التعليقات وردود الأفعال

تختتم الندوة الدولية حول الحلم الصيني في يوم 8

موعد الأصدار:2013-12-19 | مصدر:صحيفة قوانغمينغ اليومية | اجعل حجم الخط أكبر | اجعل حجم الخط أصغ

.

  اختتمت فعاليات منتدى "الحوار العالمي حول الحلم الصيني" بعد ظهر 8 ديسمبر في مدينة شانغهاي باستضافة المجموعة الصينية للنشر الدولي وأكاديمية شانغهاي للعلوم الاجتماعية، وذلك تحت رعاية مكتب الإعلام التابع لمجلس الدولة. خلال اليومين للمنتدى، أجرى نحو مائة خبير وعالم من أكثر من 20 دولة كالصين والولايات المتحدة وبريطانيا وفرنسا وألمانيا وروسيا والهند واليابان مناقشات متحمسة ومتعمقة حول موضوع " الحوار العالمي حول الحلم الصيني".

  " في نوفمبر عام 2012، طرح شي جين بينغ الأمين العام للجنة المركزية للحزب الشيوعي الصيني مفهوم الحلم الصيني، وأعاده في مارس العام الحالي. وتعمم الحلم الصيني على نطاق واسع حتى الآن، ونقل على نطاق واسع من قبل وسائل الإعلام في الصين والعالم." هذا ما قال دكتور محمد نعمان جلال  السفير المصري الأسبق لدى الصين وعضو لجنة العلاقات الخارجية المصرية. في نظره أن الحلم الصيني يتكون من أربعة أقسام بصورة رئيسية: الصين القوية، الصين المتحضرة، الصين المتناغمة والصين الجميلة.

  يرى السيد ميد أستاذ التاريخ الصيني الحديث والعلوم السياسية في كلية الصليب المقدس بجامعة أكسفورد أن أوروبا ينبغي عليها أن تولي اهتماما أكثر بمفهوم الحلم الصيني: "في حين تفكر أوروبا في إعادة النظر في نمطها، يتحلى البحوث في مفهوم الحلم الصيني بمغزى واقعي خاص."

  "إن الحلم الصيني لا يقتصر إلى الصين. هو متعلق بدور الصين  في عملية تحول الدول النامية وتحول العالم. يعتقد مزيد ومزيد من الناس أن صعود الصين سيدفع تحول العالم. يبدو أن التاريخ يقف أيضا إلى جانب الصين: الصين تدعم التغيير، ويدعم التغيير أيضا الصين. هذان الاثنان دمج قوي." هكذا قال السيد مارتن جاك ا عند اختتام خطابه في الندوة.