التعليقات وردود الأفعال

كتاب أبيض : الصين واليابان وجمهورية كوريا يشهدون تعاونا أوثق

موعد الأصدار:2012-09-26 | اجعل حجم الخط أكبر | اجعل حجم الخط أصغر

الكاتب: | مصدر:

ملخص:

  ذكر كتاب أبيض نشر امس الأربعاء/9 مايو الحالي/ أن التبادل والتعاون بين الصين واليابان وجمهورية كوريا أصبح أوثق وأكثر تكرارا منذ بداية القرن الحادى والعشرين وتمخضا عن منافع ملموسة لشعوب البلدان الثلاثة .
وجاء فى الكتاب المعنون " التعاون بين الصين واليابان وجمهورية كوريا من 1999 إلى 2012 "إنه" بعد أكثر من عشرة أعوام من تنمية التعاون ،أقامت الدول الثلاث آلية حوار ثلاثى متزايد النضج وتحركت باطراد نحو التعاون فى مختلف المجالات وعمقت التفاهم المشترك والثقة المتبادلة " .
وقد صدر الكتاب الأبيض عن وزارة الخارجية الصينية قبل القمة الثلاثية الخامسة بين الصين واليابان وجمهورية كوريا . وكمنسق للتعاون الثلاثى لهذا العام ،سوف تستقبل الصين اجتماع القمة يومى الأحد والإثنين فى بكين .
ويقول الكتاب الأبيض إن التعاون الثلاثى الذى بدأ فى عام 1999 ،لا يقدم فقط منبرا هاما للصين واليابان وجمهورية كوريا لتعزيز حسن الجوار والصداقة وتوسيع المصالح المشتركة ،ولكنه يشكل أيضا جزءا هاما من التعاون فى شرق آسيا .
ويصادف هذا العام الذكرى الأربعين لتطبيع العلاقات الدبلوماسية بين الصين واليابان وعام التبادلات الودية بين الصين واليابان والذكرى العشرين لإقامة العلاقات الدبلوماسية بين الصين وجمهورية كوريا وعام التبادلات الودية بين الصين وجمهورية كوريا .
وقال الكتاب الأبيض إن الدول الثلاث أقامت آلية كاملة للتعاون وشكلت إطار تعاون متعدد الأبعاد والمستويات وواسعا تمثل القمة الثلاثية جوهره ويدعمه 18 اجتماعا وزاريا فى مجالات مثل السياسة الخارجية والاقتصاد والتجارة والعلوم والتكنولوجيا والثقافة وأكثر من50 آلية على مستوى العمل .
وفى سبتمبر عام 2011 أقيمت أمانة التعاون الثلاثى فى سول بهدف تقديم خدمات تتسم بالجودة والكفاءة والحرفية ودعم التعاون الثلاثى .
وذكر الكتاب الابيض " إن الإنجازات التى تحققت خلال العقد الماضى وأكثر أثبتت أن التعاون الأقوى بين الصين واليابان وجمهورية كوريا يخدم المصالح الجوهرية للدول الثلاث وشعوبها ويسهم فى تحقيق السلام والاستقرار والازدهار فى المنطقة " .
وأضاف الكتاب ان الصين تولى أهمية كبيرة للتعاون الثلاثى وتؤدى دورا نشطا فى عملية التعاون .
وأشار الكتاب إلى أن " العالم اليوم يمر بتغيرات معقدة وعميقة كما أن النمو الاقتصادى العالمى ما زالت تحدق به شكوك وعوامل تزعزع الاستقرار "، وأضاف إن الصين واليابان وجمهورية كوريا تواجه فرصا وتحديات فى تعزيز التنمية الاقتصادية المستدامة .
تجدر الإشارة إلى أن الصين واليابان وجمهورية كوريا يمثلون سويا 74 فى المائة و 22 فى المائة من سكان شرق آسيا والعالم و 90 فى المائة و 20 فى المائة من اقتصاد شرق آسيا والعالم و 70 فى المائة و 20 فى المائة من تجارة شرق آسيا والعالم على التوالى .
وقال الكتاب " إن مواصلة دفع التعاون الثلاثى لاتسهم فحسب فى تنمية الدول الثلاث ولكن تساعد أيضا فى تعزيز تكامل شرق آسيا ودفع النمو الاقتصادى العالمى " .
وأضاف " أن الصين سوف تواصل التعامل مع التعاون الثلاثى وإدارته من منظور استراتيجى إنها ستقوم على أساس الثقة المتبادلة والاحترام المشترك والمساواة والمنفعة المشتركة بتوسيع وتعميق التعاون الشامل مع اليابان و جمهورية كوريا من أجل الارتقاء بالتعاون الثلاثى إلى مستوى جديد " .
 

المقالات المعنية