيوخ والتربية والتدريب وإلخ من الصناعات السعيدة إزدهاراً متصاعداً ونشطاً متقدماً .في الثلاث مرات الصناعية ،صارت صناعة الخدمات أكبر صناعة للاقتصاد الوطني ،فقد استحوذت على نصف الحصة، وازداد دورها في التنمية الاقتصادية المستقرة إزدياداً مستمراً . في الربع الأول ،يكون معدل القيمة المضافة لصناعة الخدمات في الناتج المحلي الإجمالي 56.5٪ ،ويكون أعلى من القطاع الثانوي 17.8نقطة مئوية ،ويكون معدل المساهمة لصناعة الخدمات على النمو الاقتصادي 61.7٪،وأعلى من القطاع الثانوي 25.6نقطة مئوية ،فصارت محركاً رئيسياً لتحريك النمو الاقتصادي .

  الاستهلاك يقود ،والتصدير يسرع ،والاستثمار يلحق ،وهكذا تزيد القوة المستديمة

  في حين تكثيف الجهود لتعديل الهيكل الصناعى، والبلاد كلها التزمت دائما بتوسيع الطلب المحلي كأساس استراتيجي، وتستكشف القوة الحركية الذاتية للنمو الاقتصادي إستكشافاً عميقاً، وتعزز إرتقاء الهيكل الطلبي وتحوله،وأصبح الطلب المحلي المحرك الرئيسي الذي يدفع التنمية الاقتصادية. في الربع الأول، ومساهمة الطلب المحلي على النمو الاقتصادي تصل إلى 95.8٪، وأعلى من الطلب الخارجي 91.6 نقطة مئوية. ومساهمة الاستهلاك على النمو الاقتصادي بارزة، ظهر نمط التنمية الاقتصادية الذي يحركها الاستهلاك ظهوراً أولياً. في الربع الأول، ساهم الإنفاق الاستهلاكي النهائي على النمو الاقتصادي 77.2٪، وازداد قدرها 2.2 نقطة مئوية مقارنة بالفترة نفسها من العام الماضي، وهو أعلى من معدل مساهمة إجمالي تكوين رأس المال من 58.6 نقطة مئوية. يكون نمو الاستهلاك سريعاً مع الثبات، من يناير إلى أبريل. اجمالى مبيعات التجزئة للسلع الاستهلاكية الاجتماعية أكثر من 11 تريليون يوان، وازداد معدل النمو 10.2٪ مقارنة بنفس الفترة من العام الماضي ،وازدادت سرعة النمو 0.2 نقطة مئوية مقارنة مع الربع الأول. على ضوء المقارنة، رغم أنّ زخم نمو الاستثمار بطيئ ، ولكن ميزة التحسين الهيكلي تصبح أكثر وضوحا مع مرور الأيام.من يناير إلى أبريل ،إزداد الاستثمار في الصناعة ذات التكنولوجيا العالية وصناعة الخدمات 22.6٪ و12.1٪مقارنة بنفس الفترة من العام الماضي كل على حدة ،وكلهما أسرع من السرعة المتوسطة لكل الاستثمارات ،وحققتا القوة الحركية الجديدة للطاقة الانتاجية المتقدمة .وفي نفس الوقت إستجماع القوة في الحلقات الضعيفة كوضعها في نقطة الوخز بالإبر ،تزداد إستثمارات الأصول الثابتة في حماية البيئة والمرافق العامة والهيدروليك والمواصلات والنقل وإلخ من المجالات التي تحتاج إلى سد فجوتها إزدياداً كبيراً ،وهذا خفّف هموم التنمية الاقتصادية بشكل فعال . من وجهة نظر الطلب الخارجي، يكون إتجاه الاستقرار والتحسن واضحاً، من يناير إلى أبريل. ارتفع الاستيراد والتصدير للبلاد كلها 20.3٪ و 14.7٪مقارنة بنفس الفترة من العام الماضي كل على حدة، وحافظت على نمو مزدوج الرقم. صار الاستهلاك صابورة تثبت الطلب المحلي،وصار الطلب الخارجي معزز للتنمية الاقتصادية ،النظر إلى الفترة القادمة ،هذا نمط القوة الحركية سيحصل على التثبيت باستمرارٍ.تكون الصين في مرحلة حاسمة من ترقية هيكل الاستهلاك وينمى الدخل نمواً ثابتاً و يدفع التصنيع والتمدد الحضري الجديد دفعاً عميقاً،وهذا سيحرر إمكانيات الاستهلاك والاستثمار تحريراً مستمراً.إنتعش الاقتصاد العالمي انتعاشاً مستقراً،وهوأيضاً سيخلق الظروف المفيدة لاستقرار التجارة الخارجية واتجاهها إلى التحسن. في شهر أبريل ،كان مؤشر القيادة لتصدير التجارة الخارجية 40.7،وارتفع 0.5 مقارنة على أساس شهري ، فإنه يشير إلى أن المرحلة المقبلة سوف تظهر ارتفاعا مستقرا في حالة التجارة الخارجية.

