التعليقات وردود الأفعال

انعقاد الدورة التاسعة لمنتدى حدود العلوم الاجتماعية الصينية

موعد الأصدار:2015-10-28 | مصدر:صحيفة قوانغمينغ اليومية | اجعل حجم الخط أكبر | اجعل حجم الخط أصغ

社会科学前沿论坛.jpg

انعقدت الدورة التاسعة لمنتدى حدود العلوم الاجتماعية الصينية تحت إشراف دار مجلة العلوم الاجتماعية الصينية وجامعة سيتشوان في 12 سبتمبر في تشنغدو بمقاطعة سيتشوان. جرت تبادلات شاملة في الدورة حول موضوع "بناء بنك العقول الجديدة وبحوث الفلسفة والعلوم الاجتماعية".

 أشار وانغ وي قوانغ الرئيس وأمين المجموعة القيادية للحزب لأكاديمية العلوم الاجتماعية الصينية إلى أنه عند تعزيز بناء بنك العقول الجديدة ذي الخصائص الصينية، يجب الالتزام دائما بالطريقة الديالكتيكية لتفكير الماركسية، والفهم الصحيح والتعامل المناسب مع سلسلة من العلاقات الديالكتيكية خلال عملية بناء بنك العقول وبحوث الفلسفة والعلوم الاجتماعية، أي العلاقة بين بحوث النظريات الأساسية وبحوث الإجراءات المجابهة التطبيقية والعلاقة بين بحوث القضايا الاستراتيجية وبحوث القضايا التكتيكية والعلاقة بين تعميق بحوث النظرية والتعمق في واقع الحياة للتحقيق والبحث والعلاقة بين الالتزام بالخصائص الصينية وتوسيع المنظور الدولي. رأى تشو قوانغ لي نائب رئيس جامعة نانكاي أن عمل بنك العقول يعتمد على نظام المعرفة وأسلوب البحوث للعلوم الاجتماعية، وبالرغم من أن العلوم الاجتماعية الصينية شهدت تطورا كبيرا خلال السنوات الأخيرة، غير أن بعض المشاكل لا تزال قائمة في عدم مواكبة بناء بنك العقول أو المواكبة غير الكافية لذلك، مثل قلة عدد للمفهوم الأساسي وكثرة التقاطع وعدم وضوح الحدود والإفراط في الاعتماد على و"التصديق بسهولة" للمذاهب والأساليب الغربية من حيث النظرية والخ. على ضوء ذلك، إذا أرادت العلوم الاجتماعية الصينية دعم وخدمة بناء بنك العقول، فيجب الاهتمام بالتوازن بين الوعي الصيني والوعي الدولي والتوازن بين وعي المشاكل ووعي الفروع العلمية والتوازن بين إتقان العلوم الإنسانية وتقوية العلوم الاجتماعية. اعتقد دينغ لي تشيون نائب رئيس جامعة هيلونغجيانغ أن تطوير الفلسفة والعلوم الاجتماعية في الجامعات والمعاهد العليا وبناء بنك العقول يعزز بعضهما البعض. إن بناء بنك العقول الجديدة يتمكن من التغلب على اتجاه المكتبية لبحوث الفلسفة والعلوم الاجتماعية وظاهرة تثبيت الفروع العلمية في الجامعات والمعاهد العليا، ودفع تشكيل نقاط تزايد لفروع علمية جديدة ودفع إصلاح آلية الأبحاث العلمية؛ يمكن لتفوقات الجامعات والمعاهد العليا كتجمع الكفاءات وشمول الفروع العلمية ورسوخ تقاليد البحوث الأساسية أن تدفع استكمال نظام بنك العقول الجديدة في البلاد ورفع قوة بنك العقول ومستواه بأكمله. أكد قاو شيانغ رئيس التحرير لدار مجلة العلوم الاجتماعية الصينية أن حيوية التطور الأكاديمي تأتي في نهاية المطاف من خلال خدمة العالم الحقيقي، وإن نجاح بناء بنك العقول أو فشله يتعلق بالوضع الكلي لتطور قضية حزبنا وبلادنا، ليس هذا فحسب، بل يتعلق بمستقبل التطور الأكاديمي في الصين المعاصرة. علينا أن نكسر العبادة العمياء والإيمان الأعمى لنظرية الغرب، ونقوم على أساس ظروف الصين المعاصرة ونفكر تفكيرا مستقلا ونسعى لإنجازات، ونعمل بجهد على بناء مدارس فكرية صينية لبحوث الفلسفة والعلوم الاجتماعية.

     كما ناقش الممثلون الحاضرون مسارات بناء بنك العقول الجديدة في الجامعات والمعاهد العليا في البلاد، وأساليب خدمة بنك العقول للعالم الحقيقي وتجارب الدول الأخرى في بناء بنك العقول وإلهاماتها للصين وغيرها من المواضيع.