التعليقات وردود الأفعال

افتتاح الدورة الثالثة لمنتدى التعاون للمؤسسات الصغيرة والمتوسطة بين الصين وغرب آسيا وشمال افريقيا

موعد الأصدار:2012-09-26 | مصدر: | اجعل حجم الخط أكبر | اجعل حجم الخط أصغ

.

  افتتحت أمس الأربعاء/4 يوليو الحالي/، الدورة الثالثة لمنتدى التعاون للشركات الصغيرة والمتوسطة الحجم بين الصين وغرب آسيا وشمال افريقيا والتي تعقد على مدى يومين بتنظيم مشترك من قبل وزارة الاتصالات الدولية التابعة للجنة المركزية للحزب الشيوعي الصيني وحكومة بلدية تيانجين.
وقال سون جيا تشينغ نائب رئيس اللجنة الوطنية للمؤتمر الاستشاري،في كلمة افتتاحية ألقاها خلال المنتدى، ان الاقتصادات الرئيسية في العالم بذلت جهودا كبيرة لدفع اعادة الهيكلة الاقتصادية منذ اندلاع الأزمة المالية الدولية.
وضرب سون مثالا بسعي الحكومة الصينية ضمن الخطة الخمسية الـ 12 لتسريع تحول التنمية الاقتصادية، ومحاولة دول غرب آسيا وشمال أفريقيا أيضا للتخلص من الاعتماد على الخارج وتحقيق التنمية الاقتصادية ذاتيا.
وأكد سون أن الجانبين سوف يعملان في اطار هذه العملية على تعزيز التبادلات واستكشاف مجالات وسبل جديدة للتعاون، موضحا أن ذلك يتمتع بمغزى هام وايجابي لتعزيز التنمية الاقتصادية ولصالح شعوبهما.
وأشار المسؤول الصيني الى ان هناك العديد من المؤسسات الصغيرة والمتوسطة في الصين ودول غرب آسيا وشمال أفريقيا، وهناك مجالات واسعة للتعاون.
وطرح سون ست نقاط لتعزيز التعاون بين الجانبين: أولها تعميق تبادل الخبرات بشأن ابتكار تنمية المؤسسات الصغيرة والمتوسطة، وثانيا بناء منصة للتعاون للمؤسسات الصغيرة والمتوسطة للبحث العلمي والتطوير والتسويق، وثالثا توسيع مجالات التعاون حول الطاقات المتجددة وتوفير الطاقة وحماية البيئة.
ويتمثل رابع هذه النقاط، بحسب سون، في دفع تعاون المؤسسات الصغيرة والمتوسطة من مجرد التجارة البسيطة نحو الاستثمارات المتبادلة والبحوث المشتركة، وخلق بيئة استثمار اكثر انفتاحا للمؤسسات الصغيرة والمتوسطة من الجانبين من خلال المنفعة المتبادلة، وأخيرا تعزيز التعاون في مجال التدريب المهني للمؤسسات الصغيرة والمتوسطة.
من جهته، أكد لي جين جيون نائب وزير الاتصالات الدولية التابعة للجنة المركزية للحزب الشيوعي الصيني في كلمته، أن الهدف من اقامة هذا المنتدى هو تبادل الخبرات حول دعم المؤسسات الصغيرة والمتوسطة بين مسؤولي الصين ودول غرب آسيا وشمال افريقيا، وبحث كيفية تعزيز مزايا كل منهما وتعميق وتوسيع التعاون بين المؤسسات الصغيرة والمتوسطة.
وأعرب لي عن رغبة الصين في العمل مع دول العالم لاغتنام الفرص وتعزيز التبادلات وتعميق التعاون لبناء عالم متناغم يتمتع بالسلام الدائم والازدهار المشترك.
وتعقد الدورة الثالثة لمنتدى التعاون للمؤسسات الصغيرة والمتوسطة بين الصين وغرب آسيا وشمال افريقيا، تحت عنوان "اغتنام فرص التنمية بشكل ايجابي بين الصين ومنطقة غرب آسيا وشمال افريقيا، والعمل معا على تعزيز التعاون العملى للمؤسسات الصغيرة والمتوسطة".
وتهدف الدورة الى تعزيز التعاون الاقتصادى والتجارى بين الصين ودول غرب آسيا وشمال افريقيا من خلال التبادلات الحزبية، سعيا الى بناء منصة لتعميق التعاون للمؤسسات الصغيرة والمتوسطة في مختلف الدول وفتح قنوات خارجية للمؤسسات الصغيرة والمتوسطة الصينية.
والتقى تشانغ قاو لي عضو المكتب السياسى للجنة المركزية للحزب الشيوعى الصينى وسكرتير الحزب لبلدية تيانجين، الممثلين الرئيسيين للصين ودول غرب آسيا وشمال افريقيا.
ويحضر المنتدى اكثر من 170 من المسؤولين الحكوميين والحزبيين ورجال الأعمال والدبلوماسيين رفيعي المستوى وممثلي المؤسسات الصغيرة والمتوسطة، بالاضافة الى وزارات الخارجية والتجارة والصناعة والاتصال.
تجدر الاشارة الى انه في السنوات الأخيرة، لعبت التبادلات بين الاحزاب دورا هاما في دفع التعاون الاقتصادي والتجاري بين الصين وغرب آسيا وشمال افريقيا.
وعقدت الدورة الأولى للمنتدى، في مدينة نينغبو بمقاطعة تشجيانغ في عام 2009 فيما استضافت مدينة ويفانغ بمقاطعة شاندونغ الدورة الثانية.