  الانجازات العلمية تسرع في التحول إلى التصنيع ،وابداع العمل والابتكار في التنمية المزدهرة ،وتنمى الطاقة الحركية نمواً سريعاً ،وهذا حفز حيوية التنمية الاقتصادية .منذ هذا العام، تم التنفيذ العميق للإستراتيجية مدفوعة الابتكار ،وحصل دور الابتكار في القيادة على التعزيز المستمر،وتسارع خطوات الابتكار العلمي بلاانقطاع ،و ينمى إبداع العمل للجماهير وابتكارهم تنميةً مزدهرةً ،وتظهر الصناعات الجديدة والأنشطة الجديدة والأنماط الجديدة والمنتجات الجديدة ظهوراً مستمراً وتترعرع بقوة وحيوية،و ضخت دفعة قوية جديدة للتنمية الاقتصادية بشكل مستدام وصحي .التسريع في تنفيذ المشاريع الكبرى الوطنية في التكنولوجيات والعلوم، وتم اصدار التصميم رفيع المستوى لبناء المختبرات الوطنية، وتسرع خطوات التصنيع للدائرة المتكاملة والذكاء الاصطناعي و التكنولوجيا الحيوية وإلخ من الهندسات الأخرى بشكل واضح. حصل التكامل بين المدني والعسكري على الدفع الثابت في مجال البحر والفضاء و الفضاء الإلكتروني والبنية التحتية وإلخ من المجالات الأخرى.وتظهر الانجازات الهامة للتكنولوجيا والعلم ظهوراً مستمراً ،تم إطلاق "تيانتشو1 "السفينة الفضائية الشاحنة ونجحت في الترابط مع مختبر الفضاء "تيانقونغ2"،و كوماك سي 919 التي تملك حقوق الملكية الفكرية نجحت في أول رحلاتها . أول حاسوب كمي ضوئي في العالم خرج من بلادنا ،و نجحت أول عملية تعدين تجريبي للجليد قابل للاشتعال في العالم، وأصبحت الصين أول دولة في العالم تحقيق الاستغلال المستقر وسوبر الطاقة في البحر.يكون التأثير لتصنيع الانجازات التكنولوجية والعلمية واضحاً .في الربع الأول ،ازدادت القيمة المضافة للصناعات الناشئة الاسترتيجية 10.3٪ مقارنة بنفس الفترة من العام الماضي ،فكانت سرعة النمو أسرع من الصناعة فوق الحجم 3.5نقطة مئوية . من يناير إلى أبريل ،تكون القيمة المضافة للصناعة ذات التكنولوجيا العالية وصناعة تصنيع المعدات 13.1٪و11.5% كل على حدة مقارنة بنفس الفترة من العام الماضي ،و سرعة النمو أسرع من الصناعة فوق الحجم 6.4و4.8 نقطة مئوية كل على حدة ؛و القيمة المضافة لصناعة تصنيع الأدوية وتصنيع المعدات الالكترونية والاتصالات ، والمعدات الطبية وقطاع الصناعات التحويلية الأجهزة تنمى11.3٪ ، 15.9٪ و 11.6٪ كل على حدة مقارنة بنفس الفترة من العام الماضي،وكلها أسرع من الصناعة فوق الحجم.يكون إتجاه إبداع العمل والابتكار جيداً. من يناير إلى أبريل ، هناك في البلاد كلها 1.81مليون شركة من الشركات جديدة التسجيل ،وازداد قدرها 15.2٪مقارنة بنفس الفترة من العام الماضي ، وتوجد 15100شركة جديدة يومياً،وتكون كمية طلب براءة الاختراع 950ألف ،وازداد 6.5٪مقارنة بنفس الفترة من العام الماضي .تترعرع الأنشطة الجديدة والأنماط الجديدة بقوة وحيوية .عززت خطة العملية ل"الانترنت +" التدامج بين على الخط وغير على الخط بشكل سريع ،وينمى إقتصاد الانترنت الذي يمثله البيع عبر الانترنت والبريد السريع نمواً سريعاً .من يناير إلى أبريل،تبلغ مبيعات التجزئة على الانترنت من السلع والخدمات في البلاد كلها 1.9180 تريليون يوان، وازداد قدرها 32٪مقارنة بنفس الفترة من العام الماضي. وبينها، مبيعات التجزئة للسلع 1.4618 تريليون يوان، وازداد قدرها 25.9٪. وتمّ حجم الأعمال 10.6 مليار قطعة من أعمال البريد السريع، وازداد قدرها 29.8٪ مقارنة بنفس الفترة من العام الماضي. النمط الجديد من الخدمات المصرفية عبر الإنترنت، والدفع بواسطة الهاتف النقال وغيرها يظهر باستمرار فأصبحت تدريجيا نقطة جديدة للنمو الاقتصادى. وتنمى منتجات وخدمات جديدة بسرعة. من يناير إلى أبريل، ارتفع إنتاج روبوت الصناعة بنسبة 51.7٪ مقارنة بنفس الفترة من العام الماضي، ونمت السيارات الرياضية متعددة الاغراض (SUV) 21.7٪، وازدادت الخلايا الشمسية 18.2٪، وزادت الهواتف الذكية بنسبة 10.9٪. تنمى السياحة والثقافة والرياضية والصحة وإعالة الشيوخ وإلخ من الصناعات السعيدة تنمية سريعة ،واخترق الاقتصاد التشاركي على نطاق واسع،تظهر التجارة الإلكترونيةوالرعاية الصحية على الانترنت والدراجات التشاركية وإلخ من أنماط الخدمات الجديدة ظهوراً بلاانقطاع .تستمر الطاقة الحركية في التجمع والتطور ،وهذا صالح لفهم مبادرة التخطيط الصناعي في المستقبل، واحتلال مرتفعات القائد لتطور هذه الصناعة.

