التعليقات وردود الأفعال

حلم الصين هو حلم الشعب في النهاية

تحقيق حلم الصين بقلب واحد – التعليق السابع

موعد الأصدار:2013-09-27 | اجعل حجم الخط أكبر | اجعل حجم الخط أصغر

الكاتب: | مصدر:صحيفة الشعب اليومية الطبعة 01 ليوم 27 مارس 2013

ملخص:

  في الفحوى الغني لحلم الصين، يكون "الإنسان" عاملا محوريا بلا ريب. "حلم الصين هو حلم الشعب في نهاية المطاف، لابد من الاعتماد الوثيق على الشعب لتحقيقه، ولابد من تحقيق الخيرات للشعب باستمرار." فسرت كلمة الرئيس شي جين بينغ الهامة القمة المحورية لحلم الصين، وأشارت بوضوح إلى منبع القوة المحركة لحلم الصين.

  الدولة الغنية والقوية، ونهوض الأمة، وسعادة الشعب، توحَّد الصور الجميلة التي يرسمها حلم الصين في السياق اللغوي التاريخي لحلم الشعب."عندما جف نهر كبير تجف روافده"، دلت الكفاحات التي خاضتها الصين في مدة مائة سنة في العصر الحديث على حقيقة بسيطة باستمرار: عندما تكون الدولة في وضع جيد، تكون الأمة في حالة جيدة، ويعيش الجميع حياة جيدة. في مسيرة تحقيق نهوض الأمة، لا يمكن أن يتحول الحلم إلى حقيقة إلا بعد أن تعلق الأحلام الشخصية على حلم الدولة وحلم الأمة.

  في سمفونية حلم الصين العظيمة، يكون "تحقيق تنمية الإنسان الشاملة" لحنا يحث الناس على التقدم دائما سواء لتحقيق قوة ورخاء الأمة أم السعي وراء الحياة السعيدة للأفراد العاديين. من وقوف الصين على قدميها إلى تحقيق الرخاء لأبناء الشعب، ثم إلى أن تصبح الصين دولة قوية؛ من تحقيق بلوغ حياة الشعب مستوى رغيد بصورة عامة إلى أن أصبحت الصين ثاني أكبر اقتصاد في العالم، ثم إلى إقامة نظام ضمان يغطي 3ر1 مليار نسمة.. يعيش أبناء الشعب مرتاحين بازدهار الدولة، وتصبح الدولة قوية برخاء الشعب، قدم حلم الصين العظيم مجالا واسعا لأحلام الأفراد.

  في هذا المعنى، فإن حلم الدولة "العظيم" هو الحلم الشخصي "الملموس والمفصل". يتبلور حلم الصين في نهاية المطاف من أحلام حيوية واحدا تلو الآخر للأشخاص. التعليم الأفضل، العمل الأكثر استقرارا، الدخل الأفضل، الضمان الاجتماعي الأكثر موثوقية، الخدمات الطبية والصحية الأعلى مستوى، وظروف السكن الأكثر راحة، والبيئة الأجمل..تطلعات أبناء الشعب إلى الحياة السعيدة، وتشوقهم إلى فرص تحقيق نجاحات، يعتبر كلها أكثر مكون حيوية لحلم الصين.

  كل شخص لديه الحق في الحلم، أيضا يكون كل شخص من بناة الأحلام. إذا جسد مقول "عندما جف نهر كبير تجف روافدها" منطق الاتحاد المشترك للمصير، فيبين مقال "عندما تفيض الروافد بالمياه تفيض المياه في النهر الكبير" آلية القوة المحركة للتنمية والتقدم. كما أشار إليه الرفيق شي جين بينغ: "لابد من الاعتماد الوثيق على الشعب لتحقيق حلم الصين." التنمية الحرة لكل شخص تعتبر شروطا للتنمية الحرة لكل الناس، بينما أن يكون تحقيق الحلم الشخصي مقدمة هامة وشروطا ضرورية لتحقيق حلم الدولة.

  كل شيء من أجل الشعب، الأمر الذي يقدم أساسا راسخا للحلم. شهدت العربات اليدوية الممتدة على مدى البصر في ميدان معركة هواي-هاي القوة العظيمة للحرب الشعبية؛ ترمز بصمات الأيدي الثماني عشرة الحمراء في قرية شياوقانغ بمحافظة فنغيانغ في مقاطعة آنهوي إلى روح الإصلاح الشعبي. تكون ممارسة ابتكار جماهير الشعب قوة محركة مصدرية لا تنضب لخلق التاريخ. لأننا حصلنا على التأييد والدعم من الشعب، واحترمنا روح الابتكار للشعب، وأثرنا قوة غير محدودة للشعب، حققنا معجزة للنمو الاقتصادي في كفاحنا لشق الطريق عبر الأدغال والأشواك، وفجرنا حيوية التنمية الاجتماعية، وشققنا طريق نهوض نابضا بالحيوية.

دل التاريخ على وجود رابطة وثيقة بين المستقبل الشخصي ومصير الدولة، وتكون جهود وكفاح كل شخص جزءا من حلم الصين. في المرحلة المحورية لتحقيق نهوض الأمة، يمكن إثارة رغبة كل صيني في التقدم وقوة اختراعه بجذب جماهير الشعب لتشترك في الإصلاح والتنمية بقدر المستطاع، ودفع بناء المجتمع رغد الحياة معا والتمتع به معا بأقصى درجة، وتعبئة كل أبناء الشعب لبناء حلم الصين معا بأكبر درجة، والحصول على دعم إرادة الشعب القوية مثل السور المتين دائما، والحصول على قوة محركة لا تنضب تدفعنا إلى الانطلاق إلى الأمام متحدي الأمواج.  

المقالات المعنية