التعليقات وردود الأفعال

استضافة أولمبياد 2022 تدفع اصلاح الاقتصاد الصيني

موعد الأصدار:2015-08-12 | مصدر:arabic.china.org.cn | اجعل حجم الخط أكبر | اجعل حجم الخط أصغ

3 أغسطس 2015 / شبكة الصين / يرى مراقبون أن محاولة بكين وتشانغجياكو الناجحة لاستضافة أولمبياد 2022 الشتوي ستساعد على خلق المزيد من فرص الاستثمار وتشكيل قوة دفع جديدة للحد من تلوث الهواء وتعزيز الاصلاحات الاقتصادية.

وتفوقت العاصمة الصينية بكين وشريكتها مدينة تشانغجياكو بمقاطعة خبي، على مدينة ألماتي الكازاخستانية يوم الجمعة الماضي، وفازت بحق تنظيم أولمبياد 2022، نظرا لملف بكين الذي ركز على الاستدامة والتراث والشفافة.

وقال قوان تشينغ يوه، الخبير الاقتصادي في مؤسسة مينشنغ للاوراق المالية، إن حكومة بكين ستفتح المزيد من القطاعات أمام الاستثمار الخاص لتسريع أعمال تشييد الملاعب الأولمبية، وهو ما يدفع عجلة التنمية.

واصبحت بكين أول مدينة على الإطلاق تستضيف الألعاب الصيفية والشتوية، ويتوقع أن تساعد الأولمبياد الشتوي على تحسين شبكة النقل بين بلديتي بكين وتيانجين ومقاطعة خبي، حيث سيتم توسيع مطار تشانغجياكو الذي افتتح في عام 2013 لزيادة قدرته الاستيعابية إلى 200 ألف مسافر سنويا، والانتهاء من أعمال بناء خط بكين ـ تشانغجياكو للسكك الحديدية الفائقة السرعة في أوائل 2019.