التعليقات وردود الأفعال

تجاوز الناتج المحلى الاجمالى (GDP)للصين عتبة 80 تريليون يوان

موعد الأصدار:2018-02-12 | اجعل حجم الخط أكبر | اجعل حجم الخط أصغر

الكاتب:تشانغ يي | مصدر:"صحيفة قوانغمينغ اليومية" (19 يناير 2018)

ملخص:

ووفقا للاحصاءات الصادرة من هيئة الدولة للاحصاء في يوم 18 تشير التقديرات الاولية الى أن الناتج المحلي الإجمالي(GDP)للصين وصل الى 82.7122 تريليون يوان فى عام 2017 وازداد 6.9 ٪عن العام السابق وتجاوز عتبة 80 تريليون يوان للمرة الاولى وازدادت سرعة النمو 0.2 نقطة مئوية عن عام 2016 ، وهو التسارع الأول للنمو الاقتصادي للصين منذ عام 2010. 

من وجهة نظر الأرباع، نما الناتج المحلي الإجمالي (GDP)بنسبة 6.9٪ في الربع الأول، و 6.9٪ في الربع الثاني، و 6.8٪ في الربع الثالث و 6.8٪ في الربع الرابع. ومن وجهة نظر الصناعات، بلغت القيمة المضافة للقطاع الأولي 6.5468 تريليون يوان، وازداد 3.9٪ عن العام السابق، وبلغت القيمة المضافة للقطاع الثانوي 33.4623 تريليون يوان، وازداد 6.1٪، وبلغت القيمة المضافة لصناعة الخدمات42.7032تريليون يوان، وازداد 8.0٪. 

وأشار نينغ جيتشه مدير هيئة الدولة للإحصاء في المؤتمر الصحفي الذي عقده مكتب الشؤون الإعلامية لمجلس الدولة أنه في عام 2017، فإن جميع المحليات والإدارات تنفذ على نحو شامل الترتيبات والقرارات للجنة المركزية للحزب الشيوعى الصينى ومجلس الدولة، وتتمسّك بفكرة العمل الأساسية العامة المتمثلة في إحراز التقدم من خلال الحفاظ على الاستقرا، وتنفذ مفهوم التنمية الجديدة وتتخذ الإصلاح الهيكلي لجانب العرض كخط رئيسي، لدفع التحسين الهيكليوتحويل الطاقة الدافعة وتحسين الجودة، وجعل الاقتصاد الوطني يتجه إلى التحسن من خلال الحفاظ على الاستقرار،ويصبح أفضل مما كان متوقعا، حتى تحقيقالتنمية المستقرة والصحية. 

وتتمثل السمات الرئيسية للعملية الاقتصادية في عام 2017 في: الحصاد الوفير من إنتاج الأغذية، والنمو المستقر لتربية المواشى؛ والنمو السريع للإنتاج الصناعي والنمو السريع لأرباح الشركات؛ والنمو السريع لصناعة الخدمات والازدهار المستمر لمؤشرات النشاط التجاري؛ والتحسين المستمر لهيكل الاستثمار وظلت مساحات مبيعات المساكن التجارية تنخفض؛ وازدادت المبيعات في السوق باستقرار وسرعة؛ وكان اتجاه ترقية الاستهلاك واضحا؛ وازداد توسيع نطاق الاستيراد والتصدير، واستمر تحسين هيكل التجارة؛ وارتفعت أسعار المستهلكين بشكل متواضع؛ وارتفعت أسعار المنتجين الصناعيين من الانخفاض إلى الارتفاع؛ وازداد دخل سكان المناطق الريفية بوتيرة أسرع من دخل المناطق الحضرية، كما دُفع الإصلاح الهيكلي لجانب العرض بعمق، وحصل التحول والارتقاء على نتائج جديدة، حيث ازداد مجموع السكان باستقرار واستمر معدل الحضرنة في الازدياد. 

المقالات المعنية