التعليقات وردود الأفعال

التنمية الاقتصادية المستقرة نحو الأفضل والاستمرار في تحسين الهيكل

موعد الأصدار:2017-08-17 | اجعل حجم الخط أكبر | اجعل حجم الخط أصغر

الكاتب: | مصدر:"صحيفة الشعب اليومية" ( طبعة 10 في يوم 21 يوليو 2017)

ملخص:

عقدت المصلحة العامة الوطنية للضرائب المؤتمر الصحفي في يوم 20، وأعلنت أحوال الإيرادات الضريبية في النصف الأول من هذا العام وفعالية إصلاح ضريبة الموارد لمدة سنة واحدة وأحوال تنفيذ التخفيضات الضريبية ذات الصلة. وتشير البيانات إلى أن في النصف الأول من عام 2017، نظمت قطاعات الضرائب الوطنية الإيرادات الضريبية 7078.9 مليار يوان صيني (بعد خصم  التخفيضات الضريبية على الصادرات) بزيادة قدرها 8.9% علي أساس سنوي. 

نائبة مدير مديرية تخطيط ومحاسبة الإيرادات للمصلحة العامة السيدة تشنغ شياو يونغ وصفت أن مع التحسين المستمر في الاقتصاد الحقيقي، الإيرادات الضريبية للصناعة الثانية تحولت من الانخفاض في العام الماضي الي النمو السريع في النصف الأول من هذا العام، ونسبة الإيرادات الضريبية للصناعة الثالثة في الإيرادات الضريبية الوطنية بلغت 57.6% بزيادة قدرها  1.1% بالمقارنة مع عام 2016، وذلك يعكس اتجاه التنمية المستقرة نحو الأفضل للوضع الاقتصادي الكلي والاستمرار في تحسين الهيكل الاقتصادي للصين. والنمو السريع للإيرادات الضريبية للصناعات المرتبطة بالاستهلاك يعكس التعميق المستمر لارتقاء الاستهلاك.  

في النصف الأول من هذا العام، مبلغ التخفيضات الضريبية المتراكمة لتنفيذ قطاعات الضرائب الوطنية سياسة الحوافز الضريبية لدعم "الابتكار وريادة الأعمال" بلغ 216.9 مليار يوان صيني بزيادة قدرها 29.6%، منها مبلغ التخفيضات الضريبية لتنفيذ سياسة الحوافز الضريبية لدعم تنمية المؤسسات الصغيرة والمتناهية بلغ 82.8 مليار يوان صيني بزيادة قدرها 44.4%، ويستفيد 30 مليون دافع الضرائب منها. 

منذ يوم 1 يوليو من العام الماضي، الصين نفذت إصلاح ضريبة الموارد بالقيمة المضافة شاملا. وخلال العام الماضي، هذا الاصلاح عمل بسلاسة، وحقق نتائج ملحوظة. ونائب مدير مديرية ضرائب الممتلكات والسلوك للمصلحة العامة السيد سون تشون أشار الي ان خلال عام تنفيذ الإصلاح، العبء الضريبي للموارد انخفض بشكل عام: في عام 2016، مبلغ ضرائب الموارد المحصولة الفعلية لـ129 بند الضرائب قيد الاصلاح بلغ 16.5 مليار يوان صيني، وبعد الإصلاح، مبلغ الضرائب ارتفع ولكن الرسوم انخفض، واجمالي الضرائب والرسوم انخفض بقدرها  4.8  مليارات يوان صيني بانخفاض قدره 22.5%. 

منذ  هذا العام، أسعار الفحم والنفط الخام وغيرها من الموارد الرئيسية ارتفعت بسرعة، وآلية حساب ضريبة الموارد بالقيمة المضافة لعبت دورها، والمرونة الضريبة تعزز إلى حد كبير. وفي النصف الأول من هذا العام، مبلغ الإيرادات الضريبية للموارد بلغ 69599 مليون يوان صيني بزيادة قدرها 25703  مليون يوان صيني علي أساس سنوي. 

المقالات المعنية