التعليقات وردود الأفعال

تفسير خبير العفو الخاص الذي يرمز إلى مزيد من الانفتاح

نشر مفهوم حكم الدولة وفقا للقانون، وتجسيد تقاليد العقوبة بحذر والإشفاق على السجناء

موعد الأصدار:2015-10-22 | اجعل حجم الخط أكبر | اجعل حجم الخط أصغر

الكاتب: | مصدر:شبكة رنمنين

ملخص:

  شبكة رنمين، بكين 24 أغسطس (ليو رونغ): ناقش اليوم الجلسة السادسة عشرة للجنة الدائمة للمجلس الوطنى الثاني عشر لنواب الشعب مشروعا للقرار بشأن العفو الخاص عن بعض المجرمين الجنائيين للجنة الدائمة للمجلس الوطني لنواب الشعب. وفقا للمشروع، من أجل إحياء الذكرى السبعين لانتصار الشعب الصيني في حرب المقاومة الصينية ضد العدوان الياباني وانتصار الحرب العالمية ضد الفاشية، سيجرى العفو الخاص عن أربعة أنواع من المجرمين الذين ينفذ عليهم الحكم قبل 1 يناير عام 2015 والذين ليس لهم خطر اجتماعي حقيقي بعد إطلاق سراحهم.

 تشمل هذه الأنواع الأربعة: أولا، المجرمون الذين ينفذ عليهم الحكم ولكنهم اشتركوا في حرب الشعب الصيني للمقاومة ضد العدوان الياباني وحرب التحرير للشعب الصيني. ثانيا، المجرمون الذين ينفذ عليهم الحكم ولكنهم اشتركوا بعد تأسيس جمهورية الصين الشعبية في الحروب للدفاع عن سيادة الدولة وأمنها وسلامة أرضها ضد الخارج، لكن لا يجرى العفو الخاص عن المجرمين والمساعدين لهم الذين ارتكبوا جرائم الفساد والحصول على الرشوة وجرائم العنف الخطيرة التي تهدد سلامة الشعب والجرائم المهددة لأمن الدولة و الجرائم المتعلقة بالإرهاب وعصابات المافيا وغيرهما من الجرائم المنظمة. ثالثا، المجرمون الذين ينفذ عليهم الحكم ولكنهم بلغوا  السنة ال75 من أعمارهم أو لديهم إعاقة جسدية شديدة حتى لا يمكنهم أن يخدموا أنفسهم في الحياة. رابعا، المجرمون الذين ينفذ عليهم الحكم ولكن لم يبلغوا السنة ال 18 من أعمارهم عندما ارتكبوا جرائمهم، وحكم عليهم السجن لمدة أقل من 3 سنوات أو بقيت مدة تنفيذ الحكم أقل من سنة واحدة، ولكن لا يجرى العفو الخاص على من منهم ارتكبوا القتل المتعمد والاغتصاب وغيرهما من جرائم العنف الخطيرة، وجرائم الأنشطة الإرهابية وتجارة المخدرات.

بعد تأسيس الصين الجديدة، وفقا للدستور، قامت الدولة بالعفو الخاص سبع مرات ، في أعوام 1959، 1960، 1961، 1963، 1964، 1966، 1975 على التوالي، والمرة الأخيرة أجري قبل 40 عاما. ينص الدستور الحالي على أن اللجنة الدائمة للمجلس الوطنى لنواب الشعب تقرر العفو الخاص، ويعلن رئيس الدولة أوامر العفو الخاص.

