التعليقات وردود الأفعال

شي جين بينغ: أخذ الوضع العام في الاعتبار والتمسك بالاتجاه الرئيسي والتركيز على الأعمال الرئيسية وبذل جهود لإتقان الدعاية والعمل الأيديولوجي بشكل أفضل

موعد الأصدار:2013-09-27 | مصدر: | اجعل حجم الخط أكبر | اجعل حجم الخط أصغ

.

  شبكة الشعب بكين 20 أغسطي  (الصحفي ني قوانغ هوي )  انعقد المؤتمر الوطني للدعاية والعمل الأيديولوجي في يومي 19 و20 أغسطس في بكين. حضر المؤتمر شى جين بينغ الأمين العام للجنة المركزية للحزب الشيوعي الصيني ورئيس الدولة ورئيس اللجنة العسكرية المركزية للحزب وألقى فيه خطابا هاما. أكد أنه لا بد أن تتخذ الدعاية والعمل الأيديولوجي التركيز على العمل الرئيسي وخدمة الوضع العام كالمسؤولية الأساسية، وأخذ الوضع العام في الاعتبار والتمسك بالاتجاه الرئيسي والتركيز على الأعمال الرئيسية، وتحديد نقطة البداية ونقطة التركيز للعمل، وإتقان التخطيط إذا ما تطلب الوضع، والتحرك إذا ما تطلب الوضع،  والعمل إذا ما تطلب الوضع.

  حضر المؤتمر ليو يون شان عضو اللجنة الدائمة للمكتب السياسي للجنة المركزية للحزب الشيوعي الصيني وسكرتير الأمانة للجنة المركزية للحزب وألقى كلمة.

  أكد شي جين بينغ في خطابه أن البناء الاقتصادي هو مركز العمل للحزب، والعمل الأيديولوجي هو عمل مهم للغاية للحزب،. منذ الدورة الكاملة الثالثة للجنة المركزية الحادية عشر للحزب، ظل حزبنا يركز على البناء الاقتصادي، ويبذل الجهود لإحسان البناء الاقتصادي ورفع مستوى معيشة الشعب. ما دامت التغيرات الجذرية لم تطرأ على الوضع المحلي والدولي، فلن يتغير الإصرار على اتخاذ البناء الاقتصادي كالعمل الرئيسي ويجب ألا يتغير ذلك. وهذا هو المطلب الأساسي للتمسك بالخط الأساسي للحزب في غضون مائة سنة، والمطلب الأساسي لإيجاد حلول لكل المشاكل العصرية في الصين. وفي حينه، طالما تم إحسان بناء الحضارة المادية وبناء الحضارة الروحية في آن واحد، وتنمية القوة المادية والقوة المعنوية للدولة في آن واحد، وتحسين الحياة المادية والحياة الروحية لشعب مختلف القوميات في البلاد في آن واحد، فستتقدم القضية الاشتراكية ذات الخصائص الصينية إلى الأمام بصورة سلسة.

  أشار شي جين بينغ إلى أن عمل الدعاية والأيديولوجا لأجل توطيد المكانة المرشدة للماركسية في المجال الأيديولوجي، وترسيخ الأساس الفكري المشترك المتمثل في الوحدة والكفاح للحزب كله وشعب البلاد كله. ويجب على أعضاء الحزب وكوادره أن يثبتوا العقيدة الماركسية والشيوعية ويبذلوا جهودا دؤوبة لتحقيق المنهاج الأساسي للحزب في المرحلة الحالية بجد واجتهاد، ويتقنوا كل عمل على أسس متينة راسخة، من أجل نتيجة ممتازة لعصا دورتنا في سباق التتابع. يتعين على الكوادر القيادية خاصة كبار الكوادر أن يتقنوا النظرية الماركسية الأساسية بطريقة منتظمة كالكفاءة الأساسية، وأن يدرسوا الماركسية اللينينية وأفكار ماو تسي دونغ خاصة نظرية دنغ شياو بنغ والفكرة الهامة ل "التمثيلات الثلاثة" ومفهوم التنمية العلمية باهتمام وبالتفصيل الكامل ومن الأول إلى الآخر.  ويجب أن تتخذ المدارس الحزبية ومعاهد الكوادر وأكاديميات العلوم الاجتماعية والجامعات والمعاهد العليا والجماعات المركزية لدراسة نظرية الماركسية كالمقرر الإلزامي، وأن تصبح قواعد رئيسية للدراسة والبحث والدعاية للماركسية. وخاصة الكوادر الجدد والكوادر الشباب يتعين عليهم أن يتقنوا دراسة النظرية، ويجيدوا مراقبة مشاكل وإيجاد حلول لها بموقف الماركسية ووجهة نظرها وطريقتها ويثبتوا المثل الأعلى والعقيدة عبر الدراسة الدؤوبة.

