التعليقات وردود الأفعال

الاقتصاد الكلي لعام 2014: تحقيق ضمان النمو والإصلاح جنبا إلى جنب

موعد الأصدار:2014-04-10 | مصدر:المجلة الأكاديمية الصينية للعلوم الاجتماعية | اجعل حجم الخط أكبر | اجعل حجم الخط أصغ

.

يقول تقرير "التوقع والتحليل للاقتصاد الكلي الصيني في الربع الثاني من عام 2014" الذي أصدرته جامعة تشينغهوا مع مركز بحوث الاقتصاد العالمي في 15 مارس، إن عام 2014 هو عام "الحفاظ على الاستقرار مع التقدم"، ويمشي فيه ضمان النمو والإصلاح الاقتصادي جنبا إلى جنب. في ذلك اليوم، أقيم "تفسير قرارات المؤتمرين" لجامعة تشينغهوا ومنتدى الصين والاقتصاد العالمي في بكين، قال البروفيسور لي داو كوي في جامعة تشينغهوا إن المؤتمرين قد قدما إشارة واضحة، وهي مواصلة دفع الإصلاح الاقتصادي بثبات. يعتبر الإصلاح الاقتصادي نقطة الانطلاق لتعميق الإصلاح على نحو شامل في ((تقرير عمل الحكومة))، وتبسيط الإدارة وتوزيع السلطة هو أهم الأعمال الهامة، وما يعتلق بأن تتجه نسبة الضريبة إلى السوق وإصلاح ضريبة دخل الفرد وغيرهما من إجراءات الإصلاح سبق التوقعات المعنية بكثير.

أحد الظروف المؤاتية للتنمية الاقتصادية في عام 2014 هو أن الاقتصاد عند الشركاء التجاريين الرئيسيين لبلادنا يواصل انتعاشه. عبر لي داو كوي عن ثقته بأن بعد سنة من الجهود، يمكن للصين أن تحقق هدف النمو الاقتصادي وهو نحو 5ر7% والهدف العام للتعديل الهيكلي.