التعليقات وردود الأفعال

تبين خمسة المؤشرات اتجاه تحول الاقتصاد الصيني صوب التحسن في الاستقرار

موعد الأصدار:2017-10-30 | اجعل حجم الخط أكبر | اجعل حجم الخط أصغر

الكاتب:تشانغ يي | مصدر:"صحيفة قوانغمينغ اليومية" (15 سبتمبر 2017)

ملخص:

المتحدث باسم المصلحة الوطنية للإحصاءات ليو أي هوا أشار في المؤتمر الصحفي لمكتب الاعلام التابع لمجلس الدولة الصيني في يوم 14 الي أن من وجهة نظر المؤشرات الخمسة المتمثلة في النمو والتوظيف والأسعار والهيكل والجودة والفعالة، النمو الاقتصادي الصيني خلال الفترة من يناير الي أغسطس حافظ في النطاق المعقول، والتكيف الهيكلي استمر في التعميق، والجودة والفعالة الشاملة استمرت في التحسن، والعملية الاقتصادية حافظت علي اتجاه تحول الاقتصاد الصيني صوب التحسن في الاستقرار وتحقيق التقدم في الاستقرار. 

ليو أي هوا قام بتوضيح الخصائص الرئيسية للاقتصاد الوطني الصيني خلال الأشهر الثمانية الأولى من خلال تفسير خمسة المؤشرات: 

- النمو المستقر. خلال الفترة من يناير الي أغسطس، زادت القيمة المضافة الصناعية فوق الحجم المعين بنسبة 6.7% بزيادة قدرتها 0.7% بالمقارنة مع نفس الفترة من العام الماضي، ومؤشر إنتاج قطاع الخدمات بلغ 8.3% بزيادة قدرتها 0.2% بالمقارنة مع نفس الفترة من العام الماضي. وزاد الاستثمار فى الاصول الثابتة بنسبة 7.8%، والاستثمار في مجال اصلاح القصور شهد نموا سريعا نسبيا، واستمر قطاع الواردات والصادرات في الحفاظ على نمو مزدوج الرقم. 

-  تحول التوظيف نحو التحسن. وخلال أغسطس، معدل البطالة في المناطق الحضرية لـ31 مدينة كبيرة كان أقل من 5% بانخفاض طفيف بالمقارنة عن الشهر السابق. وعدد الوظائف الجديدة في المناطق الحضرية خلال الفترة من يناير الي أغسطس بلغ 9.74 ملايين نسمة بزيادة قدرها 260 ألاف نسمة علي الأساس السنوي. 

- الأسعار المعتدلة. في أغسطس، ارتفع مؤشر أسعار المستهلكين بنسبة 1.8% على أساس سنوي وبنسبة 0.4% بالمقارنة مع يوليو. وسواء بالمقارنة مع نفس الفترة في السنوات الأخيرة، أو بالمقارنة مع بعض الاقتصادات العالمية الكبرى، تكون في مستوى أكثر اعتدالا. 

- تحسين الهيكل. من وجهة الهيكل الصناعي، صناعة التكنولوجيا الفائقة الصناعية لا تزال تحافظ على النمو السريع، وتباطأ نمو الصناعة التحويلية باستهلاك الطاقة المرتفع. ومن وجهة الطلب، المنتجات بفئة ترقية الاستهلاك شهدت نموا سريعا، واتجاه تحسين هيكل الاستثمار شهد أكثر وضوحا، والاستثمار في مجال التكنولوجيا الفائقة شهد نموا سريعا، والتحول والارتقاء للصناعات التقليدية استمر في زيادة الجهود، والاستثمار في البنية التحتية والاستثمار في مجال اصلاح القصور استمر في الحفاظ على النمو السريع. 

- تحسين النوعية. أرباح المؤسسات الصناعية فوق الحجم المعين خلال الفترة من يناير الي يوليو استمرت في التحسين، والأرباح التشغيلية لقطاع الخدمات استمرت في الحفاظ على النمو السريع. ومنذ هذا العام، الإيرادات المالية حافظت على معدل نمو مثالي نسبيا.

المقالات المعنية