  أشار شي جين بينغ إلى ضرورة تحقيق تجمع والتفاف أبناء شعب جميع القوميات في البلاد حول راية الاشتراكية العظيمة ذات الخصائص الصينية، وذلك بتعميق عمل الدعاية والتثقيف للاشتراكية ذات الخصائص الصينية. وأكد وجوب تعزيز بناء مجموعة القيم الاشتراكية الجوهرية، والعمل بنشاط على تربية وممارسة القيم الاشتراكية الجوهرة، وتحسين المواصفات الأخلاقية للمواطنين بصورة شاملة، وإعدادهم بالعادات الشائعة للتمييز بين العزة والذل والسعي إلى الاتجاه السليم وتقديم إسهامات والإسهام في الانسجام.

  أكد شي جين بينغ أن روح الحزب وروح الشعب ظلت متطابقة وموحدة. ويتمثل جوهر المثابرة على روح الحزب في الوقوف إلى الاتجاه السياسي الصحيح، وتبني الموقف السياسي الثابت، والدعاية لنظرية الحزب وخطه وسياساته وإجراءاته بثبات، والدعاية لترتيبات العمل الرئيسية للجنة المركزية بثبات، والدعاية للتحليلات والأحكام الهامة اللجنة المركزية على الأوضاع، والحفاظ على الوحدة مع اللجنة المركزية للحزب تماما والعمل على حماية سلطة اللجنة المركزية بحزم. يتعين على كافة الدوائر والوحدات للدعاية والعمل الأيديولوجي وجميع أعضاء الحزب وكوادره المتخصصين في جبهة الدعاية والعمل الأيديولوجي أن يتمسكوا بمبادئ روح الحزب بموقف لا لبس فيه. تتمثل المثابرة على روح الشعب في اتخاذ تحقيق المصالح الأساسية لأغلبية جماهير الشعب كنقطة البداية والنهاية، والإصرار على وضع الشعب في الذهن ووضع الإنسان في الذهن. ويتعين تنفيذ اتجاه العمل المركز على الشعب والدمج بين خدمة الجماهير وتثقيفهم وإرشادهم، والدمج بين تلبية طلباتهم وتحسين مواصفاتهم، ودعاية ونشر معلومات أكثر عن الكفاح العظيم لجماهير الشعب وحياتهم الحماسية ودعاية ونشر معلومات أكثر عن الشخصيات النموذجية من جماهير الشعب ومآثرهم المتأثرة، لإغناء العالم الروحي للشعب وتعزيز القوة المعنوية للشعب وتلبية المتطلبات المعنوية للشعب.

  أشار شين جين بينغ إلى أن التمسك  بالوحدة والاستقرار والتشجيع ودعاية الإيجابيات بصورة رئيسية هو السياسة  الرئيسية التي يجب أن تلتزم بها الدعاية والعمل الأيديولوجي. حينما نخوض حاليا نضالا عظيما له خصائص تاريخية جديدة، ونواجه تحديات ومصاعب لا مثيل لها فيما  مضى،  فيتعين  الإصرار على تثبيت  وتقوية الرأي العام  للأفكار الأساسية  ونشر  اللحن  الرئيسي والطاقة الإيجابية، وإثارة القوة الجبارة لتضامن المجتمع كله ومضيه إلى الأمام. يتمثل مفتاح ذلك في رفع جودة العمل ومهارته، وإجادة اغتنام الفرصة والتمسك بالحدود وإحسان الجدوى، وتنمية القوة الجاذبية والتأثيرية، لإرغاب الجماهير في المطالعة والاستماع، وإيجاد صدى في نفوسهم، و لتلعب الدعاية الإيجابية بدور تشجيعي.

