التعليقات وردود الأفعال

5-التنمية التاريخية لمختلف قضايا مناطق الحكم الذاتي الإقليمي القومي

موعد الأصدار:2012-10-08 | اجعل حجم الخط أكبر | اجعل حجم الخط أصغر

الكاتب: | مصدر:

ملخص:

  قبل تأسيس الصين الجديدة, كان مستوى قوى الإنتاج في مناطق الأقليات القومية فى غاية الانخفاض والتنمية الاقتصادية والاجتماعية والثقافية فيها متخلفة للغاية. لم يكن هناك صناعة حديثة وتعليم حديث وطب حديث تقريبا, حيث البنية الأساسية ضعيفة جدا. وتشكل الأمية أغلبية ساحقة, ويشيع فيها مختلف الأوبئة مثل الطاعون والجدري والملاريا. كان أبناء الأقليات القومية يعملون بصورة رئيسية بالزراعة وتربية المواشي التقليدية. وما زالت بعض المناطق في حالة بدائية تتمثل في "أحرق وازرع", ولم تستخدم مصنوعات حديدية على العموم في بعض المناطق. كانت معيشة أبناء مختلف القوميات في غاية الحرمان وخاصة الأقليات القومية في المناطق الجبلية والمناطق الصحراوية والمناطق الملحية ـ القلوية, حتى كادت تنفد مؤونتها كل سنة. كل ذلك عرقل تنمية الأقليات القومية على نحو خطير حتى أشرفت بعض القوميات على الانقراض.

  بعد تأسيس الصين الجديدة, وخاصة منذ الإصلاح والانفتاح, وبالمساعدة والدعم القوي من قبل الدولة والمناطق المتطورة, اطلق أبناء مختلف القوميات في مناطق الحكم الذاتي الإقليمي القومي ميزاتهم الذاتية واخذوا يعتمدون على أنفسهم ويعملون بجد وحماسة حتى عززوا قدراتهم الذاتية للتنمية بلا انقطاع. بعد أكثر من 50 سنة من الجهود, تحسنت اليوم ظروف البقاء والمعيشة لأبناء مختلف القوميات في مناطق الحكم الذاتي الإقليمي القومي تحسنا واضحا, وتطور الاقتصاد ومختلف القضايا الاجتماعية تطورا سريعا. فيتمتع أبناء مختلف القوميات في مناطق الحكم الذاتي الإقليمي القومي مع شعب البلاد كلها سويا بنتائج التنمية التي يجلبها بناء تحديثات الوطن.

  (1) نمو سريع للاقتصاد

  في عام 2003, أنجزت مناطق الحكم الذاتي الإقليمي القومي في الصين 1ر 1038 مليار يوان من الناتج المحلي الاجمالى, محطما بذلك لأول مرة ألف مليار يوان. وفي ما بين عامي 1994 و2003, وصل معدل زيادة الناتج المحلي السنوي لمناطق الحكم الذاتي الإقليمي القومي إلى 87ر9% وأعلى من المعدل الوطنى بحوالي نقطة مئوية واحدة. وارتفعت نسبة الناتج المحلي الاجمالى لمناطق الحكم الذاتي الإقليمي القومي في البلاد كلها من 5ر8% عام 1994 إلى 9ر8% عام 2003. كان معدل نصيب الفرد فـي مناطق الحكم الذاتي الإقليمي القومي عام 1994 يعادل 5ر63% من نصيب الفرد للناتج الوطنى الاجمالى, وارتفع إلى 3ر66% عام 2003. وفي عام 2003, أنجزت مناطق الحكم الذاتي الإقليمي القومي 4ر67 مليار يوان من الدخل المالي بزيادة 3ر2 ضعف عن عام 1994.

  في عام 2003, كان الناتج المحلى الإجمالي فـي منطقة شينجيانغ 76ر187 مليا ر يوان, احتل 6ر1% من الناتج الوطنى الاجمالى, بزيادة 06ر0 نقطة مئوية عن عام 1993; والناتج المحلى الإجمالي في منطقة التبت 45ر18 مليار يوان, احتل 16ر0% عن الناتج الوطنى الاجمالى, بزيادة 04ر0 نقطة مئوية عن عام .1993 وبلغ معدل نصيب الفرد من الناتج المحلي الاجمالى في شينجيانغ 700ر9 يوان يعادل 58ر106% عن معدل نصيب الفرد من الناتج الوطنى الاجمالى; ومعدل نصيب الفرد من الناتج المحلى الإجمالي فـي التبت 871ر6 يوان, يعادل 5ر75% من معدل نصيب الفرد من الناتج الوطنى الاجمالى.

