يكافح من أجل خلق وضع جديد لتطوير قضايا الحزب والدولة في العصر الجديد مع أخذ الجيل القديم من الثوريين كمثال

| | موعد الأصدار:2019-02-01

يكافح من أجل خلق وضع جديد لتطوير قضايا الحزب والدولة في العصر الجديد مع أخذ الجيل القديم من الثوريين كمثال

- دراسة خطاب هام للأمين العام شي جين بينغ في ندوة احتفالا بالذكرى الـ120 لميلاد الرفيق ليو شاو تشي

الكاتب: لينغ رونغ     المصدر: شبكة تشيوشي  يوم 30 نوفمبر 2018   المقالة نشرت في " تشيوشي" 2018/23

 

بمناسبة الذكرى الـ120 لميلاد الرفيق ليو شاو تشي، عقدت اللجنة المركزية للحزب الشيوعي الصيني الندوة لتذكر الخلود الخالدة التي بناها من أجل قضية الحزب والشعب. وألقي الرئيس شي جين بينغ وهو أيضا الأمين العام للجنة المركزية للحزب الشيوعي الصيني والرئيس الصيني ورئيس اللجنة العسكرية المركزية خطابا هاما، ودعا فيه الشيوعيين الصينيين والشعب الصينى إلى أخذ الرفيق ليو شاو تشي كمثال ساطع، وعدم نسيان الغاية الأصلية، ودوام التذكُّر للرسالة، والمضي قدما باستمرار بالقضية العظيمة التي كرس الجيل القديم من الثوريين من أجلها، وإحراز انتصارات عظيمة للاشتراكية ذات الخصائص الصينية في العصر الجديد.

أولاً، دراسة الإنجازات الثورية التي حققها الرفيق ليو شاو تشي، وتعميق باستمرار فهم المسار المجيد للحزب الشيوعي الصيني، وتعزيز الإحساس بالمسؤولية تجاه إنجاز الرسالة التاريخية للحزب في العصر الجديد.

لقد عمل الرفيق ليو شاو تشي بجد من أجل قضية الحزب والشعب، وقدم مساهمات كبيرة في مختلف الفترات التاريخية للثورة الديمقراطية الجديدة والثورة الاشتراكية والبناء الاشتراكي. وقد استعرض الأمين العام شي جين بينغ بعمق السيرة المهنية الثورية للرفيق ليو شاو تشي والإنجازات العظيمة المسجلة في التاريخ، وأشار الي أن الرفيق ليو شاو تشي عمل بدأب لإنجاز المهام الثورية للبلاد والتنمية فيها، وحقق إنجازات بارزة في مجالات الاقتصاد والسياسة والشؤون العسكرية والثقافة والتعليم والدبلوماسية وبناء الحزب، ولاقي احتراما كبيرا من كل الحزب والجيش وكل مواطني الجماعات العرقية."

