التعليقات وردود الأفعال

منطقة نانتشانغ الجديدة

موعد الأصدار:2012-09-26 | اجعل حجم الخط أكبر | اجعل حجم الخط أصغر

الكاتب:وو مي لينغ وشيوي شيويه سونغ | مصدر:

ملخص:

في الأرض الرطبة بالمجرى الأسفل لنهر اليانغتسي تتجسد التنمية المستدامة التي تحقق التوازن بين التنمية الاقتصادية والطبيعة في منطقة نانتشانغ للتنمية الصناعية للتكنولوجيا العالية، أول منطقة صناعية إيكولوجية على المستوى الوطني في وسط الصين.

منطقة نانتشانغ للتنمية الصناعية للتكنولوجيا العالية التي تأسست في سنة 1991، تحتل 08ر0% من مساحة مدينة نانتشانغ، حاضرة مقاطعة جيانغشي، ويزيد دخلها بنسبة 30% سنويا، وتساهم بأكثر من 25% من قيمة الزيادة الصناعية وثُلث ضريبة الأرباح لمدينة نانتشانغ، وهي بذلك تلعب دورا هاما لدفع التنمية الصناعية للمدينة.

التنمية الخضراء

استفادت منطقة نانتشانغ من استراتيجية "بناء منطقة بحيرة بويانغ الصناعية الإيكولوجية" الوطنية، وطرحت خطة بناء "منطقة بحيرة ياوهو للعلوم والتكنولوجيا الإيكولوجية".

تضم "منطقة بحيرة ياوهو للعلوم والتكنولوجيا الإيكولوجية" بحيرة ياوهو وحديقة الغابات المحيطة بها والمنطقة التجارية المركزية ومجمع شارع تسييانغ التجاري الحديث وميناء شارع تشانغدونغ، وتسعى إلى تحقيق التخطيط الرفيع المستوى والبناء وفقا لمعايير عالية وجذب الاستثمارات العالية الفعالية.

هنا توجد بنايات شاهقة الارتفاع، منها ثماني بنايات يتجاوز ارتفاع كل منها مائتي متر على الخط المحوري الرئيسي للمدينة، الذي يبلغ طوله ثمانية عشر كيلومترا، ستشكل واحدا من أشهر الشوراع التجارية والسياحية في الصين. هذا إضافة إلى الشوارع التجارية المزدهرة على ضفاف بحيرة ياوهو، والجزيرة التي تتوسط البحيرة وتسمى بـ "مانهاتن" مدينة نانتشانغ. كل ذلك يوفر دعما ماليا مستمرا لتطوير منطقة نانتشانغ للتنمية الصناعية للتكنولوجيا العالية في المستقبل.

هنا نموذج حي للتنمية الإيكولوجية، يضم منطقة بحيرة ياوهو التي تعتبر بوابة مدينة نانتشانغ، وحديقة بحيرة ياوهو للغابات التي تغطي ثمانية عشر كيلومترا مربعا وتشبه لؤلؤة خضراء تجذب عيون الزوار، وطريق ضفة البحيرة الذي يمتد عشرين كيلومترا متدثرا بالأشجار والزهور.

هنا صفحة عظيمة للتنمية الخضراء، تضم مركز البحوث والابتكارات لشركة جيانغشي المحدودة للنحاس، والمقر الرئيسي للشركة الصينية لاستثمار الطاقة، والمقر الرئيسي للمجموعة الصينية لتوفير الطاقة وحماية البيئة في جنوب شرقي الصين. وسوف يفتح ميناء تشانغدونغ صفحة جديدة لتطوير التصنيع في منطقة نانتشانغ للتنمية الصناعية للتكنولوجيا العالية في المستقبل. وقد بدأت ملامح منطقة بحيرة ياوهو للعلوم والتكنولوجيا الإيكولوجية تظهر للعيان تدريجيا.

صناعات استراتيجية ناشئة

في منطقة نانتشانغ للتنمية الصناعية للتكنولوجيا العالية أربع صناعات من بين الخمس صناعات الاستراتيجية التي تمثل ركائز التنمية لمدينة نانتشانغ، وفيها أيضا ست صناعات من بين الصناعات الاستراتيجية الناشئة العشر لمقاطعة جيانغشي. لقد تحقق ذلك بفضل الرؤية الدولية الثاقبة للخطة التي تتبناها منطقة نانتشانغ للتنمية الصناعية للتكنولوجيا لتحديد مكانة صناعاتها. في فترة الخطة الخمسية الحادية عشرة للتنمية، سعت منطقة نانتشانغ إلى تعديل نمط تنميتها من خلال تعديل وتحسين هيكلها الصناعي، كما اجتهدت في تطوير تقنية الصمام الثنائي الباعث للضوء LED وأنظمة الطاقة الضوئية وإنتاج الطائرات، وغيرها من الصناعات الناشئة الاستراتيجية.

قال تشيو شيانغ جيون، أحد المسؤولين بلجنة إدارة منطقة نانتشانغ، إن المنطقة تسعى في السنوات الخمس المقبلة إلى بناء "عاصمة الطاقة الضوئية والطاقة الكهربائية في العالم" و"أكبر قاعدة في العالم لإنتاج شرائح LED" ولتكون "من أفضل المناطق الصينية لصناعة الأدوية البيولوجية" و"من أفضل القواعد الصينية للمعالجة العميقة للمواد الجديدة" و"قاعدة مشهورة في الصين لإنتاج الجيل الثالث من الهواتف النقالة" و"أكبر منطقة في وسط الصين لتقديم خدمات البرمجيات" و"منطقة طائرات مثل سياتل الأمريكية". ومن المتوقع أن يتجاوز الدخل من هذه الصناعات مائتي مليار يوان (الدولار الأمريكي يساوي 3ر6 يوانات).

منطقة صناعة الطاقة الضوئية والطاقة الكهربائية والمنطقة الصناعية للطيران وشركة جيانغشي المحدودة للنحاس وشركة (ZTE) للاتصالات وغيرها من شركات ومؤسسات الصناعات الاستراتيجية الناشئة تشكل مجمعا صناعيا مكتمل المرافق، وسلسلة صناعية متكاملة.

الابتكار ورفع القدرة التنافسية

بذلت منطقة نانتشانغ جهودا كبيرة في السنوات الماضية، وأسست نظاما مستقرا للابتكار، فقد أنشأت 21 منصة ابتكار على المستوى الوطني، منها ست قواعد للحضانات وخمس قواعد تصنيع ومنطقتا العلوم والتكنولوجيا للجامعات. كما تضم منطقة نانتشانغ ستين مركزا متنوعا للعلوم والتكنولوجيا وأكثر من ألف منتج ذي حقوق ملكية فكرية ذاتية، وأكثر من ثلاثمائة حق طبع للبرمجيات، مما يوفر أساسا لظهور كثير من المنتجات والماركات ذات الملكية الفكرية الذاتية.

بحلول سنة 2015، سيتم بناء مركزين لبحوث التكنولوجيا الهندسية على مستوى الدولة وعشرة مراكز بحوث للتكنولوجيا الهندسية على مستوى المقاطعة، وستحتل القيمة المضافة للصناعات العالية والجديدة التكنولوجيا 50% من إجمالي القيمة المضافة الصناعية في منطقة نانتشانغ. 

المقالات المعنية