  في المسائل المتعلقة بالصواب والخطأ والمبادئ السياسية، ينبغي تنشيط المبادرة، وكسب زمام المبادرة، وإتقان العمل المبادر، ومساعدة الكوادر والجماهير على رسم خط واضح بين الصواب والخطأ، وإزالة الأفكار المشوَّشة.

  أكد شي جين بينغ أن حزبنا قد كسب خبرات متوفرة في الدعاية والعمل الأيديولوجي خلال الممارسات الطويلة المدى. وجاءت هذه الخبرات بغير سهولة، وهي ثمينة جدا وسنستفيد منها كثيرا في أعمالنا المستقبلية، ولا بد أن نلخص خبرات بجد، ونتمسك بها لمدة طويلة ونثريها ونطورها في الممارسات باستمرار. "المدرك يتغير حسب الوضع والعالَم يضع خطة حسب الظروف." لأجل إحداث الدعاية والعمل الأيديولوجي، يتعين التركيز على إحداث النظريات والأساليب وعمل المستويات القاعدية، وبذل جهود لفتح وضع جديد للعمل بقفزة جديدة للأفكار، والبحث بنشاط عن إجراءات وطرق جديدة لصالح حل مشاكل في العمل، ووضع مركز الثقل للإحداث في وحدات المستويات القاعدية. وينبغي مواصلة دفع إصلاح النظام الثقافي، ودفع الازدهار الشامل للقضية الثقافية والتطور السريع للصناعة الثقافية، وبناء دولة قوية للثقافة الاشتراكية.

  أشار شي جين بينغ إلى أن مهمة رئيسية للدعاية والعمل الأيديولوجي في ظروف الانفتاح الشامل على الخارج، هي إرشاد المواطنين لمعرفة الصين المعاصرة، والنظر إلى العالم الخارجي بصورة شاملة وموضوعية أكثر. حين الدعاية والتفسير للخصائص الصينية، يتعين توضيح اختلاف التقاليد التاريخية والمكتسبات الثقافية والظروف المحلية لكل دولة وكل قومية، وبالتأكيد أن طريقة تنميتها تتميز بصفاتها الخاصة؛ وتوضيح المساعي  الروحية الكبيرة للأمة الصينية التي جاءت من أصل الثقافة الصينية وهي غذاء غني لتواصل الأمة الصينية وتنميتها؛ وتوضيح الثقافة التقليدية الرائعة الصينية التي تعتبر تفوقا بازرا، وقوة ثقافية راسخة لينة للأمة الصينية. وتوضيح أن الاشتراكية ذات الخصائص الصينية جذورها في التربة الخصبة للثقافة الصينية، وتعكس رغبة الشعب الصيني، وتستجيب متطلبات تطور وتقدم الصين والعصر، ولها مصادر تاريخية عميقة وأسس واقعية واسعة. خلقت الأمة الصينية الثقافة الصينية العريقة الينبوع والطويلة المجرى، فمن المؤكد أن الأمة الصينية تقدر على خلق بهارة جديدة  للثقافة الصينية. إن التقاليد الثقافية الفريدة والمصير التاريخي الخاص والظروف المحلية الأساسية المتميزة قررت أنه من المحتوم أن نسير على طريق تنموية تناسب خصائصنا.  بالنسبة إلى الثقافة التقليدية للبلاد وأشياء الدول الأجنبية، يتعين الإصرار على جعل الماضي في خدمة الحاضر، وجعل الأشياء الأجنبية في خدمة الصين، ونبذ القشور واصطفاء اللباب، ونبذ الزائف والاحتفاظ بالصحيح، وجعلها في خدمتنا بعد الاختيار العلمي.

