التعليقات وردود الأفعال

إنقعاد الدورة الثانية للمؤتمرالدولي"قراءة الصين"في بكين حضر تشانغ قاو لى حفل الافتتاح وألقى كلمة .

موعد الأصدار:2015-12-11 | مصدر:شبكة الشعب اليومية ـــــ صحيفة الشعب اليومية | اجعل حجم الخط أكبر | اجعل حجم الخط أصغ

读懂中国.jpg

  تم افتتاح الدورة الثانية للمؤتمر الدولي "قراءة الصين " في بكين يوم 1نوفمبر، حضر حفل الافتتاح تشانغ قاو لى عضو اللجنة الدائمة للمكتب السياسي باللجنة المركزية للحزب الشيوعي الصيني نائب رئيس مجلس الدولة وألقى كلمة .

 قال تشانغ قاو لى  إن اليوم جمعت مجموعة من السياسيين ورجال الأعمال والخبراء والعلماء ذوي الشهرة الدولية ،لاتصال بالمعلومات وتبادل الأفكار و بث أكثر الأصوات الصينية إلى العالم ،فلهذا المؤتمر معاني مهمة جداً بالنسبة للعالم في معرفة الصين وفهمها وللصين في معرفة العالم وفهمه .

  و عبر تشانغ قاو لى عن إقتراحات اللجنة المركزية للحزب الشيوعي الصيني على وضع خطة الخمسية الثالثة عشر حول الاقتصاد الوطني والتنمية الاجتماعية  التي أُنجزت في الاجتماع المركزي العام الخامس للحزب الشيوعي الصيني ، وهى ترفع الراية الاشتراكية العظيمة ذات الخصائص الصينية وتنفذ روح سلسلة  الأقوال من الأمين العام شى جين بينغ بشكل عميق ،وتحيط بتصميم استراتيجية"أربعة شمولات،وطرحت المبادئ التوجيهية في المرحلة الحاسمة أثناء بناء المجتمع الرغيد من جميع الوجوه وأهدافه الرئيسية ومهامه الرئيسية واجرءاته الكبيرة ورسمت المخطط العظيم للتنمية في السنوات الخمسة المقبلة .سوف نثابر على التنمية الابتكارية أثناء "الخمسية الثالثة عشر "ونعطي إهتماماً لحل مشكلة التنمية غير المتوازنة ونركز جهودنا علي تعزيز الكلي للتنمية ؛ ونصر على التنمية السليمة والاهتمام بحل مشكلة الانسجام بين الانسان والطبيعة وبناء الصين الجميلة ذات السماء الزرقاء والأرض الخضراء والمياه النظيفة و على التنمية المفتوحة والاهتمام بحل مشكلة الرباط بين الداخل والخارج للتنمية ورفع المستوى الاقتصادي المفتوح بشكل أكثر ؛وعلى التنمية المشتركة ،والاهتمام بمشكلة العدل الاجتماعي وزيادة الرفاهية الشعبية بلا انقطاع وفتح الحالة الجديدة للتنمية الاقتصادية الاجتماعية الصينية .إن تعميق الاصلاح الشامل حلقة حاسمة ذات الاختراقية والاشرافية في تصميم "أربعة شمولات "الاستراتيجية . سنثابر على إتجاه الاصلاح الاقتصادي السوقي ودفع بعض البرامج الاصلاحية ذات الجهود الكبيرة والاجرءات النافعة والحصول على الاختراق الجديد في الاصلاح الذي يأثر عموماً ،واكمال النظام المؤسسي الذي يجعل السوق تلعب دورها الحاسم في تزويد الموارد والذي يبرز دور الحكومة على خير وجه ،و تقديم الطاقة الدافعة المستمرة للتنمية .

 أعلن تشانغ قاو لى أن منذ هذا العام يكون تشغيل الاقتصادالصيني في الفترة المعقولة ويكن الهيكل الاقتصادي في التحسن والجودة والكفاءة في الارتفاع .مهما كان الاقتصاد  الصيني يواجه الضغط النزولي ،ولكن له صلابة قوية وإمكانية كافية ومجال واسع للمناورة ،فلم تتغير الأساسيات التي يتجه النمو الاقتصادي إلى الخير في الأجل الطويل .سنثابر على التنمية كأول مهمة وعلى التقدم مع الاستقرار كأساس العمل العام ،وعلى رفع جودة التنمية الاقتصادية وفوائدها كالمركز و على الحفاظ على استمرارية السياسة الكلية واستقراريتها،وعلى زيادة الجهود في السيطرة الاتجاهية على أساس السيطرة بين الفترات والقيام بالسيطرة المقدمة والسيطرة الخفيفة  في حينه وبتنسيق النمو المستقر وتعزيز الاصلاح وتعديل الهكيل وإفادة المعيشة الشعبية و وقاية الخواطر و العكف على تحسين الهيكل وتقوية الطاقة الدافعة و حل النزاعات وسد الفجوة والحصول على التقدم المخترق وإثارة الحماس من مختلف الجوانب وتعزيز تنمية المجتمع الاقتصادي بشكل سليم و مستمر ،لضمان إكمال بناء المجتمع الرغيد من جميع وجوهه في موعده المحدد ،لنبذل جهودنا لتحقيق الهدف المنشود الأول من القرن ولتحيقيق الحلم الصيني لنهضة القوميات الصينية العظيمة  .

 إن الدورة الثانية للمؤتمر الدولي "قراءة الصين " الذي إستضافته الجمعية الصينية لبحوث الابتكارالوطني واستراتيجية التنمية و جمعية الشعب الصيني للشؤون الخارجية والحكومة الشعبية لمدينة بكين ومجلس القرن 21 إستضافة مشتركة ،إن أكثر من  40 سياسي مهمّ سابق وإستراتيجي وقائد الأعمال حضروا المؤتمر .