التعليقات وردود الأفعال

أهم الموضوعات (الصين) :الصين تجيز قانون الأمن القومي للتشديد على أمن الفضاء الالكتروني وإدارة الأزمات

موعد الأصدار:2015-07-10 | مصدر:arabic.news.cn | اجعل حجم الخط أكبر | اجعل حجم الخط أصغ

   بكين أول يوليو 2015 (شينخوا) أجازت اللجنة الدائمة للمجلس الوطني لنواب الشعب الصيني، أعلى هيئة تشريعية في الصين، اليوم (الأربعاء ) قانونا جديدا للأمن القومي سلط الضوء على أمن الفضاء الالكتروني وطلب إنشاء نظام منسق وفعال لإدارة الأزمات .

  وصوت ما مجموعه 155 نائبا في جلسة منعقدة كل شهرين للجنة الدائمة للمجلس الوطني لنواب الشعب الصيني على التشريع، وصوت 154 نائبا لصالحه وامتنع واحد عن التصويت.

  وقالت تشنغ شو نا، من لجنة الشؤون التشريعية للجنة الدائمة للمجلس الوطني لنواب الشعب الصيني خلال مؤتمر صحفي، إن القانون لديه أهمية معنية بمواجهة " التحديات الأمنية المتنامية".

  وأضافت تشنغ" يجب على البلاد الدفاع عن سيادتها ومصالح الأمن والتنمية، ويجب أيضا الحفاظ على الأمن السياسي والاستقرار الاجتماعي ".

  وذكرت أنه لذلك، توجد حاجة إلى تشريع شامل للمساعدة في مكافحة التهديدات والمخاطر الأمنية الوطنية .

  وتم تعريف الأمن القومي في القانون الجديد بأنه "حالة تكون فيها الحكومة والسيادة والوحدة وسلامة الأراضي لبلد ما، ورفاه شعبه والتنمية المستدامة للاقتصاد والمجتمع ومصالح رئيسية أخرى جميعها آمنة نسبيا ولا تخضع إلى تهديدات داخلية وخارجية"، كما تتضمن القدرة على الحفاظ على هذه الحالة الآمنة .

  ويذكر أن أول قانون الأمن القومي للصين سرى مفعوله في عام 1993 لتنظيم الأجهزة الأمنية الوطنية في المقام الأول والعمل على مكافحة التجسس، وقد تمت إعادة تسميته بقانون مكافحة التجسس في نوفمبر من العام الماضي.

  ورفضت تشنغ فكرة أن التعريف كان " واسعا جدا ".

  وقالت" ستقف أي حكومة بحزم ولن تترك أي مجال للخلافات والتنازلات والتدخلات عندما يتعلق الأمر بحماية مصالحها الجوهرية، والصين ليست استثناء ".

  وتعد المادة الجديدة المتعلقة بسيادة الفضاء الالكتروني عنصرا رئيسيا بالقانون الجديد، إذ أن الصين ستجعل تكنولوجيا الانترنت والمعلومات والبنية التحتية وكذلك أنظمة المعلومات والمعطيات في القطاعات الرئيسية "آمنة وتحت السيطرة" حسبما ينص القانون.

  وسيتم إنشاء نظام وطني لحماية الانترنت والمعلومات من أجل تعزيز قدرته على حماية الأمن الالكتروني والمعلوماتي والبحوث الإبداعية وتطوير تكنولوجيا الانترنت والمعلومات وتطبيقها.

  وذكرت تشنغ أن سيادة الفضاء الالكتروني بوصفها تجسيدا وبسطا للسيادة الوطنية على الفضاء الإلكتروني. مضيفة بان شبكة الانترنت تعد بنية أساسية قومية رئيسية.

  وقالت إن "فضاء الانترنت ضمن أراضي جمهورية الصين الشعبية يخضع لسيادة البلاد."

  وترغب الصين في التعاون مع الدول الأخرى في حماية الأمن الالكتروني وبناء فضاء الكتروني سلمي وآمن ومفتوح وتعاوني، علاوة على تأسيس نظام متعدد الأطراف وديمقراطي وشفاف لإدارة الانترنت الدولي، على ما ذكرت تشنغ.

  وعندما طلب منها التعليق إدراج الأنشطة والأصول الصينية في الفضاء والبحر العميق والمناطق القطبية ضمن القانون الجديد للأمن القومي قالت انه يوجد تشريعات مشابهة في الولايات المتحدة واليابان وروسيا وأوروبا.

  وقالت إن العملية الصينية لاستكشاف هذه المناطق وتطويرها "مفيدة للمصالح البشرية المشتركة" مضيفة بان الصين لديها الحق في حماية أنشطتها وأصولها وأفرادها في هذه "الحدود الجديدة".