التعليقات وردود الأفعال

أهم الموضوعات/الصين ( مقالة خاصة ) جهود الصين لتخفيف الفقر.. نتائج ملموسة وطريق طويل

موعد الأصدار:2015-09-30 | مصدر:شينخوا | اجعل حجم الخط أكبر | اجعل حجم الخط أصغ

 بكين 30 سبتمبر 2015 (شينخوا) منذ عام 1978، اعتمدت الصين لأول مرة سياسة الإصلاح والانفتاح ، وانتشلت أكثر من 700 مليون من مواطنيها من براثن الفقر.

وفيما تعتبر الصين أول دولة نامية تحقق الأهداف الإنمائية للألفية بتخفيض معدل الفقر المحلي بمقدار النصف وقبل حلول الموعد النهائي في العام 2015, ما تزال الرحلة تبدو بعيدة المنال.

وتعهدت الصين برفع أكثر من 10 ملايين من سكان الريف من الفقر هذا العام والجميع من الفقر بحلول عام 2020.

ففي نهاية العام الماضي، كان لا يزال في الريف الصيني 70.17 مليون شخص ممن يعيشون تحت خط الفقر ب2300 يوان (376 دولار أمريكي ) من الدخل السنوي , وذلك حسب بيانات صدرت من مكتب الدولة للإحصاء .

أما في هذا العام، فقد خصصت الخزينة المركزية 46.1 مليار يوان لتخفيف حدة الفقر، بزيادة 8 في المائة عن 2014، وأكثر من المبلغ المحدد لخفض الفقر عند 22.2 مليار دولار أمريكي في عام 2010.

وعلى الرغم من النمو الصحي لصندوق تخفيف حدة الفقر، فإن النتائج لم ترق إلى مستوى التوقعات: فقد خرج 12.32مليون شخص من الفقر في 2014 مقارنة مع 43.29 مليون في عام 2011.

وفي هذا السياق قال ليو يونغ فو مدير المجموعة القيادية لتخفيف الفقر وتحقيق التنمية التابع لمجلس الدولة: " إن المناطق التي تتمتع بظروف أفضل قد خرجت من حالة الفقر، لكن المناطق الأخرى تحتاج لجهود أكبر لمواجهة العديد من التحديات"

أما قوان شين بينغ، وهو خبير في تخفيف حدة الفقر من جامعة نانكاى فقال إن الوقت حان للصين لإعادة النظر في السياسة العامة للقضاء على الفقر.

وفي الوقت نفسه, حقق تعزيز الاقتصاد الإقليمي عبر وسائل الاستثمار الضخم نتائج ملحوظة في الثمانينات والتسعينات، فإن هذا النهج يجب أن ينتهي.

وفي وقت سابق من هذا العام، طرحت الصين فكرة خطة "دقيقة" تهدف إلى تخفيف حدة الفقر بدلا من الطريقة السابقة المتمثلة بـ "مقاس واحد يناسب الجميع".

وقد أكدت هذه الخطة بعد إنشاء قاعدة بيانات العام الماضي سجلت فيها المعلومات الأساسية لـ88 مليون شخصا يعيشون تحت خط الفقر في الصين.

وقال ليو"قاعدة البيانات هذه ستوجه بشكل فعال قنوات الموارد إلى الذين في أشد الحاجة إليها".

وقد مكنت هذه الاستراتيجية الجديدة لطرح مجموعة جديدة من البرامج بما في ذلك تحسين الطرق والمنازل، وتقديم خدمات عامة أفضل وتوفير التمويل بالنسبة للشركات الجديدة.