التعليقات وردود الأفعال

المزيد من توضيح وضع الاستقرار الاقتصادي (قراءات • عثر على آثار للاقتصاد)

- قد مؤشر مديري المشتريات لقطاع الصناعات التحويلية حافظ على فوق خط الصعود والهبوط لمدة 10 أشهر على التوالي

موعد الأصدار:2017-06-26 | اجعل حجم الخط أكبر | اجعل حجم الخط أصغر

الكاتب:دو هاي تاو | مصدر:"صحيفة الشعب اليومية"

ملخص:

  أصدر الاتحاد الصيني للوجستيات والمشتريات ومركز مسح قطاع الخدمات التابع لمصلحة الدولة الصينية للإحصاء في 31 مايو أن مؤشر مديري المشتريات (PMI) لقطاع الصناعات التحويلية في مايو سجل 51.2% دون تغيير عن الشهر السابق. ومن المؤشرات الفرعية الرئيسية، انخفض مؤشر مخزون السلع تامة الصنع ومؤشر أسعار الشراء ومؤشر أسعار المنتجين بشكل ملحوظ بنسبة أكثر من 1 نقطة مئوية، والمؤشرات الأخري لا تتغير بشكل كبير. ويظهر مؤشر مديري المشتريات أن الاقتصاد الصيني الحالي تبقى مستقرة نحو الأفضل باستمرار.

  حول النمو الاقتصادي من اللكمة الي الأسفل على المدى القصير الي تحقيق الاستقرار الكلي

  من 13 مؤشرا فرعيا، مؤشر طلبيات التصدير، مؤشر الطلبيات المتراكمة ومؤشر مخزون المواد الخام ومؤشر الموظفين ومؤشر نشاط الإنتاج المتوقع في مايو ارتفع قليلا بالمقارنة مع الشهر السابق، ومؤشر الطلبيات الجديدة لا يتغير بالمقارنة مع الشهر الماضي، و7 المؤشرات الأخري انخفضت قليلا. ومن المؤشرات التي انخفضت، مؤشر مخزون السلع تامة الصنع ومؤشر أسعار شراء المواد الخام  ومؤشر أسعار المنتجين انخفض بنسبة أكثر من 1%، وأربعة المؤشرات الأخري انخفضت بنسبة أقل من 1%.

  الباحث تشانغ لى تشون من مركز بحوث التنمية التابع لمجلس الدولة الصيني اعتقد أن بعد التراجع في أبريل، مؤشر مديري المشتريات في مايو لا يتغير عن الشهر السابق، وتم الحفاظ على فوق خط الصعود والهبوط لمدة 10 أشهر على التوالي، وذلك يشير الي المزيد من توضيح وضع الاستقرار الاقتصادي. وحول النمو الاقتصادي من اللكمة الي الأسفل على المدى القصير الي تحقيق الاستقرار الكلي.

  العلاقة بين العرض الكلي والطلب الكلي في السوق تكون جيدة. ووضع نمو العرض والطلب يكون مستقرا أساسا، وهو أيضا أكثر توازنا. وفي مايو، كان مؤشر الانتاج يسجل 53.4% بانخفاض قليلا بنسبة 0.4% بالمقارنة مع شهر أبريل، ويبقي بنسبة أكثر من 53% لمدة 8 أشهر متتالية. ومؤشر الطلبيات الجديدة هو 52.3%، ولا يتغير عن ابريل، ويبقي بنسبة أكثر من 52% لمدة 8 أشهر متتالية. وفي الوقت الحاضر، الفجوة بين مؤشر الإنتاج ومؤشر الطلبيات الجديدة تضييق الي حوالي 1%، وتكون في حالة أكثر عقلانية، وذلك يساهم في مقاصة السوق وتحسين جودة العرض وتعزيز التدفق الرشيد والتخصيص الأمثل لعوامل الموارد.

  وضع الإنتاج والتشغيل للمؤسسات يكون جيدا. ومؤشر مديري المشتريات للمؤسسات الكبيرة لا يزال أن يكون على مستوى عال نسبيا، وظل فوق 51% منذ يونيو 2016، ونخفض قليلا خلال الشهرين الماضيين. ومؤشر مديري المشتريات للمؤسسات المتوسطة تم الحفاظ على فوق 50% منذ هذا العام، وارتفع بشكل ملحوظ الي 51.3% في مايو بزيادة قدرها 1.1% بالمقارنة مع شهر أبريل. ومؤشر مديري المشتريات للمؤسسات الصغيرة ارتفع لمدة 3 أشهر متتالية، وارتفع إلى 50% في أبريل، ووصل الي 51% في مايو، وذلك سجل أعلى قيمة في السنوات الخمس الماضية.