عند تفسيره لهذا المشروع قال لي شي شي، رئيس لجنة الأعمال القانونية للجنة الدائمة للمجلس الوطني لنواب الشعب: في مناسبة إحياء الذكرى السبعين لانتصار الشعب الصيني في الحرب الصينية للمقاومة ضد العدوان الياباني وانتصار الحرب العالمية ضد الفاشية، يجرى العفو الخاص عن بعض المجرمين الذين ينفذ عليهم الحكم، ذلك يعتبر ممارسة مبتكرة لتنفيذ نظام العفو الخاص الذي يحدده الدستور، ذو أهمية سياسية وأهمية سيادة القانون الهامة. في منظور الحزب والدولة، يمكن لهذا المشروع أن يظهر ثقة حزبنا الذاتية بتنفيذ الحكم وبنظامه، وتقيم صورة دولتنا، بصفتها دولة كبيرة، المنفتحة والديمقراطية والمتحضرة والمنفذة سيادة القانون. وفي منظور الجمع بين حكم الدولة وفقا للقانون والحكم الرشيد، يفيدنا في تعظيم مفهوم حكم الدولة وفقا للقانون، ويجسد التقاليد التاريخية المتمثلة في ممارسة العقوبة بحذر والإشفاق على المجرمين السجناء. وفي ناحية النتائج الواقعية، يمكن إثارة حماسة الجماهير في حب الوطن، وإظهار نتيجة التأثير للعفو الخاص، لتعزيز التناغم والاستقرار الاجتماعي.

قال لي شي شي إنه من أجل الوقاية من ظهور حالة "إجراء العفو فور الحكم"، حدد المشروع أهداف العفو الخاص عن المجرمين الذين ينفذ عليهم الحكم قبل 1 يناير 2015. بالنسبة لتنفيذ العفو الخاص، يحدد المشروع أن يطلق سراح المجرمين الذين ينفذ عليهم الحكم والذين يتفقون والشروط السابقة الذكر بعد أن تتخذ المحكمة الشعبية القرار فور إقرار تنفيذ هذا المشروع.

وقال لي شي شي أيضا إن صياغة المشروع تتمسك بثلاث نقاط من التفكير العام: أولا، تحديد النطاق بصرامة. بسبب إبراز موضوع إحياء الذكرى السبعين لانتصار الشعب الصيني في حرب المقاومة ضد العدوان الياباني وانتصار الحرب العالمية ضد الفاشية، وضع المجرمين الذين ينفذ عليهم الحكم والذين اشتركوا في حرب الشعب الصيني للمقاومة ضد العدوان الياباني وحرب التحرير للشعب الصيني واشتركوا في الحروب للدفاع عن سيادة الدولة وأمنها وسلامة أرضها بصورة رئيسية. وفي نفس الوقت، ضم المجرمين الذين ينفذ عليهم الحكم وبلغوا من العمر 75 سنة أو لديهم إعاقة جسدية شديدة ولا يمكنهم أن يخدموا أنفسهم في المعيشة والمجرمين غير البالغين الذين يحكم عليهم عقوبات خفيفة أو الفترة الباقية لتنفيذ الحكم قصيرة نسبيا في نطاق العفو الخاص، لتجسيد الروح الإنسانية. ثانيا، الحذر والسلامة. أبرز المشروع عدم القابلية للمقارنة بين صفات المجرمين الذين يطبق عليهم العفو الخاص، والاهتمام بموضوعية شروط العفو الخاص. مع الأخذ بعين الاعتبار الوضع الحالي المتميز بالشدة والتعقيد في مكافحة الفساد وشعور الجماهير بالأمن، ومتطلبات الحفاظ على أمن الدولة السياسية، وضح المشروع ألا يجرى العفو الخاص عن المجرمين والمساعدين لهم الذين ارتكبوا جرائم الفساد والحصول على الرشوة  والجرائم المهددة لأمن الدولة والجرائم المتعلقة بالإرهاب وجرائم عصابات المافيا وغيرها من الجرائم المنظمة وجرائم العنف الخطيرة. ثالثا، يجرى العفو الخاص وفقا للقانون. العفو الخاص ذو السياسية والقانونية القوية، لن يحقق أفضل نتائج اجتماعية إلا بإجرائه وفقا للقانون. كل من اتخاذ المشروع وإصداره وتنفيذه يحتاج العمل وفقا للدستور وأحكام القوانين بصرامة.

المقالات المعنية