التعليقات وردود الأفعال

المنتدى السنوي السادس عشر لـ"منتدى الصحافة الدولي في الصين" في تشوهاي

موعد الأصدار:2015-01-15 | مصدر:صحيفة ((قوانغمينغ اليومية)) 22 ديسمبر 2014 | اجعل حجم الخط أكبر | اجعل حجم الخط أصغ

بتنظيم مشترك من دار صحيفة قوانغمينغ اليومية واللجنة الحزبية لبلدية تشوهاى في قوانغدونغ، وبرعاية شركة الاتصالات الصينية، أقيم المنتدى السنوي السادس عشر لـ"منتدى الصحافة الدولي في الصين" 20 ديسمبر 2014 في مدينة تشوهاي بمقاطعة قوانغدونغ. حضره المسؤولون من دائرة الدعاية المركزية ووزارة الخارجية ودائرة الاتصال المركزية والجمعية الصينية للصحفيين وإدارة الدعاية للجنة الحزبية لمقاطعة قونغدونغ، والمسؤولون والمندوبون من نحو 50 دائرة مركزية ووسيلة للإعلام في أنحاء البلاد. حضر خه دونغ بينغ، رئيس التحرير لصحيفة ((قوانغمينغ)) افتتاح المنتدى وألقى كلمة فيه.

ألقي كل من ليو جيان تشاو، مساعد الوزير الخاريجي وقوه وي مين، مدير الإعلام الخارجي لدائرة الدعاية المركزية كلمة حول الوضع الدولي وتوجيه التحقيقات الإخبارية، في حين قدم طلبات للتقارير الإخبارية والتعليقات. قدم وانغ يان شي، نائب أمين الحزب لمدينة تشوهاي الذي يتولى منصب أمين لجنة فحص الانضباط للمدينة أيضا مسيرة تطور الإصلاح في مدينة تشوهاي. حضرالمنتدى أيضا تشو لينغ، مدير دار صحيفة تشاينا ديلي ورئيس التحرير لها، ووانغ دونغ مي، سكرتير جمعية الصحفيين الصينيين، وتشانغ شين شين، رئيس التحرير لوكالة أنباء الصين، وليو يا دونغ، رئيس التحرير لصحيفة العلوم والتكنولوجيا اليومية، ولي جيا مينغ، رئيس شبكة الصين، ويانغ شياو وي، نائب رئيس مجموعة الاتصالات الصينية.

قام المندوبون لشركة تكنولوجيا وسائل الإعلام  المحدودة التابعة لصحيفة الشعب اليومية ومركز وسائل الإعلام بوكالة أنباء شينهوا وشبكة قوانغمينغ وغيرها من وسائل الإعلام يالتناقشة والتبادل العميق حول موضوع "التقارير الإخبارية الدولية لوسائل الإعلام الناهضة". انتخب المنتدى "أفضل عشرة أخبار في العالم" لعام 2014 و"عشر شخصيات محورية أجنبية" لعام 2014.

تم إنشاء "منتدى الصحافة الدولي في الصين" عام 1999 بدعوة من صحيفة قوانغمينغ وغيرها من وسائل الإعلام، يهدف إلى تحسين مستوى التقارير الإخبارية الدولية لوسائل الإعلام الصينية وتعزيز التبادل والتعاون بين وسائل الإعلام، منذ 16 سنة، لعب المنتدى دورا إيجابيا في توسيع تأثير وسائل الإعلام الصينية  وقوتها للاتصال والتمسك بالتوجيه الصائب لرأي العام.