  الدفع الثابت للإستيراتيجيات الثلاث ،والتفاعل الايجابي بين المناطق الأربع ،ونهوض النمو الجديد بعد الاستعداد ،وتوسع الفضاء الجديد للتنمية الاقتصادية

  تم التنفيذ العميق للإستراتيجيات الثلاث و هى بناء "الحزام والطريق"والتنمية التعاونية بين بكين و تيانجين ومقاطعة خبى و تنمية الحزام الاقتصادي لنهر اليانغتسى تحت قيادة النظرية الجديدة والفكرة الجديدة والاستراتيجية الجديدة ،والتنمية التعاونية بين المناطق الأربع التي هى المنطقة الشرقية والوسطية والغربية وشمال شرقي ،وتتدفق العوامل بانتظام وحرية ،وتكون القيود الوظيفة الرئيسية فعالة ،وتكون الخدمات العامة الأساسية متساوية ،وتم التشكيل الأساسي للنمط الجديد للتنمية التعاونية الإقليمية التي تستطيع الموارد والبيئة تحّملها .الدفع المنسق للإستراتيجيات الثلاث .في الربع الأول ، إجمالي الاستيراد والتصدير الصيني مع البلدان على طول "الحزام والطريق" إزداد 26.2 ٪مقارنة بنفس الفترة من العام الماضي،وتكون سرعة النمو أسرع من كل الاستيرادات والتصديرات 4.4 نقطة مئوية ؛والاستثمارات المباشرة غير المالية في 43دولة على طول "الحزام والطريق" بلغت 2.95مليار دولار ،وهو ما يمثل 14.4٪ من إجمالي الاستثمارات في الخارج خلال الفترة نفسها،وارتفع 5.4 نقطة مئوية مقارنة بنفس الفترة من العام الماضي . التنمية التعاونية بين بكين و تيانجين ومقاطعة خبى حصلت على النتيجة الجديدة ،تم إنشاء المنطقة الجديدة شيونغان رسمياً،يتقدم بناء المركز الإداري الفرعي ببكين تقدماً جيداً .زاد الدعم للحزام الاقتصادي بنهر اليانغتسى ،وتنقل الصناعة في المجرى الأسفل إلى المجرى الأوسط والأعلى نقلاً منظماً ،وتم تشكيل نمط التوزيع الصناعي المعقول والفعال تدريجياً. التفاعل الايجابي بين " المناطق الأربع" .يكون التحول والارتقاء والانفتاح والابتكار للمنطقة الشرقية في الطليعة ،ويبرز دورها في الدعم والقيادة للتنمية الوطنية يوماً بعد يوم.ويستمر إطلاق التفوق المسبوق للمنطقة الوسطية والغربية ،وتكون سرعة النمو للمؤشرات الرئيسية للتنمية أسرع من البلاد كلها بشكل واضح .من يناير إلى أبريل، يكون معدل نمو القيمة المضافة الصناعية فوق الحجم في المناطق الوسطى والغربية بنسبة أسرع من البلاد كلها 1.2 و 1.0 نقطة مئوية ،ويكون نمو استثمارات الأصول الثابتة فيها تسرع 1.4 و 2.1 نقطة مئوية كل علي حدة. والتشغيل الاقتصادي في منطقة الشمال الشرقي وقف الانخفاض ويتجه إلى التحسن .من يناير إلى أبريل ، في شمال شرق الصين إزدادت القيمة الصناعية المضافة فوق الحجم بنسبة 0.7٪ مقارنة بنفس الفترة من العام الماضي وكانت تهبط 3.1٪ في العام الماضي بأكمله، وانخفض الاستثمار في الأصول الثابتة (باستثناء الأسر الريفية) 18.7٪ في العام الماضي بأكمله، وضاق مدى الانخفاض 4.8 نقطة مئوية مقارنة مع العام الماضي بأكمله إنّ التنمية المنسقة بين المناطق، مما يجعل نقل الصناعية بشكل متدرج ومعقول،ويكون تخصيص الموارد والعوامل فعالاً، وتقسيم العمل والتعاون أكثر عمقاً،وهذا يفيد في تحويل "طاقة الوضع"التي أحدثتها الفوارق التنموية في مختلف المناطق إلى "الطاقة الحركية " للتنمية الاقتصادية، ومما تشكل قطب النمو الجديد وحزام النمو الجديد،ويوسع حيزاً جديداً للتنمية الاقتصادية باستمرار.

