شي يشدد على التنمية عالية الجودة لمقاطعة شنشي

| | موعد الأصدار:2021-09-16

يويلين، شنشي 15 سبتمبر 2021 (شينخوا) دعا الرئيس الصيني شي جين بينغ إلى تحرير العقل، وتنفيذ الإصلاح والابتكار، وبذل جهود حثيثة للدخول في فصل جديد من التنمية عالية الجودة في مقاطعة شنشي شمال غربي الصين.

أدلى شي، وهو أيضا الأمين العام للجنة المركزية للحزب الشيوعي الصيني ورئيس اللجنة العسكرية المركزية، بهذه التصريحات خلال جولة تفقدية استغرقت يومين في مدينة يويلين في شنشي بدأت يوم الاثنين.

وحث شي على تنفيذ المهام المختلفة في مجال الوقاية من كوفيد-19 والسيطرة عليه، والتنمية الاقتصادية والاجتماعية، وتنسيق التنمية والأمن بطريقة أفضل.

كما أكد على الحاجة إلى تقديم خدمة أفضل والاندماج في نمط التنمية الجديد.

ويوم الاثنين، زار شي شركة كيميائية تابعة لشركة استثمار الطاقة الصينية. وقال إن صناعة الفحم ينبغي أن تتبع مسار تنمية أخضر ومنخفض الكربون، وإن استهلاك الفحم يحتاج إلى التحول والتطوير.

وقال شي إن صناعة الفحم الكيماوية، باعتبارها قطاعا يتمتع بإمكانات هائلة وآفاق جيدة، ينبغي أن تتحول إلى صناعة متطورة ومتنوعة ومنخفضة الكربون، مضيفا أن ابتكار العلوم والتكنولوجيا يعد المهمة الأكثر إلحاحا وأنه يجب تسريع الجهود لتحقيق اختراقات في التقنيات الرئيسية والأساسية.

وخلال زيارته قرية قاوشيغو، تحدث شي مع القرويين في الحقل، وسأل عن عملهم ودخلهم ورعايتهم الطبية وتعليم الأطفال والتوظيف.

وأشاد شي بالقرية باعتبارها نموذجا للحماية الإيكولوجية على هضبة اللوس، مسلطا الضوء على الحاجة إلى تكامل الحوكمة الإيكولوجية مع تطوير الأعمال التجارية المحلية المميزة. وشدد أيضا على استكشاف طريقة لتحقيق التنمية المنسقة بين الإيكولوجيا والاقتصاد، والتناغم بين البشر والطبيعة.

وفي وقت لاحق، زار شي موقع يانغجياغو الثوري، حيث مكث ماو تسي تونغ والسلطات المركزية للحزب لأكثر من أربعة أشهر بين عامي 1947 و1948، لقيادة حرب التحرير وحركة الإصلاح الزراعي هناك.

وشدد شي على التمسك بقيادة الحزب وتحسينها، والتمسك بالمبادئ الأساسية للماركسية ومبدأ استخلاص الحقيقة من الوقائع، وتكييف الماركسية مع ظروف الصين.

وزار شي، صباح الثلاثاء، موقعا ثوريا آخر - مقر لجنة الحزب السابقة في سويده.

وقال إن الحزب يحظى بدعم الشعب، موضحا نجاح الثورة، قائلا "يجب أن نواصل التقاليد الثورية والسلوك الجيد وأن نضع مصلحة الشعب على رأس أولوياتنا".

وفي أثناء زيارته مدرسة إعدادية في سويده، شاهد شي الطلاب يمارسون فن خط اليد والتمارين الرياضية، وتحدث معهم.

وأكد شي أن التعليم أمر أساسي للسعي نحو تحقيق تجديد شباب الأمة الصينية، داعيا إلى بذل جهود لتنشئة الشباب الذين يتمتعون بأسس أخلاقية وقدرة فكرية وجسدية وإحساس جمالي ومهارات عمل واستعداد جيد للانضمام إلى القضية الاشتراكية.

وأشار إلى أنه ينبغي تعزيز الدور الأساسي للمدارس في التعليم، وينبغي تحسين جودة التعليم بطريقة شاملة مع تخفيف العبء عن الطلاب إزاء الواجبات المنزلية المفرطة والدروس خارج الحرم المدرسي.

وفي أثناء جولته في قاعة عرض للتراث الثقافي غير المادي المحلي في سويده، أعرب شي عن تقديره للجهود المحلية لحماية الثقافة التقليدية وتوارثها.

وقال إن الفنون الشعبية، باعتبارها ثروة لا تقدر بثمن للأمة الصينية، ضرورية للحفاظ على الإرث التاريخي وبناء دولة اشتراكية تتمتع بقوة ثقافية كبيرة.

وبعد ظهر الثلاثاء، توجه شي إلى قرية هاوجياتشياو وزار منزل قروي انتُشلت عائلته من الفقر.

وشدد شي على أن العمل من أجل أن يعيش القرويون حياة أفضل، مهمة الحزب وتطلعاته التي لا تتزعزع، حاثا الحزب كله والأمة على المضي قدما بالروح التي نشأت في الكفاح ضد الفقر لضمان تحقيق انتصارات جديدة وكبرى في البناء الكامل للصين الاشتراكية الحديثة.

وعند مغادرة القرية، أعرب شي عن أمله في أن يواصل القرويون التمسك بالتقاليد الجيدة وبذل المزيد من الجهود في بناء قريتهم لتصبح نموذجا للنهوض الريفي.


版权所有中央党史和文献研究院

建议以IE8.0以上版本浏览器浏览本页面京ICP备11039383号-6京 公网安备11010202000010