  (2) ارتفاع واضح فى مستوى معيشة الشعب

  في عام 2003, كان معدل نصيب الفرد الصافي من الدخل لمواطنى الريف في مناطق الحكم الذاتي الإقليمي القومي 1895 يوان, بزيادة 31ر1 ضعف عن عام 1994. وبلغ معدل نصيب الفرد الصافي من الدخل لأهالى الريف في شينجيانغ 19ر2106 يوان, يعادل 32ر80% من معدل نصيب الفرد من صافى الدخل لسكان الريف في البلاد كلها; ومعدل نصيب الفرد من صافى الدخل لأبناء الريف في التبت 76ر6901 يوان, يعادل 48ر64% من معدل نصيب الفرد من صافي الدخل لسكان الريف في عموم الصين.

  في عام 2003, تحسنت ظروف الإسكان لسكان مناطق الحكم الذاتي الإقليمي القومي تحسنا مستمرا, كان معدل نصيب الفرد من المساحة السكنية 8ر19 متر مربع لسكان المدن والبلدات و9ر22 متر مربع لسكان الأرياف. وفي نهاية عام 2003, بلغت مختلف الودائع فـى مناطق الحكم الذاتي الإقليمي القومي 1175 مليار يوان, منهـا 3ر735 مليار يوان من ودائع سكان المدن والأرياف, بزيادة 3 أضعاف عن عام 1994.

  (3) تحسن متميز للبنية الأساسية

  في عام 2003, بلغت الاستثمارات الاجمالية فى الأصول الثابتة بمناطق الحكم الذاتي الإقليمي القومي 4ر473 مليار يوان, بزيادة 7ر2 ضعف عـن عام 1994. منهـا 7ر283 مليار يوان في البنية الأساسية, بزيادة 2ر3 ضعف عن عام 1994. وفي نهاية عام 2003, بلغ عدد مستخدمى الهواتف الثابتة في مناطق الحكم الذاتي الإقليمي القومي 73ر22 مليون, منهم 32ر15 مليون مستخدم في المدن, و07ر23 مليو ن مستخدم للهواتف المحمولة. وفي عام 2003, بلغ طول سكة الحديد العاملة المملوكة للدولة في مناطق الحكم الذاتي الإقليمي القومي100ر15 كيلومتر, بزيادة نحو 3 أضعاف عن عام 1952; وبلغ طول الطرق العامة المفتوحة للمرور 800ر 547 كيلومتر, بزيادة 20 ضعفا عن عام 1952. لقد صارت مدننة منطقة منغوليا الداخلية ومنطقة نينغشيا الذاتية الحكم لقومية هوي ومنطقة شينجيانغ الويغورية الذاتية الحكم أعلى من مستوى المعدل الوطنى.

  من الخمسينات إلى الثمانينات من القرن العشرين, نظمت الدولة أكثر من 3000 خبير وعالم, أتموا أعمال تصنيف ونشر 5 أنواع من سلسلة الكتب للأقليات القومية هي: ((الأقليات القومية في الصين)) و((سلسلة الكتب عن موجز تاريخ الأقليات القومية في الصين)) و((سلسلة الكتب حول موجز تاريخ لغات الأقليات القومية في الصين)) و((سلسلة الكتب حول موجز أحوال مناطق الحكم الذاتي الإقليمي القومي في الصين)) و(( سلسلة الكتب حول الاستطلاعات فى مناطق الاقليات القومية فى الصين )) و((مجموعة مواد البحوث حول التحقيقات الاجتماعية والتاريخية للأقليات القومية في الصين)), وتم توزيع أكثر من 500 أ لف نسخة. والآن, لكل قومية من ال55 أقلية قومية فى الصين كتاب لموجز التاريخ المدون.

