وزير الخارجية: الصين تعتزم مواصلة التعاون مع الدول الأخرى لدحر "كوفيد-19"

مصدر:http://arabic.news.cn| | موعد الأصدار:2021-04-13


بكين 12 أبريل 2021 (شينخوا) قال عضو مجلس الدولة ووزير الخارجية الصيني وانغ يي اليوم (الاثنين)، إن الصين تعتزم التمسك بالتضامن وتبادل المساعدة والتعاون مع الدول الأخرى من أجل تحقيق نصر نهائي على مرض فيروس كورونا الجديد (كوفيد-19).

أدلى وانغ بتلك التصريحات خلال فعالية خاصة نظمتها وزارة الخارجية الصينية لتقديم مقاطعة هوبي أمام العالم، تحت عنوان "هوبي البطولية: تولد من جديد لتحقيق أمجاد جديدة".

وقال وانغ إن جهود هوبي في مكافحة المرض تعد مثالا نموذجيا لجهود مكافحة المرض التي بذلتها الصين، ونموذجا للروح الصينية والقوة الصينية.

وفي معرض إشارته إلى أن يوم 8 أبريل وافق الذكرى الأولى لرفع الإغلاق الذي فرض للحد من تفشي المرض في مدينة ووهان حاضرة هوبي، قال وانغ إنه باعتبار ووهان أول مكان سجل ظهور المرض وأول مكان استطاع أيضا السيطرة عليه، فإن الشعب الصيني يحتفل بالذكرى الأولى لرفع الإغلاق في المدينة، كما تجتذب هذه المناسبة كثيرا من الاهتمام من جميع أرجاء العالم.

وأوضح أن هوبي وحاضرتها ووهان كانتا الجبهة الأمامية والميدان الرئيسي في المعركة ضد المرض، مضيفا أن المواطنين هناك لم يقدموا تضحيات عظمية كي تتغلب الصين على المرض فقط، وإنما قدموا أيضا إسهامات هامة في المعركة العالمية ضد المرض.

وأضاف أنه بعد إخضاع المرض للسيطرة، شرع المواطنون في هوبي على الفور في رحلة جديدة من استئناف التنمية الاقتصادية والاجتماعية، وحققوا نتائج مثمرة في تعزيز التعافي في مرحلة ما بعد المرض وكذلك في التنمية الاقتصادية والاجتماعية.

وتابع وانغ "من المتوقع أن يصل معدل النمو الاقتصادي في هوبي إلى أكثر من 10 بالمئة هذا العام".

وأشار إلى أن الصين تلقت دعما ومساعدة من كثير من البلدان خلال المعركة ضد المرض في هوبي وووهان، مضيفا أنه بعد تفشي المرض على مستوى العالم، بادرت الصين بدورها إلى مساعدة البلدان الأخرى.

واستطرد قائلا "هذا المرض غير المسبوق جعلنا ندرك بعمق أن العالم مجتمع مصير مشترك بالفعل".

ومشيرا إلى أن المرض لا يزال ينتشر على مستوى العالم وأن الاقتصاد العالمي لا يزال يواجه مخاطر الركود، حث وانغ بلدان العالم على التكاتف معا ومكافحة ما تسمى "قومية اللقاحات".

ولفت وزير الخارجية الصيني إلى أن الصين زودت حتى الآن أكثر من 160 دولة ومنظمة دولية حول العالم بلوازم مكافحة المرض، ولا تزال الصين تزود أكثر من 100 دولة ومنظمة دولية باللقاحات التي تشتد الحاجة إليها.

وأكد أن الصين ستواصل بذل الجهود للحفاظ على استقرار سلسلة الإمداد العالمية الخاصة بلوازم مكافحة المرض وتوفير الدعم للبلدان التي تحتاج إلى المساعدة في هذا الشأن.

وتابع "تعتزم الصين التمسك بالتضامن وتبادل المساعدة المتبادلة والتعاون مع الدول الأخرى من أجل تحقيق نصر نهائي على المرض"، مضيفا أن الصين تعتزم التمسك أيضا بالانفتاح والتعاون، والعمل مع البلدان الأخرى لتعزيز تعافي الاقتصاد العالمي.

وأردف وزير الخارجية قائلا "الصين، التي تواصل تعزيز انفتاحها على العالم الخارجي، تعتزم المضي في تعميق التعاون متبادل النفع مع البلدان الأخرى وضخ مزيد من القوة الدافعة في تعافي الاقتصاد العالمي".

وشدد على أن الصين تعتزم دعم التعددية، منوها إلى أن البلاد سترفع عاليا شعار إقامة مجتمع مصير مشترك للبشرية، وتعتزم التمسك بمبادئ التشاور المكثف والإسهامات المشتركة وتشاطُر المنافع، وحماية النظام الدولي القائم على ميثاق الأمم المتحدة، وتعزيز نظام الحوكمة العالمية.


版权所有中央党史和文献研究院

建议以IE8.0以上版本浏览器浏览本页面京ICP备11039383号-6京 公网安备11010202000010