التعليقات وردود الأفعال

نمو الناتج المحلي الإجمالي بالصين بنسبة 6.9% في النصف الأول من هذا العام

واتجاه التنمية المستقرة نحو الأفضل للاقتصاد الصيني أكثر وضوحا

موعد الأصدار:2017-08-17 | اجعل حجم الخط أكبر | اجعل حجم الخط أصغر

الكاتب:تشانغ يي | مصدر:"صحيفة قوانغمينغ اليومية" ( طبعة 01 في يوم 18 يوليو 2017)

ملخص:

أعلنت مصلحة الدولة للإحصاء في يوم 17  أن الاقتصاد الصيني ان بعد المحاسبة الأولية، بلغ الناتج المحلي الإجمالي في النصف الأول من هذا العام 38149 مليار يوان صيني، نمو بنسبة 6.9% علي أساس سنوي محسوبا بأسعار مماثلة.  

من الأرباع، نمو الناتج المحلي الإجمالي في الربع الأول بنسبة 6.9%، ونمو الناتج المحلي الإجمالي في الربع الثاني بنسبة 6.9%. ومن الصناعات، القيمة المضافة للصناعة الأولية بلغت 2198.7 مليار يوان صيني بزيادة قدرها 3.5% علي أساس سنوي، والقيمة المضافة للصناعة الثانية بلغت 15298.7 مليار يوان صيني بزيادة قدرها 6.4% علي أساس سنوي، والقيمة المضافة للصناعة الثالثة بلغت 20651.6 مليار يوان صيني بزيادة قدرها 7.7% علي أساس سنوي. 

الملامح الرئيسية للاقتصاد الوطني خلال النصف الأول من هذا العام هي: وضع الإنتاج الزراعي جيدا والحصاد الوفير للحبوب الصيفية مرة أخري، تسارع الإنتاج الصناعي والنمو السريع لأرباح المؤسسات، التقدم المتسارع للصناعة التحويلية الي المستوي المتوسط والعالي، النمو السريع في قطاع الخدمات، استمرار مؤشر الازدهار في الزيادة، نمو الاستثمار مطردا وبطيئا قليلا وانتعاش نمو الاستثمار في الصناعة التحويلية والاستثمار الخاص، تباطأ نمو الاستثمار في التطوير العقاري وانخفاض المساحة المتاحة للبيع للعقارات التجارية  باستمرار، تسريع نمو المبيعات في السوق ونمو المبيعات بالتجزئة على الانترنت بشكل قوي، نمو الاستيراد والتصدير السريع وتحسين هيكل التجارة الدولية، التضخم في أسعار المستهلكين المعتدل وتباطأ ارتفاع أسعار المنتجات الصناعية، النمو السريع لدخول السكان في المناطق الحضرية والريفية وتقليص الفجوة في الدخل بين المناطق الحضرية والمناطق الريفية باستمرار، تعزيز تخفيض القدرات الإنتاجية والمخزون من المنتجات ونسبة الرافعة المالية والتكلفة وإصلاح القصور بثبات وظهور فعالية السياسات باستمرار. 

"عموما، استمر الاقتصاد الوطني في النصف الأول من هذا العام في اتجاه التنمية المستقرة نحو الأفضل، وقد أرسى أساسا صلبا لإنجاز الهدف السنوي وتحقيق نتائج أفضل. ولكن تجدر الإشارة إلى ان عوامل عدم الاستقرار وعدم اليقين في العالم لا تزال تكون كثيرة، والتناقضات الهيكلية المحلية المتراكمة على المدى الطويل لا تزال تكون كثيرة". والمتحدث باسم مصلحة الدولة للإحصاء السيد شينغ تشى هونغ أشار الي أن في المستقبل، ينبغي اعتبار تعزيز إصلاحات هيكلية في جانب العرض كالخط الرئيسي وتسريع التحويل بين قوة الدفع القديمة والجديدة وتعزيز اعادة الهيكلة والترقية الاقتصادية وتعزيز أساس التنمية المستقرة نحو الأفضل باستمرار والسعي لتحقيق هدف النمو الاقتصادي السنوي بشكل أفضل. 

المقالات المعنية