  من بين الـ55 أقلية قومية قوميتا هوي ومان (المانتشو) تستخدمان اللغة الهانية, بينما تستخدم كل من الـ53 قومية الأخرى لغاتها الخاصة. واللغات المكتوبة لقوميات منغوليا والتبت والويغور وكوريا ويي وغيرها من القوميات مجموعات رموزها الكودية ومعاييرها الوطنية للرموز ولوحات المفاتيح. ولقد تحقق السوفت وير للغات قوميات منغوليا والتبت والويغور وكوريا تشغيلا وتنضيدا ليزريا على نظام ويندوز. وتظهر مختلف الأنواع من السوفت وير التطبيقية للغات القومية باستمرار, كما أحرز تمييز اللغة القومية المكتوبة وترجمتها الآلية الثانوية مجموعة من نتائج البحوث العلمية .

  أنشأت الدولة هيئات خاصة لجمع وترتيب وترجمة وبحوث الملاحم البطولية الثلاث الكبرى للأقليات القومية هي ((سيرة الملك قصار)) (ملحمة تبتية شعبية ) و((جانقار)) (ملحمة منغولية) و((ماناس)) (ملحمة لقومية القرغيز) بصورة مخططة ومنظمة. وفى السنوات العشر الأخيرة, اعتمدت الدولة اكثر من 30 مليون يوان لجمع ونشر ((تريبيتاكا البوذي )) باللغة التبتية من 160 مجلدا. ووظفت الدولة أموالا ضخمة لترميم دير تشبونغ ودير سيرا ودير قانداين في لاسا بالتبت ودير تاير ( غومبوم ) في مقاطعة تشينغهاي وكهوف الألف بوذا في كزيل بشينجيانغ وغيرها من مجموعات كبيرة من التحف والآثار الوطنية الهامة. وفي ما بين عامي 1989 و1994, استثمرت الدولة 55 مليون يوان و1000 كيلوغرام من الذهب للمرحلة الأولى من ترميم وتجديد قصر بوتالا المشهور. وفي بداية عام 2001, خصصت الدولة 330 مليون يوان للمرحلة الثانية لترميم قصر بوتالا ومشاريع أخرى.

  فى عام 2003, وبمساعدة الدولة وجهود مناطق الحكم الذاتي الإقليمي القومي, بلغ عدد الكتب المطبوعة بلغات الأقليات القومية 7874 نوعا و34ر50 ملي ون نسخة; وعدد المجلات 205 أنواع والعدد المطبوع 81ر7 مليون نسخة; وعدد الصحف 88 نوعا والعدد المطبوع 3ر131 مليون نسخة; وأنشئ في مناطق الحكم الذاتي الإقليمي القومي 513 فرقة فنية و566 مكتبة و163 متحفا. وفي عام 2003, كان في مناطق الحكم الذاتي الإقليمي القومي 122 هيئـة إذاعة باستخدام اللغة القومية, وتبث البرامج بـ 15 نوعا من لغات الأقليات القومية. و111 هيئة تلفزيونية باستخدام اللغة القومية وتبث البرامج بـ 11نوعا من لغات الأقليات القومية. وهناك 73 محطة إذاعة و523 مركز إرسال وتحويل إذاعي, و94 محطة تلفزيونية و830 م ركز إرسال تلفزيوني و900ر254 نظام استقبال وترحيل اذاعى وتلفزيونى بالأقمار الصناعية.

  (5) ارتفاع ملحوظ لمستوى التعليم

  في عام 2003, كان في مناطق الحكم الذاتي الإقليمي القومي 726ر83 مدرسة من شتى المستويات, يدرس فيها 43ر29 مليون طالب, بزيادة 5 أضعاف عن عام 1952, وبزيادة 7ر29% عن عام 1984, وبزيادة 6ر10% عن عام 1994. وهناك 1.541 مليون مدرس متخصص, بزيادة 0ر16% عن عام 1994. إن تنمية قضية التعليم قد مدت سنوات الدراسة بشكل كبير لأبناء الأقليات القومية. ووفقا للتعداد الوطنى الخامس عام 2000, اصبحت سنوات الدراسة ل14 أقلية قومية مثل قوميات كوريا ومان ومنغوليا والقازاق أعلى من المعدل الوطنى.