  وباختصار، تحت تأثير استقرار النمو وتعزيز الاصلاح وتعديل الهيكل وتفضيل المعيشة الشعبية ووقاية المخاطر وإلخ من المجموعات السياسية ،لم يتغير إتجاه التنمية للتشغيل الاقتصادي الصيني الذي يكون مستقراً بشكل عام ،ويتقدم مع الاستقرار ،ويتجه إلى التحسن مع الاستقرار .إنّ الهيكل حصل على التحسن خلال التعديل والطاقة الحركية حصلت على الارتقاء خلال التحول ،وتكون الميزة الجديدة للوضع الطبيعي الجديد للتنمية أكثر وضوحاً .فمن المتوقع في العام بأكمله أن يحافظ الاقتصاد الصيني على النمو بسرعة متوسطة عالية ،ويمكن تحقيق الأهداف المتوقعة للتنمية بل يسعي لتحقيق نتائج أفضل في العمل الفعلي. واستشرافا للمستقبل، ما زالت الصين في فترة مهمة من الفرص الاستراتيجية يمكن أن تنجز الكثير، والتفوق المسبوق لا يزال بارزاً ومتميزاً، ولها الأساس المادي المتسع الذي يتراكم على المدى الطويل ،وتتشكل القوة الدافعة الجديدة للنمو بسرعة، ولها إمكانية كافية وصلابة قوية ومكان كبير للمناورة، ونحن مؤهلون تماما، لدينا القدرة والثقة للحفاظ على التنمية الاقتصادية المستدامة والسليمة. ومع ذلك، يجب علينا أيضا أن نرى أن الصين في المرحلة الحاسمة التي فيها التحول المتتالي بين الطاقة الحركية القديمة والجديدة والتحول والارتقاء ، وحاليا هناك الكثير من العوامل غير المستقرة والمحددة في الأسواق الدولية و المحلية ، مازال لتعديل الهيكل الاقتصادي طريقا طويلا لنقطعه، ولا يزال هناك الكثير من الصعوبات والتحديات.في المرحلة القادمة يجب أن نحشد حول اللجنة المركزية للحزب الشيوعي الصيني التي تعتبر الرفيق شى جين بينغ جوهراً لها ،وأن نثابر على فلسفة التنمية الجديدة وعلى أسلوب العمل العام الذي يسعى للتقدم مع الاستقرار،وعلى اتخاذ الاصلاح الهيكلي في جانب العرض خطاً رئيسياً لنا ،وتوسيع الطلب العام باعتدال ،وتعميق التحريك الابتكاري بقوةٍ،وتوجيه التوقعات الاجتماعية على نحو فعال ،وحل المناقضات والمشاكل البارزة خلال التشغيل الاقتصادي في حينها ،وتثبيت إتجاه التنمية الاقتصادية الذي يتجه إلى التحسن مع الاستقرار.

المقالات المعنية