التعليقات وردود الأفعال

الجزء الثالث، من أجل تحقيق حلم الصين لابد من سلك الطريق الصيني

موعد الأصدار:2014-09-15 | اجعل حجم الخط أكبر | اجعل حجم الخط أصغر

الكاتب: | مصدر:حلم الصين للنهضة العظيمة للأمة الصينية

ملخص:

إن الاشتراكية ذات الخصائص الصينية تتضمن المثل العليا والتطلعات التي تحملها أجيال من أعضاء الحزب الشيوعي الصيني وتتعلق بها رغبات وتطلعات العديد من أبطال المثل السامية ويتبلور فيها كفاح وتضحيات الآلاف والآلاف من أبطال الثورة ونضال وممارسات أبناء الشعب الصيني بمختلف قومياتهم، إنها الخيار الحتمي لتطور المجتمع الصيني منذ بداية العصر الحديث، كما أنها الخيار للتاريخ والشعب. وإن الممارسات العظيمة للاشتراكية ذات الخصائص الصينية مكنت بلادنا من تحقيق نمو متسارع ومستوى معيشة الشعب الصيني من تسجيل ارتفاع سريع، كما مكنت الأمة الصينية من الالتحاق بركب العصر بخطوات حثيثة واستقبال الآفاق المشرقة للنهضة العظيمة، وليس هذا فحسب، وإنما مكنت الشعب الصيني والأمة الصينية من تقديم مساهمات عظيمة لسلم العالم وتنميته أيضا. وأثبتت الحقائق بصورة مقنعة ضرورة المثابرة على الاشتراكية ذات الخصائص الصينية وتطويرها بكل حزم وبلا تردد، طالما أردنا تنمية الصين وتحقيق استقرارها وإنجاز بناء مجتمع رغيد العيش على نحو شامل والإسراع بخطوات التحديثات الاشتراكية وتحقيق النهضة العظيمة للأمة الصينية.

(( التأكيد على ضرورة إتقان العمل في ستة مجالات بغية التطبيق والتنفيذ الشاملين لروح المؤتمر الوطني الثامن عشر للحزب الشيوعي الصيني )) ( في يوم 15 نوفمبر عام 2012 )، نشر في العدد الأول لعام 2013 من مجلة (( السعي وراء الوقائع ))

 

     وقد أثبتت الممارسات الطويلة الأمد للحزب والدولة أن الاشتراكية وحدها تستطيع إنقاذ الصين وتطويرها. وإنه فقط من خلال رفع الراية العظيمة للاشتراكية ذات الخصائص الصينية عاليا، نستطيع توحيد وقيادة الحزب كله والبلاد بأسرها وأبناء الشعب بمختلف قومياتهم وإنجاز بناء مجتمع رغيد العيش بحلول الذكرى المئوية  لتأسيس الحزب الشيوعي الصيني وتحويل الصين إلى دولة اشتراكية حديثة وغنية وديمقراطية ومتحضرة ومتناغمة بحلول الذكرى المئوية لقيام الصين الجديدة وتحقيق مستقبل أكثر سعادة وجمالا للشعب الصيني والأمة الصينية.

(( حول دراسة ودعاية وتطبيق روح المؤتمر الوطني الثامن عشر للحزب الشيوعي الصيني مع التمحور الوثيق حول التمسك بالاشتراكية ذات الخصائص الصينية وتطويرها )) ( في يوم 17 نوفمبر عام2012 )، ((صحيفة الشعب اليومية)) في عددها الصادر في يوم 19 نوفمبر عام 2012

 

    إن طريق الاشتراكية ذات الخصائص الصينية هو طريق لا مفر منه لنا لتحقيق التحديثات الاشتراكية في بلادنا ولخلق حياة جميلة للشعب. ويجمع طريق الاشتراكية ذات الخصائص الصينية بين التمسك بالبناء الاقتصادي باعتباره محورا والدفع الشامل للبناء الاقتصادي والبناء السياسي والبناء الثقافي والبناء الاجتماعي والبناء الحضاري الإيكولوجي والبناء في سائر المجالات الأخرى كما يجمع بين التمسك بالمبادئ الأربعة الأساسية والتمسك بالإصلاح والانفتاح وأيضا يجمع بين تحرير وتطوير القوى المنتجة بلا انقطاع والتحقيق التدريجي للرخاء المشترك لجميع أبناء الشعب ودفع تنمية الإنسان بكل جوانبه.

(( حول دراسة ودعاية وتطبيق روح المؤتمر الوطني الثامن عشر للحزب الشيوعي الصيني مع التمحور الوثيق حول التمسك بالاشتراكية ذات الخصائص الصينية وتطويرها )) ( في يوم 17 نوفمبر عام2012 )، (( صحيفة الشعب اليومية )) في عددها الصادر في يوم 19 نوفمبر عام 2012

 

   الطريق يقرره الاتجاه والمصير يقرره الطريق. والنجاح العظيم الذي تحقق في مجال الإصلاح والانفتاح في بلادنا يرجع مفتاحه إلى أننا نتخذ من خط الحزب الأساسي شريان حياة للحزب والدولة ونتمسك دوما وإلى الأبد بإدراج البناء الاقتصادي كمحور والتمسك بالمبادئ  الأساسية الأربعة وسياسة الإصلاح والانفتاح كنقطتين أساسيتين ضمن الممارسات العظيمة للاشتراكية ذات الخصائص الصينية، ولا نسير على الطريق القديم السابق المتمثل في الإغلاق والتحجر ولا على الطريق الشرير المتمثل في تغيير الراية.

