مبادرة الحزام والطريق تساهم في تعزيز الابتكار والاستدامة والتعافي العالمي

| | موعد الأصدار:2021-11-22

           

بكين 19 نوفمبر 2021 (شينخوا) تطورت مبادرة الحزام والطريق لتصبح منارة للنمو الاقتصادي للدول المشاركة مع مزيد من التركيز على الابتكار والاستدامة، وضخ الزخم الذي تشتد الحاجة إليه في التعافي العالمي.

في نظر هان ون شيو المسؤول في اللجنة المركزية للشؤون المالية والاقتصادية، فإن مبادرة الحزام والطريق، التي طرحتها الصين قبل ثماني سنوات، كانت موجهة بشكل متزايد نحو تحقيق نمو مبتكر ومستدام.

وقال هان "بالتعاون مع المجتمع الدولي، نساعد البلدان منخفضة الدخل على معالجة قضايا ديونها وقدمنا أكبر قدر من المساهمات في مبادرة مجموعة العشرين لتعليق خدمات الديون وتمديد الديون".

من أجل ضمان القدرة على تحمل الديون، أطلقت الصين إطار عمل القدرة على تحمل الديون للدول المشاركة لتحسين نظام السياسات لمنع المخاطر والسيطرة عليها وتحسين جودة وكفاءة الاستثمار.

كما أشار جين لي تشيون، رئيس بنك الاستثمار في البنية التحتية الآسيوية، إلى أنه تم تكثيف الاستثمار في قطاع الطاقة الجديدة مع تعزيز التعاون بين الصين ودول الحزام والطريق.

وقال جين إن هذا يساعد على التحول الاقتصادي والنمو في الدول المشاركة.

ووصف هان المبادرة بأنها منصة عامة شعبية للتعاون الدولي، وأدرجت عددا من المشاريع الضخمة مثل خط السكك الحديدية بين الصين ولاوس والسكك الحديدية عالية السرعة بين جاكرتا وباندونغ التي جلبت فوائد كبيرة للسكان المحليين.

وحتى عام 2020، تجاوزت تجارة الصين مع دول مبادرة الحزام والطريق 9.2 تريليون دولار أمريكي، ووصل إجمالي الاستثمار الصيني المباشر في هذه البلدان إلى ما يقرب من 140 مليار دولار.

وقال هان إن القطاعات الناشئة مثل الاقتصاد الرقمي تعد أيضا مجالا رئيسيا للتعاون، مضيفا أنه من خلال تكثيف التعاون في مجال الابتكار، شاركت الصين ثمار الجولة الجديدة من الثورة التكنولوجية والإصلاح الصناعي مع شركائها في مبادرة الحزام والطريق.

وتنعكس التنمية المستدامة، التي يُنظر إليها على أنها أساسية للتعافي بعد الجائحة والنمو الاقتصادي طويل الأجل، في تعاون مبادرة الحزام والطريق في قطاعات تشمل الصحة والتخفيف من حدة الفقر.

ومنذ عام 2020، وصلت مواد الوقاية من الوباء التي تم نقلها عبر خدمات قطارات الشحن بين الصين وأوروبا إلى أكثر من 13 مليون قطعة، وتجاوزت لقاحات كوفيد-19 التي قدمتها الصين لأكثر من 110 دولة في العالم 1.7 مليار جرعة.

وأضاف هان إن "البناء المشترك للحزام والطريق ساهم بشكل كبير في مكافحة جائحة كوفيد-19".

وأشار تقرير حديث للبنك الدولي يركز على 71 اقتصادا يقع جغرافيا على طول ممرات مبادرة الحزام والطريق، إلى أن مشاريع الحزام والطريق يمكن أن تساعد في انتشال 7.6 مليون شخص من الفقر المدقع و32 مليون شخص من الفقر المتوسط على مستوى العالم.


版权所有中央党史和文献研究院

建议以IE8.0以上版本浏览器浏览本页面京ICP备11039383号-6京 公网安备11010202000010