التعليقات وردود الأفعال

أرض الأمل والأسطورة منطقة شينيوي الوطنية للتكنولوجيا العالية بمقاطعة جيانغشي

موعد الأصدار:2012-09-26 | اجعل حجم الخط أكبر | اجعل حجم الخط أصغر

الكاتب: | مصدر:

ملخص:

منطقة شينيوى هي المنطقة النموذجية الوطنية الوحيدة من نوعها في استخدام الطاقة الضوئية الجهدية، بمقاطعة جيانغشي، وهي قاعدة الابتكار الوطنية الأولى لإنهاض الأعمال التجارية بالعلوم والتكنولوجيا، ومقر تأسيس مجموعة سايوي (LDK) للطاقة الشمسية،أكبر مؤسسة لإنتاج رقائق الخلايا الشمسية في العالم.

خلال إحدى عشرة سنة من الجهود والسعادة والنجاح، تطورت في منطقة شينيوى الوطنية للتكنولوجيا العالية بمقاطعة جيانغشي، مجموعة من المؤسسات الكبيرة، والآن، أصبحت لؤلؤة تشع بنورها الساطع وسط الصين، فاتحة صفحتها الجديدة أمام العالم، عارضة حيويتها وجاذبيتها.

بعد إنشاء هذه المنطقة في عام 2001، بدأت مدينة شينيوي تجذب الاستثمارات كنهج ووسيلة للحياة، وتجتهد في بناء المشروعات، بينما تركز قوتها على إنشاء التكتلات الصناعية. وبفضل مزاياها وجهود العاملين فيها، حققت تنمية كبيرة غير تقليدية، ونالت ألقابا عديدة من قبل الوزارات والدوائر الحكومية المعنية.

البنية التحتية المتكاملة

تسعى المنطقة لإكمال البنية التحتية والمرافق الصناعية، كالماء والكهرباء والغاز ووسائل الاتصالات والمواصلات، وشبكة الصرف الصحي والمجاري، والاستغلال والاستخدام الأمثل لجميع مصادر المياه، من مياه الأمطار إلى مياه الصرف الصحي. وفيها تم إنشاء أسواق متخصصة كبيرة وتخطيط شبكة تجارية، وإعداد وتجهيز مرافق الرعاية الصحية والمرافق الثقافية والترفيهية، إضافة إلى أن وسائل النقل والمواصلات سهلة جدا، والشبكة اللوجستية في المنطقة ناضجة وقوية.

بيئة استثمارية ممتازة

تقدم إدارة المنطقة خدمة فعالة لمختلف المؤسسات، فتكمل الإجراءات في شؤون منح الرخص وغيرها في مقارها، وتقدم لها، وعلى قدر استطاعتها، الإجراءات لتخفيف الضريبة أو إلغائها، والتسهيلات المتعلقة بشؤون تصاريح الجمارك وإعادة الضريبة، من أجل بناء بيئة خدمية جيدة تكمل إجراءات الخدمات المختلفة في محطة واحدة. وفي نفس الوقت، تبذل المنطقة كل جهودها في الاستعدادات لإنشاء الأسهم الخاصة واعتمادات التأسيس والاستثمار، وذلك من أجل استكشاف سبل لإقراض الأموال، وخلق واحات للمستثمرين.

ثروة وفيرة من الأكفاء

شينيوي مشهورة في الصين في مجال التدريب الفني والتقني، إذ تقع فيها 52 وحدة لهذا النوع من التدريبات، ويبلغ عدد الدارسين فيها أكثر من مائة ألف متدرب. فأصبحت شينيوي بذلك أكبر قاعدة لتدريب التقنيين والفنيين المهرة. إضافة إلى أن المنطقة تتمتع بعدد كبير من الأكفاء والموهوبين، ففيها خمس فرق إقليمية للإبداع، وأكثر من 500 من حملة الماجستير والدكتوراه في المنطقة، وعينت المنطقة عشرة خبراء من الأكاديمية الصينية للعلوم والأكاديمية الصينية للهندسة كمستشارين في الصناعة والتكنولوجيا، لتقديم الدعم الفكري والعلمي القوي لتنمية الصناعة بشكل مستقر.

مزايا صناعية بارزة

تغطي المنطقة مساحة قدرها 100 كيلومتر مربع، فيها أكثر من 400 شركة ومصنع كبير الحجم، في مجالات الصناعة الكهرضوئية وبطاريات الليثيوم وصناعة الحديد والصناعة الميكانيكية وإنتاج الأدوية والمواد الغذائية، حيث تشكل نظاما صناعيا متكاملا، وأحدث هذا النظام تأثيرا كبيرا وملحوظا على نطاق البلاد، خاصة في الصناعات الكهرضوئية وبطاريات الليثيوم وصناعة الحديد.

في فترة الخطة الخمسية الثانية عشرة للتنمية في الصين، تتبنى المنطقة نظرية التنمية العلمية كمنهج إرشادي، وتبذل الجهود في تنسيق الهيكل الصناعي وتحسينه، لتعزيز قدراتها التنافسية الشاملة.

منطقة شينيوى الوطنية للتكنولوجيا العالية، واحة الثروات والاستثمارات، ترحب برجال الأعمال والمستثمرين من كافة أنحاء العالم، للاستثمار وإقامة مشروعات فيها، حيث توفر لهم الشروط الجيدة وفقا لطلباتهم.

المقالات المعنية