  أكد شي جين بينغ على ضرورة تعزيز دعاية ونشر تطورات الوضع الدولي وتغيراته والأشياء الجديدة والأحوال الجديدة في العالم والأفكار ووجهات النظر والمعارف الجديدة في مختلف الدول، للاستفادة من الثمار النافعة التي أتت بها اختراعات الحضارة البشرية. ويتعين إتقان عمل الدعاية للخارج بعناية ودقة، وتجديد أساليب الدعاية للخارج، والعمل على خلق مفاهيم جديدة ومقولات جديدة وتعبيرات جديدة تمتزج الصين بالدول الأجنبية، وإتقان إلقاء قصص الصين ونشر أصوات الصين.

  أشار شي جين بينغ إلى أن دوائر الدعاية والعمل الأيديولوجي تتحمل مسؤوليات مهمة جدا، يتعين عليها نذر نفسه للدفاع عن أرض الوطن، وتأدية الواجبات عن الدفاع عن أرض الوطن وتحمل المسؤولية للدفاع عن أرض الوطن. وينبغي تعزيز عمل الدوائر الدعائية والأيديولوجية، وتقوية الكوادر القيادية والمجموعة القيادية في المقدمة. ويتعين على الرفاق القياديين لدوائر الدعاية على مختلف المستويات أن يعززوا الدراسة ويكثروا الممارسة ويصبحوا خبراء حقيقيين مقنعين.

  أكد شي جين بينغ أنه من الضروري تعبئة الحزب كله لإتقان الدعاية والعمل الأيديولوجي. ويجب على اللجان الحزبية على مختلف المستويات أن تتحمل المسؤولية السياسية والمسؤولية القيادية ، وتقوي التحليل والبحث والحكم للمسائل الرئيسية في مجال الدعاية والعمل الأيديولوجي وتقوم بالتخطيط الشامل والإرشاد للمهمات الاستراتيجية الرئيسية، ورفع الكفاءة والمستوى لتوجيه الدعاية والعمل الأيديولوجي. ويتعين إيجاد مفهوم عمل الدعاية الشاملة، وتعبئة مختلف الجبهات والدوائر للعمل سويا، ودمج الدعاية والعمل الأيديولوجي بالإدارة في الميادين المختلفة وإدارة القطاعات والإدارة الاجتماعية بصورة أوثق.

  أشار ليو يون شان في كلمته إلى أن الخطاب الهام للأمين العام شي جين بينغ واقف على مستوى الوضع الشامل للحزب والدولة، فسر تفسيرا عميقا سلسلة من المسائل النظرية والواقعية الرئيسية المتعلقة بتطوير الدعاية والعمل الأيديولوجي الطويل المدى، وأوضح الاتجاه والأهداف والمهمات الرئيسية والقواعد الأساسية للأعمال في المستقبل. فيتعين دراسه وفهمه بصورة عميقة وتطبيقه تطبيقا شاملا وجعل الأفكاروالأعمال متطابقة مع روح خطابه.