يرتبط الاسم اللامع للرفيق ليو شاو تشي ارتباطًا وثيقًا بتاريخ الكفاح العظيم للشعب الصيني والحزب الشيوعي الصيني وجمهورية الصين الشعبية، والرفيق ليو شاو تشي احتل موقعا هاما في تاريخ حزبنا وفي تاريخ النهضة العظيمة للأمة الصينية. ومن الأيام الأولى للحزب الشيوعي الصيني الي فترة الحرب الثورية الزراعية، قدم الرفيق ليو شاو تشي إسهامات بارزة في حركة العمال وعمل الحزب في المناطق المحكومة من حزب الكومينتانغ الوطني. والرفيق ليو شاو تشي هو قائد الحركة العمالية المشهور وواحد من قادة الحركة العمالية في الصين، وشارك في قيادة حركة إضراب العمال أنيوان لوكوانغ وحركة 30 مايو وحركة إضراب كانتون هونغ كونغ ونضال عمال ووهان من أجل استعادة التنازلات من المملكة المتحدة. ويتضح من هذا التاريخ بوضوح كيفية بدأ الطبقة العاملة الصينية في دخول المسرح التاريخي وكون الطبقة الرائدة في الثورة الصينية. وفي اجتماع تسونيى، الرفيق ليو شاو تشي دعم بقوة المسار الصحيح الذي يمثله الرفيق ماو تسي تونغ. ويتضح من هذا التاريخ بوضوح كيفية حزبنا تحقيق هذا التحول الكبير ذو أهمية تاريخية بعيدة المدى، وإنشاء قيادة الرفيق ماو تسي تونج في اللجنة المركزية للحزب والجيش الأحمر. وخلال فترة حرب المقاومة الشعبية الصينية ضد العدوان الياباني، شغل الرفيق ليو شاو تشي سكرتير المكتب الشمالي وسكرتير المكتب الأوسط وسكرتير مكتب وسط الصين للجنة المركزية للحزب الشيوعى الصينى علي التوالي، وقام بقيادة خلق قاعدة شمال الصين للمقاومة ضد العدوان الياباني وقاعدة وسط الصين للمقاومة ضد العدوان الياباني. وبعد حدوث حادثة جنوب انهوى، تم تعيينه كالمفوض السياسي للجيش الرابع الجديد في نهاية الأزمة، ونجح في سحق محاولة حزب الكومينتانغ الوطني لتدمير الجيش الرابع الجديد. ويتضح من هذا التاريخ بوضوح كيفية تمسك حزبنا بسياسة مستقلة في الجبهة الموحدة الوطنية للمقاومة ضد العدوان الياباني كون الدعامة الأساسية لحرب المقاومة الشعبية الصينية ضد العدوان الياباني. وفي فترة حرب التحرير، الرفيق ليو شاو تشي هو مساعد رئيسي للرفيق ماو تسي تونغ، وترأس على تطوير السياسة الإستراتيجية المتمثلة في "التطوير الي الشمال والدفاع عن الجنوب"، وشارك في قيادة أعمال الإصلاح الزراعي في المناطق المحررة وقيادة تأسيس الحكومة الشعبية لشمال الصين، وقدم خطة أكثر اكتمالاً للمبادئ التوجيهية للتكوين الاقتصادي والبناء الاقتصادي في الصين الجديدة. ويتضح من هذا التاريخ بوضوح كيفية قيادة حزبنا الشعب للقضاء على قوات تشانغ كاي شيك مجموعتها ثمانية ملايين نسمة وإسقاط حكم الرجعية لحزب الكومينتانغ الوطني وتأسيس جمهورية الصين الشعبية. وبعد تأسيس الصين الجديدة، لقد ترأس الرفيق ليو شاو تشي لفترة طويلة عمل الحكومة المركزية وشارك في صياغة وتنظيم تنفيذ سلسلة من القرارات والتوجيهات والسياسات الرئيسية ، وهو أحد مؤسسي النظام السياسي والاقتصادي في الصين الجديدة. ويتضح من هذا التاريخ بوضوح كيفية حزبنا إنشاء النظام الأساسي الاشتراكي وتحقيق أوسع وأعمق تغيير اجتماعي في تاريخ الأمة الصينية وتحقيق انجازات كبيرة في البناء الاشتراكي في التحولات والانعطافات. وأشار الأمين العام شي جين بينغ عند استعراض تاريخ نضال الحزب في المؤتمر الوطني التاسع عشر للحزب الشيوعي الصيني الي أن "في سبيل الرسالة التاريخية لتحقيق النهضة العظيمة للأمة الصينية، ظل حزبنا، سواء كان في حالة ضعف أو قوة، أو في ظل ظروف مؤاتية أو أخرى معاكسة، يتمسك بغايته الأصلية دون تغيير وبعزيمته التي لا تتزعزع، فاتحد مع الشعب وقاده في اجتياز مختلف المصاعب والمخاطر وبذل تضحيات جسام، ومواجهة التعقيدات بجرأة وتصحيح الأخطاء بشجاعة، فقَهَرَ ما يبدو أنه لا يُقهر من الصعوبات واحدة تلو أخرى، وخلق ما يبقى متألقا في سجل التاريخ من المعجزات واحدة تلو أخرى." والرفيق ليو شاو تشي هو مشارك مهم في هذا التاريخ المجيد والمبدع المهم لهذه المعجزة في تاريخ البشرية. وسيذكر دائما الشعب الصيني الاسم اللامع والمفاخر للرفيق ليو شاو تشي.

لقد دخلت الاشتراكية ذات الخصائص الصينية إلى العصر الجديد، فحزبنا يحمل الرسالة التاريخية الرفيعة، ولا بد لنا من خوض النضال العظيم وبناء المشروع العظيم ودفع القضية العظيمة قدما وتحقيق الحلم العظيم في نقطة انطلاق تاريخية جديدة. وتحويل المخطط الكبير الذي يصوره المؤتمر الوطني التاسع عشر للحزب إلى الواقع هو المسيرة الكبرى الجديدة. ولا بد لنا من أخذ الرفيق ليو شاو تشي وغيره من الجيل القديم من الثوريين كالمثال وترسيخ متينا "الوعي بالأمور الأربعة" وتحفيز أنفسنا دائماً بالشعور بالمسؤولية والشعور بالرسالة لعضو في الحزب الشيوعي، وتقييد أنفسنا بالمعايير العالية والمتطلبات الصارمة لعضو في الحزب الشيوعي، والسعى للتقدم والعمل بجد وبذل الجهود لإكمال الرسالة التاريخية للحزب في العصر الجديد.

