شي يلقي كلمة خلال منتدى باريس الثالث للسلام

مصدر:http://arabic.news.cn2020-11-13| | موعد الأصدار:2020-11-13

http://arabic.news.cn/2020-11/13/139512019_16052245228701n.jpg

بكين 12 نوفمبر 2020 (شينخوا) ألقى الرئيس الصيني شي جين بينغ اليوم (الخميس)، كلمة عبر الفيديو في منتدى باريس الثالث للسلام، دعا خلالها إلى بذل جهود مشتركة لمكافحة مرض فيروس كورونا الجديد (كوفيد-19)، وتعزيز التعافي، وحماية السلام.

وقال شي إن المشهد العالمي يتطور بسرعة في الوقت الحالي، مشيرا إلى أن التهديدات الأمنية التقليدية وغير التقليدية تستمر في الظهور، وأن عدم الاستقرار والشكوك تتزايد في الوضع الدولي.

وأوضح أن "التهديدات والتحديات العالمية تتطلب استجابات عالمية"، وطرح ثلاثة مقترحات للاستجابة العالمية.

أولا، دعا شي إلى التضامن ومساعدة بعضنا البعض في مكافحة المرض بشكل مشترك لأن الفيروس لا يزال ينشر الفوضى في جميع أنحاء العالم.

وقال إننا "بحاجة إلى وضع الشعب والحياة في المقام الأول"، مشددا على الحاجة إلى إفساح المجال كاملا للدور القيادي الحاسم لمنظمة الصحة العالمية في تسهيل الاستجابة العالمية المشتركة ضد المرض.

ووعد شي بأن تواصل الصين تبادل الخبرات مع الآخرين في احتواء المرض وفي التشخيص والعلاج، وتقديم المساعدة في الإمدادات الطبية الأساسية، والوفاء بالتزامها بجعل اللقاحات الصينية منفعة عامة عالمية.

وتعهد بمساعدة الصين للمجتمع الدولي، والدول النامية على وجه الخصوص، في تعزيز الاستعداد لحالات طوارئ الصحة العامة، داعيا إلى بناء مجتمع صحة عالمي للجميع.

ثانيا، شدد شي على الانفتاح والتعاون لتعزيز التعافي شكل مشترك، قائلا إن الصين ستتبع فلسفة التنمية الجديدة، وستعزز نموذجا جديدا للتنمية، وستسعى نحو تنمية عالية الجودة من خلال الالتزام بتعميق الإصلاح والانفتاح على نطاق أوسع على العالم.

كما أكد الرئيس الصيني أن بلاده ستعمل أيضا مع بقية المجتمع الدولي للحفاظ على استقرار سلاسل الصناعة والتوريد العالمية وتعزيز اقتصاد عالمي مفتوح.

وقال إن الصين ستتصرف بجدية بشأن مبادرة مجموعة العشرين لتعليق خدمة ديون الدول الأفقر، كما ستشارك بنشاط في التعاون الإنمائي الدولي.

ولفت شي إلى أن الصين ستضع خططا تنفيذية لمبادرة البلاد التي أعلن عنها في وقت سابق لتوسيع المساهمات المحددة وطنيا للوصول إلى ذروة انبعاثات ثاني أكسيد الكربون بحلول عام 2030 وتحقيق الحياد الكربوني بحلول عام 2060.

وأضاف أن الصين وأوروبا وفرنسا ستستضيف كل منها العام المقبل مؤتمرا دوليا حول التنوع البيولوجي وتغير المناخ والحفاظ على الطبيعة، معربا عن استعداد الصين لاغتنام هذه الفرص لتعميق التعاون في هذه المجالات.

ثالثا، دعا شي إلى التمسك بالعدالة لحماية السلام العالمي بشكل مشترك.

وشدد على ضرورة الالتزام بالتعايش السلمي، فضلا عن ضرورة احترام حق الدول الأخرى في التنمية واختيارها المستقل لطرق ونماذج التنمية.

وقال إننا "بحاجة إلى التمسك بالتعددية، ومعارضة الأحادية والهيمنة وسياسات القوة، ونبذ جميع أشكال الإرهاب وأعمال العنف المتطرفة"، مشددا على الجهود المشتركة لحماية الإنصاف والعدالة والسلام والأمن حول العالم.

وفي معرض إشارته إلى أن الصين تتبع سياسة خارجية مستقلة قائمة على السلام، قال شي إنها ملتزمة بطريق التنمية السلمية.

ودعا شي جميع الدول إلى التمسك بالقانون الدولي والأعراف الأساسية التي تحكم العلاقات الدولية، وتحديد موقفها بناء على الحقائق الخاصة بكل مسألة، والترفع عن التحيز الأيديولوجي والمواجهة.

كما أعرب الرئيس الصيني عن استعداد البلاد لتعزيز التواصل والتنسيق مع فرنسا والدول الأخرى، ولعب دور إيجابي في التسوية السياسية للقضايا الدولية والإقليمية ودعم السلام والاستقرار في العالم.

وأكد شي أن السلام والتنمية قضية العصر، فضلا عن اتجاه التاريخ الذي لا يمكن وقفه.

ونوّه إلى أنه "بالنظر إلى التحديات التي تواجه البشرية، تحتاج الدول إلى تعزيز التضامن، وليس خلق القطيعة؛ فهي بحاجة إلى تعزيز التعاون، وليس إثارة النزاعات".

كما دعا شي إلى بذل جهود مشتركة لبناء مجتمع مصير مشترك للبشرية وتحقيق فائدة أكبر للشعوب في جميع أنحاء العالم.

版权所有中央党史和文献研究院

建议以IE8.0以上版本浏览器浏览本页面京ICP备11039383号-6京 公网安备11010202000010