  قال ليو يون شان إن إتقان الدعاية والعمل الأيديولوجي في ظل الوضع الجديد، ينبغي تطبيق روح الدورة الثامنة عشر للمؤتمر الوطني للحزب ومجموعة من الخطابات المهمة للأمين العام للحزب شي جين بينغ، والتمسك بالطريق الصينية، وإذكاء الروح الصينية، وتجميع القوة الصينية، ولعب دور إرشاد الأفكار ودفع الرأي العام، وتشجيع الروح ودعم الثقافة بشكل تام، وقيادة الكوادر والجماهير الغفيرة لبذل جهود جبارة لتحقيق هدفي الكفاح ل "الذكرى المئوية لتأسيس الحزب الشيوعي الصيني والذكرى المئوية لتأسيس جمهورية الصين الشعبية" والحلم الصيني لنهضة الأمة الصينية العظيمة. ويتعين القيام بالدعاية والنشر للاشتراكية ذات الخصائص الصينية والحلم الصيني بصورة عميقة، استنادا للمثل الأعلى والإيمان الثابت، وإرشاد المواطنين لتنمية الثقة الذاتية في الطريق، والثقة الذاتية في النظرية، والثقة الذاتية في النظام؛ وإتقان تأدية الواجبات الأساسية للالتفاف حول المركز وخدمة  الوضع العام، والتمسك باتجاه الرأي العام الصحيح بثبات وتوحيد نقل دعوات الحزب وتعبير رغبات أبناء الشعب، وتجميع الطاقة الإيجابية لدفع الإصلاح والتنمية وصيانة الاستقرار الاجتماعي؛ ودفع بناء نظام القيم الجوهرية الاشتراكية بصورة عميقة، والاستمرار في تربية ديارنا المعنوية، وتقوية قوة التكاثف وقوة التمركز للأمة كلها؛ والاستمرار في تعميق إصلاح النظام الثقافي، وتسريع  خطوات التطور الثقافي، والتركيز في تربية التفوقات الثقافية، وتقوية القوة الثقافية، ورفع القوة الثقافية اللينة للدولة.  يتعين على لجان الحزب على مختلف المستويات تعزيز قيادة الدعاية والعمل الأيديولوجي والثقافي، واستجابة متطلبات إدارة الحزب للدعاية وإدارة الحزب للأيديولوجيا بالمسؤولية والروح التحملية القوية بكل دقة. ويتعين على جبهة الدعاية والعمل الأيديولوجي والثقافي دفع العمل بروح الإصلاح والإبداع، وحث المبادرة والتمسك بالحق في أخذ القرار، وتركيز العمل في الوحدات القاعدية وإرساء الأساس، وبذل جهد لتحويل أسلوب العمل وتصحيح أسلوب الدراسة وتغيير أسلوب الكتابة وبناء صف عالي الصفات للدعاية والعمل الأيديولوجي والثقافي لفتح وضع جديد للدعاية والعمل الأيديولوجي والثقافي.

  أعرب ليو تشي باو عضو المكتب السياسي للجنة المركزية للحزب الشيوعي الصيني ورئيس دائرة الدعاية للجنة المركزية للحزب في كلمته التلخيصية عن أنه يتعين العمل على تعميق الدعاية والتعليم للاشتراكية ذات الخصائص الصينية والحلم الصيني، وتعزيز توجيه الأيديولوجيا وإدارتها، وتثبيت الرأي العام الرئيسي الصحيح والمتصاعد وتطويره، وتربية القيم الجوهرية الاشتراكية وتطبيقها، وتنشيط الإصلاح والتطور الثقافي بشكل نشيط وسليم، ودفع النشاطات الثقافية إلى العالم الخارجي ورفع القوة الثقافية اللينة وتوطيد مكانة الماركسية المرشدة في مجال الأيديولوجيا باطراد، وترسيخ الأساس الفكري المشترك للحزب كله وشعب البلاد كله للتضامن والكفاح. ويتعين على جبهة الدعاية والعمل الأيديولوجي والثقافي المثابرة والعمل على ما يعلق عليه الأمل، والجرأة على تحمل المسؤولية والإصلاح والإبداع والتنفيذ الفعلي وتقوية الصفوف وفتح وضع جديد للعمل بروح الجهد والحماسة.

  حضر المؤتمر عدد من أعضاء المكتب السياسي وأمناء أمانة الجنة المركزية للحزب الشيوعي الصيني الموجودين في بكين.

  ألقى المؤتمر نظرة ولخص الأعمال الدعائية والأيديولوجية والثقافية منذ الدورة السابعة عشرة للمؤتمر الوطني للحزب، وبحث وتنظيم الأعمال الدعائية والأيديولوجية والثقافية  في نقطة انطلاق تاريخية جديدة لفتح وضع جديد في هذا المجال. وحضر المؤتمر أعضاء الفرقة القيادية للدعاية والعمل الأيديولوجي التابعة للجنة المركزية للحزب، ورؤساء دائرة الدعاية للجان الحزبية في مختلف المقاطعات والمناطق ومجموعة فيالق العمل والإنتاج في منطقة شينجيانغ والمدن على مستوى أقل بدرجة من المقاطعة والرفاق المسؤولون عن عمل الدعاية في الدوائر المعنية للجنة المركزية للحزب والجماعات الشعبية المعنية، والرفاق المسؤولون الرئيسيون للأجهزة الدعاية والثقافة المركزية والرفاق المسؤولون الرئيسيون في قسم الدعاية للدائرة السياسية العامة للجيش ودائرة السياسة لقوات الشرطة المسلحة وغيرهم.