(( كلمته عند حضور الدراسة الجماعية الثانية لأعضاء المكتب السياسي للجنة المركزية الثامنة عشرة للحزب الشيوعي الصيني )) ( في يوم31 ديسمبر عام 2012 )

 

   الاشتراكية ذات الخصائص الصينية تعد بمثابة إنجازات أساسية قام بتحقيقها الحزب والشعب من خلال النضال والابتكار والجمع التي دامت أكثر من 90 سنة وتلخيص أساسي للممارسات المستمرة التي بدأت قبل أكثر من 30 سنة منذ تنفيذ سياسة الإصلاح والانفتاح حيث تتبلور فيها النهضة العظيمة للأمة الصينية التي تعتبر أكبر حلم جوهري تحمله الأمة الصينية منذ بداية العصر الحديث وتمثل تعبيرا عن التطلع الجميل والاستكشاف المضني تجاه الاشتراكية من البشر منذ بداية العصر الحديث.

(( كلمته عند حضور ندوة للأعضاء الجدد والأعضاء الاحتياطيين الجدد في لجنة الحزب المركزية لدراسة روح المؤتمر الوطني الثامن عشر للحزب الشيوعي الصيني )) ( في يوم 5 يناير عام 2013 )

 

    تحدونا ثقة تامة بأن نظامنا سيتحول من الأفضل إلى الأفضل وأن تفوق نظامنا الاشتراكي سيزداد قوة وأن طريقنا سيصبح أرحب فأرحب وأن تأثيرات طريق التنمية في بلادنا على العالم ستكون أكبر فأكبر وذلك مع النمو المتواصل للاشتراكية ذات الخصائص الصينية. وعلينا أن نكون واثقين ذاتيا بالطريق وبالنظرية وبالنظام حتى أن نكون حقا صامدين أمام كل الاختبارات، متحدين للعواصف الهوجاء من كل الاتجاهات.

(( كلمته عند حضور ندوة للأعضاء الجدد والأعضاء الاحتياطيين الجدد في لجنة الحزب المركزية لدراسة روح المؤتمر الوطني الثامن عشر للحزب الشيوعي الصيني )) ( في يوم 5 يناير عام 2013 )

 

  من أجل ترجمة حلم الصين إلى واقع، يجب إتباع طريق الصين. إنه طريق الاشتراكية ذات الخصائص الصينية. إن هذا الطريق صعب المنال. فقد انبثق هذا الطريق عن الممارسات العظيمة من خلال عملية الإصلاح والانفتاح التي دامت لأكثر من 30 سنة، وتبلور من خلال الاستكشافات المتواصلة منذ تأسيس جمهورية الصين الشعبية قبل أكثر من 60 سنة، وجاء من خلال التلخيصات المعمقة لتاريخ تنمية الأمة الصينية الممتد عبر أكثر من 170 سنة منذ بداية العصر الحديث. وتشكل هذا الطريق من خلال وراثة الحضارة العريقة للأمة الصينية والتي يرجع تاريخها إلى ما قبل 5000 سنة. لذا فهو طريق ذو ينبوع تاريخي طويل وأساس عملي واسع. إن الأمة الصينية هي أمة لها قوة ابتكارية استثنائية. ونظرا لكوننا من خلق حضارة الصين العظيمة، فإن بمقدورنا أيضا مواصلة توسيع طريق التنمية المتطابقة مع ظروف الصين الخاصة والحفاظ عليها. وإن أبناء الشعب الصيني بمختلف قومياتهم يستطيعون بلا شك زيادة ثقتهم الذاتية بنظريات الاشتراكية ذات الخصائص الصينية وطريقها ونظامها ويتقدمون بثبات وبلا تردد قدما على طريق الصين السديد.

(( كلمته في الدورة الأولى للمجلس الوطني الثاني عشر لنواب الشعب الصيني )) ( في يوم 17 مارس عام 2013 )، نشرتها (( صحيفة الشعب اليومية )) في عددها الصادر في يوم 18 مارس عام 2013

 

   من أجل ترجمة حلم الصين إلى واقع، لا بد من التمسك بطريق الاشتراكية ذات الخصائص الصينية. لقد سرنا على هذا الطريق لمدة أكثر من 30 سنة، وأثبتت حقائق التاريخ أنه طريق صحيح يتلاءم مع ظروف الصين الخاصة ويؤدي إلى إثراء الشعب وتقوية الدولة. إننا مصممون على السير على هذا الطريق بثبات وبلا تردد.

(( خطابه في ندوة مع ممثلي العمال المثاليين في أنحاء البلاد )) ( في يوم 28 إبريل عام 2013)، نشرتها (( صحيفة الشعب اليومية )) في عددها الصادر في يوم 29 إبريل عام 2013

 

مقتطفات من ((حلم الصين للنهضة العظيمة للأمة الصينية)) 

من ترجمة مركز ترجمة الوثائق المركزية التابع لمصلحة التأليف والترجمة المركزية للحزب الشيوعي الصيني 

المقالات المعنية