التعليقات وردود الأفعال

نينغشيا تتحضر لاستضافة معرض الصين والدول العربية

موعد الأصدار:2015-08-24 | مصدر:arabic.china.org.cn | اجعل حجم الخط أكبر | اجعل حجم الخط أصغ

18 أغسطس 2015/ شبكة الصين/ شهدت العاصمة الصينية بكين، صباح أمس الاثنين، مؤتمرا صحفيا لعرض استعدادات منطقة نينغشيا ذاتية الحكم لقومية هوي شمال غرب البلاد لاستضافة "معرض الصين والدول العربية ـ 2015" خلال الفترة ما بين يومي 10 و13 ديسمبر المقبل في مدينة ينتشوان حاضرة المنطقة.

وقالت ليو هوي رئيسة منطقة نينغشيا إن المعرض يه

دف بشكل اساسي لتعزيز بناء منصة حوار رفيع المستوى وتعاون اقتصادي وتجاري وتبادل معلومات وتعاون ثقافي لتحقيق التكامل مع استراتيجية "الحزام والطريق"، في ظل دخول عدد كبير من الشركات الصينية السوق العربية والاسلامية خلال السنوات الثلاث السابقة منذ تأسيس المعرض، وتستثمر في مشروعات الزراعة والبتروكمياويات والتعدين وغيرها من القطاعات في السعودية والامارات وكازاختسان وموريتانيا والكونغو وغيرها من الدول.

وأشارت ليو إلى أن عددا من شركات الدول العربية والاسلامية نجحت في تثبيت اقدامها في السوق الصينية، منها شركة اماراتية تستمثر في قطاع السياحة بمنطقة جبل ليونبانشان المنظرية، وشركة مصرية مساهمة في تمول حديقة ووتشونغ الصناعية للاطعمة الحلال بحوالي 100 مليون دولار لانتاج الحليب المجفف والبروتين.

وأوضحت ليو أن الدورة الحالية للمعرض قد تشهد توقيع أكثر من 60 اتفاقية لتنفيذ مشاريع تغطي قطاعات الزراعة والصحة والسياحة والتكنولوجيا والانترنت وغيرها من مجالات التعاون الصيني العربي. مضيفة أن معرض التكنولوجيا الفائقة الذي سيتم تنظيمه على هامش الفعالية سيسليط الضوء على الاستخدامات السلمية للطاقة النووية والسكك الحديدية عالية السرعة وأقمار الاتصالات وتوليد الكهرباء النظيفة والمتجددة من الشمس والرياح، إلى جانب الطائرات التجارية وغيرها من قطاعات التكنولوجيا الراقية. وقالت إن هذه الدورة تعكس نشاط وحماسة كبيرة من شركات الدول العربية والاسلامية لتعزيز التعاون مع الصين، حيث حجزت جميع أماكن العرض.

وشارك في المؤتمر وتشيان كه مينغ نائب وزير التجارة، وليو هوي رئيسة منطقة نينغشيا، ويو بينغ نائب رئيس اللجنة الصينية لتنمية التجارة الخارجية، وتشانغ لاي وو نائب وزير العلوم والتكنولوجيا، وتشيو دونغ يو نائب رئيس الزراعة، ووانغ خه شان نائب رئيس منطقة نينغشيا، وممثلو السفارات العربية لدى بكين.