  (6) مواصلة تقدم خدمات الطب والصحة

  في نهاية عام 2003, كان فى مناطق الحكم الذاتي الإقليمي القومي 230ر15 هي ئة طبية, بزيادة 12 ضعفا عن عام 1952, ولدى هذه الهيئات الطبية 380 ألف سرير, بزيادة نحو 66 ضعفا عن عام 1952; و460 ألف فني طبى, بزيادة نحو 25 ضعفا عن عام 1952; و934 هيئة متخصصة للسيطرة والوقاية والعلاج للأمراض الوبائية; و371 مركزا ومحطة لرعاية الأمومة والطفولة. وفي نهاية 2003, كان في أرياف مناطق الحكم الذاتي الإقليمي القومي 234ر7 مستشفى على مستوى البلدة فيها 55 ألف سرير. ان تطوير الخدمات الطبية قد زاد من ارتفاع العمر المتوقع لأبناء الأقليات القومية بشكل كبير, والعمر المتوقع لأهالى 13 أقلية قومية أعلى من معدل المستوى الوطنى وهو 40ر71 سنة, و7 أقليات قومية أعلى من معدل مستوى قومية هان وهو 34ر73 سنة هذا.

  (7) التنمية السريعة للتجارة الخارجية والسياحة

  في عام 2003, بلغ مجمل الصادرات والواردات فى مناطق الحكم الذاتي الإقليمي القومي 6ر13 مليار دولار أمريكي, ومنها 9ر7 مليار دولار أمريكي من الصادرات, و7ر5 مليار دولار أمريكي من الواردات; وفيها 263ر3 مؤسسة بالاستثمارات الأجنبية, واستخدمت رساميل أجنبية فعليا بمبلغ 2 مليار دولار أمريكي; وبلغ عدد السياح المحليين 33ر123 مليون ووصلت الإيرادات السياحية 3ر 56 مليار يوان; وعدد السياح الأجانب 15ر2 مليون والإيرادات السياحية 600 مليون دولار أمريكى من النقد الاجنبى.

  خاتمة

  برهنت الممارسات لمدة أكثر من خمسين سنة, على أن نظام الحكم الذاتي الإقليمي القومي وممارساته في الصين قد أحرز نجاحا كبيرا. إن حل المشكلة القومية في الصين عن طريق الحكم الذاتي الإقليمي القومي هو خيار صحيح يتطابق مع ظروف الصين الواقعية والمصالح المشتركة لمختلف القوميات.إن الصين دولة نامية كبيرة تعدادها 3ر1 مليار نسمة. وعلى الرغم من أن الدولة وأقاليم الحكم الذاتي الإقليمي القومي قد اتخذت إجراءات عديدة لدفع التنمية الاقتصادية والاجتماعية في مناطق الحكم الذاتي الإقليمي القومي من خلال عمليات الإصلاح والانفتاح وفي بناء تحديثات البلاد, ولكن بسبب قيود وتأثيرات الاحوال التاريخية والظروف الجغرافية وغير ذلك من عوامل عديدة, مازال مستوى التنمية الاقتصادية والاجتماعية في المناطق الغربية التى تركز فيها الأقليات القومية غير عال بالمقارنة مع المناطق الشرقية المتطورة, خاصة ان بعض المناطق النائية مازالت متخلفة نسبيا. لذلك فان المثابرة على الحكم الذاتي الإقليمي القومي وإكماله وإطلاق ميزات هذا النظام ورفع مستوى التنمية الاقتصادية والاجتماعية في المناطق القومية باستمرار, مشكلة رئيسية تعمل الصين على حلها لبناء مجتمع رغيد الحياة على نحو شامل في القرن الجديد.

  انطلاقا من ظروف الصين الواقعية, ستتمسك الحكومة الصينية بالمفهوم العلمى للتنمية الموجهة للانسان والشاملة والمتناسقة والمستدامة, وتعزز استكشاف وتوطيد اشكال محددة لتنفيد نظام الحكم الذاتي الإقليمي القومى, وتحسين القوانين واللوائح المساندة ل ((قانون الحكم الذاتي الإقليمي القومي)) وتوفير الأساس المادى لممارسة نظام الحكم الذاتي الإقليمي القومي, ودفع التنمية الاقتصادية والاجتماعية الشاملة لمناطق الحكم الذاتي الإقليمي القومي.

المقالات المعنية