  قال المحلل تشن تشونغ تاو من المركز الصيني للمعلومات اللوجستية أن وضع الانتاج والتشغيل الكلي للمؤسسات يكون جيدا، وذلك يرجع الي الاستقرار نحو الأفضل المستمر لبيئة الاقتصاد الكلي وتحسين السوق والسياسات المواتية. وتواصل الحكومة الصينية علي خفض الضرائب علي المؤسسات، وقامت بتخفيض الضرائب علي المؤسسات في عام 2016 بمبلغ أكثر من 570 مليون يوان صيني، وستقوم بتخفيض الضرائب علي المؤسسات في عام 2017 علي أساس 2016 بمبلغ أكثر من حوالي 350 مليون يوان صيني. والاجتماع التنفيذي لمجلس الدولة الصيني الذي عقد في يوم 19 أبريل، أطلق سلسلة من التخفيضات الضريبية، وأعطي الجدول الزمني المحدد، وذلك لمواصلة تعزيز تخفيض التكاليف ززيادة قوة التطوير للاقتصاد الحقيقي. وهذه السياسات والتدابير تمكن المؤسسات من الحصول على الفوائد حقا وتحفيز حيوية السوق.

  أساسيات الصناعة تكون جيدة. من وجهة نظر اتجاه مؤشر مديري المشتريات للصناعة، من 12 فئة صناعة مدرجة في تحقيق مؤشر مديري المشتريات لقطاع الصناعات التحويلية في مايو، مؤشر مديري المشتريات لـ14 صناعة ارتفع بالمقارنة مع أبريل. حيث مؤشر مديري المشتريات لصناعة السلع الاستهلاكية ارتفع الأكثر وضوحا، والمؤشر العام لها ارتفع الي 53.8% بزيادة قدرها 1.6%. ومؤشر مديري المشتريات لصناعة تصنيع المعدات وصناعة التكنولوجيا الفائقة وصناعة السلع الاستهلاكية حافظ علي مستوى عال، ووصل إلى أكثر من 52%، وذلك يلعب دور الدعم أكثر وضوحا في الاستقرار العام لقطاع الصناعات التحويلية.

  تعزيز دور الاستهلاك في القيادة باستمرار

  في مايو، مؤشر النشاط التجاري للقطاع غير التحويلي الصيني هو 54.5%، وارتفع بنسبة 0.5% علي أساس سنوي. ومن بينها، مؤشر الطلبيات الجديدة ومؤشر طلبيات التصدير الجديدة ومؤشر نشاط الأعمال المتوقعة ارتفع بزيادة قدرها بين 0.4%-1.4% علي أساس سنوي. والمؤشرات الرئيسية الأخري انخفضت علي أساس سنوي بانخفاض نسبته بين 0.1% -1.4%.

  يعتقد نائب رئيس الاتحاد الصيني للوجستيات والمشتريات السيد تساى جين أن مؤشر النشاط التجاري للقطاع غير التحويلي الصيني في مايو حافظ علي أكثر من 54% لمدة ثمانية أشهر متتالية، وذلك يشير الي أن نمو النشاط التجاري للقطاع غير التحويلي تسارع، ويعني المزيد من تعزيز قوة الدفع لتحسين وترقية الهيكل الاقتصادي. وخصوصا مؤشر نشاط تجارة التجزئة ارتفع بشكل حاد، وأعمال البريد والتسليم السريع المتعلقة بالاسهلاك عبر الانترنت استمرت في النمو السريع، ومؤشرات صناعة السكن وصناعة الخدمات في المناظر الخلابة وغيرها من الصناعات المتعلقة بالسياحة ارتفعت باستمرار، وذلك يعكس نشط الاستهلاك الجماهيري وتعزيز دور الاستهلاك في القيادة باستمرار.

  أولا، ارتفع مؤشر النشاط التجاري لقطاع التجزئة الذي يعكس استهلاك السكان ومؤشر الطلبيات الجديدة بشكل كبير بالمقارنة مع الشهر الماضي، وكما معدل المؤشرات من يناير إلى مايو تحسن تحسنا كبيرا بالمقارنة مع نفس الفترة من العام الماضي. وثانيا، أعمال البريد والتسليم السريع المتعلقة بالاسهلاك عبر الانترنت استمرت في النمو السريع، وارتفع مؤشر النشاط التجاري ومؤشر الطلبيات الجديدة لها الي أكثر من 60%. وثالثا، أعمال صناعة السكن وصناعة الخدمات في المناظر الخلابة وغيرها من الصناعات المتعلقة بالسياحة استمرت في النشط، والمؤشرات ارتفعت علي أساس شهري لمدة شهرين متتاليين.

  تشن تشونغ تاو قال أن على العموم، مع الظهور المستمر لتأثير السلسلة من سياسات وتدابير استقرار الوضع الاقتصادي وتعزيز الإصلاحات الهيكلية في جانب العرض وتحفيز حيوية السوق وتعزيز قوة دافعة للنمو الاقتصادي، الوضع الاقتصادي استمر مسقرا نحو الأفضل منذ النصف الثاني من العام الماضي . والأن، من ناحية، ينبغي ايلاء الاهتمام للحفاظ على استقرار الأسعار وتجنب انخفاض وارتفاع الاسعار بسرعة كبيرة وقمع حماسة أنشطة الإنتاج والتشغيل للمؤسسات؛ ومن ناحية أخرى، ينبغي ايلاء الاهتمام للحفاظ على استقرار الطلب في السوق واستقرار أنشطة الانتاج والتشغيل للمؤسسات الكبيرة ومواصلة تعزيز تعديل وتحول وارتقاء الهيكلي الاقتصادي.

المقالات المعنية