التعليقات وردود الأفعال

نائب وزير الخارجية الصيني يدعو إلى تطوير آليات منتدى التعاون الصيني العربي

موعد الأصدار:2012-09-26 | مصدر: | اجعل حجم الخط أكبر | اجعل حجم الخط أصغ

.

دعا نائب وزير الخارجية الصيني تشاي جيون امس الاربعاء /30 مايو الحالي/إلى تطوير آليات منتدى التعاون الصيني العربي في المرحلة المقبلة والمحافظة على العلاقات الاستراتيجية بين الصين والدول العربية وتعزيزها.

وقال تشاي في كلمة في افتتاح اجتماع كبار المسؤولين التحضيرى لمنتدى التعاون الصيني العربي بمدينة الحمامات التونسية امس، إن الاجتماع التحضيري يهدف إلى استعراض نتائج المنتدى في العامين الماضيين والتوافق حول مشروع جدول الأعمال ومراجعة الوثائق التى سيتم التوقيع عليها في المنتدى الوزاري واجراء التشاور السياسي حول القضايا الاقليمية والدولية ذات الاهتمام المشترك.

وأضاف انه في العامين الماضيين بذل الجانبان جهودا مشتركة لتعزيز علاقات التعاون الاستراتيجى الصيني العربي والتنفيذ الايجابي لوثائق الدورة الرابعة للاجتماع الوزارى للمنتدى ودفع انشاء آلية المنتدى وتحققت انجازات كبيرة فى هذا الشأن.

وتابع ان نمو المنتدى ساهم في الارتقاء بمستوى التعاون الكامل بين الجانبين العربي والصيني، ويشكل اضافة مفيدة للتعاون الثنائى بين الجانبين.

واشار تشاي إلى أنه في العام 2010 اقام الجانبان علاقات تعاون استراتيجية "تعاون شامل وتنمية مشتركة"، في الدورة الرابعة للاجتماع الوزارى، لافتا إلى ان العلاقات العربية الصينية العربية ظلت تحافظ على النمو والتطور في ظروف التغيرات الكبيرة التى لاحقت بالمنطقة والعالم.

وأكد أن الدورة الخامسة للمنتدى تكتسب أهمية كبرى لتعزيز العلاقات الصينية العربية وتطوير المنتدى.

ودعا تشاي إلى استغلال الاجتماع الوزاري المرتقب غدا لتعزيز وتطوير المنتدى، مقترحا بذل الجانبين جهودا كبيرة في مجالات تعزيز التشاور السياسي وتحسين التنسيق، بحيث يجب تقديم تخطيط وارشاد بشكل استراتيجي لتحقيق هدف المنتدى وبناء آلياته.

وحث على استغلال آليات المنتدى القائمة بشكل كبير لأجل تعزيز التشاور بشأن القضايا الدولية والاقليمية محل الاهتمام المشترك فضلا عن تعميق الثقة الاستراتيجية المتبادلة على المدى الطويل.

كما دعا تشاي إلى التركيز على أهم النقاط وتعزيز التعاون تدريجيا،بحيث يجب تنفيذ التوافق الذي تم التوصل اليه من الجانبين وتحسين إنشاء الآلية المحورية لأجل دفع التبادل في مجالات الاقتصاد والتجارة والطاقة والاعلام والتنمية البشرية.

واقترح ان يوسع الجانبان تعاونهما بشكل سليم ابتداء من مجالات الصحة والزراعة والصناعة والجودة بنية خلق نقاط تعاون جديدة.

ونوه تشاي بزيادة أداء وتطوير المنتدى والمحافظة على حيويته والعمل على رفع أداء الآلية القائمة للمنتدى والإبداع الايجابي من حيث أساليب التعاون وذلك على أساس الخبرات والطرق الناجحة المتعلقة بالتعاون الودي الثنائي في اطار المنتدى.

وأكد أن تعزيز التعاون الاستراتيجي وتحقيق التنمية المشتركة تعدان من النوايا المشتركة للجانبين العربي والصيني، ويعتبر تطوير المنتدى وتقويته وخدمة الشعبين من خلاله مسئولية مشتركة لنا.

وتعقد فعاليات المنتدى تحت شعار "تعميق التعاون الاستراتيجي ودعم التنمية المشتركة"، بمشاركة وزراء خارجية البلدان العربية ووزير الخارجية الصيني يانغ جيه تشي والامين العام للجامعة العربية نبيل العربي وعدد من الاقتصاديين ورجال الاعمال من الجانبين.