ثانيا، دراسة المساهمة النظرية للرفيق ليو شاو تشي، وتعميق فهم أفكار شي جين بينغ للاشتراكية ذات الخصائص الصينية في العصر الجديد، والتمسك بتوجيه الممارسة العظيمة العصر الجديد باستخدام النظرية العلمية للحزب

الرفيق ليو شاو تشي هو منظّر ماركسي بارز لحزبنا. لقد كان مجتهدًا في التفكير والشجاعة في الاستكشاف، وركز على الجمع بين المبادئ الأساسية للماركسية والحقائق المحددة للثورة والبناء الصيني، وقام بتحليل محدد للعديد من القضايا النظرية والعملية وطرح آراءه الخاصة. وقد كان جيدا في رفع خبرات الممارسات الغنية إلى المستوى النظري لتوجيه تطور الممارسة. وقد لخص الأمين العام شي جين بينغ وأشاد المساهمة النظرية التي قدمها الرفيق ليو شاوشي، وأشار إلى ما يلي: "الرفيق ليو شاو تشي لخص وصقل بشكل عميق الخبرات التاريخية لقيادة حزبنا الثورة والبناء، ولخص وصقل بشكل عميق الخبرات التاريخية لإدارة الحزب وحكم الدولة لنا، وقدم مساهمات نظرية كبيرة لتشكيل وتطوير أفكار ماو تسي تونغ.

من بين المساهمات النظرية للرفيق ليو شاو تشي، النظرية الأبرز هي نظرية بناء الحزب والبناء الاشتراكي. وهو منظر بناء الحزب المشهور، وقدم مساهمة هامة لبناء حزبنا إلى الحزب الماركسي القوي وتعزيز مكانة الحزب الحاكم. وقدم التقرير على تعديل دستور الحزب في المؤتمر الوطني السابع للحزب، وقدم ملخص كامل ومفهوم منهجي لأفكار ماو تسي تونغ، وقدم مساهمة كبيرة في إنشاء مكانة أفكار ماو تسي تونغ كمرشد. وأعماله مثل "كيف يصبح شيوعيا جيد" و"مناقشة النضال داخل الحزب" أثرت نظرية بناء الحزب. وعلى وجه الخصوص، عمله "كيف يصبح شيوعيا جيد" يكون لديه التأثير بعيد المدى للغاية. وأشاد الرفيق ماو تسي تونغ بعد قراءة هذه المقالة: هذه المقالة تكون جيدة، وتدعي البر ضد الشر. وكما الاستكشاف النظري للرفيق ليو شاو تشي حول طريق البناء الاشتراكي الذي يتلاءم مع ظروف الصين الوطنية يكون ثمينا. ولقد شهد الانتقال من الديمقراطية الجديدة إلى الاشتراكية تغيرات اجتماعية كبيرة. ولقد قام بالتفكير العميق في العديد من القضايا النظرية والعملية الرئيسية والعميقة خلال هذه الفترة، شدد على أننا يجب أن نتبنى طريقة تناسب ظروف الصين وفقًا للخصائص الصينية للبناء، ويجب على الصين أن تحول مُثلها إلى الواقع بمسارها الخاص. ويدعو إلى تعبئة كل الحماسة واستعادة وتطوير الاقتصاد والانتقال تدريجيا بشكل مطرد إلى الاشتراكية. وشدد على أنه في فترة البناء، بالإضافة إلى الدفاع الوطني اللازم، جميع الأعمال وغيرها من البناء تتماشى مع البناء الاقتصادي، ونعتبر البناء الاقتصادي محورا لكل أعمالنا. وترأس صياغة التقرير السياسي للمؤتمر الوطني الثامن للحزب، وقام نفسه باجراء بحوث منهجية لأكثر من 30 إدارة مركزية، وقدم الجمع بين الوطني والمحلي. وبينما نطور بقوة الصناعة في الداخل، يجب علينا أيضًا أن نولي الاهتمام لإمكانات الصناعة في المناطق الساحلية، ويقوم بتعزيز الإنتاج من خلال تحفيز الرغبة الشعبية العالية للاستهلاك، وقدم مرجعا هاما للرفيق ماو تسي تونغ لتشكيل فكرة "العلاقات العشرة" باستخدام أحدث التكنولوجيات حول الحاجة إلى تعزيز البحوث العلمية وغيرها. وهذه الأفكار الهامة للرفيق ليو شاو تشي، هي جزء مهم لأفكار ماو تسى تونغ، وذلك قدم الخبرات الثمينة والإعداد النظري لقيادة حزبنا الشعب لخلق قضية بناء الاشتراكية ذات الخصائص الصينية.

النظرية العلمية للحزب هي جوهر أفكار العصور. ومنذ اختتام المؤتمر الوطني الثامن عشر للحزب الشيوعي الصيني، دخلت الاشتراكية ذات الخصائص الصينية الي العصر الجديد، وذلك يدعو ابتكار وتطوير النظرية. والمؤتمر الوطني التاسع عشر للحزب الشيوعي الصيني أنشأ أفكار شي جين بينغ للاشتراكية ذات الخصائص الصينية في العصر الجديد كمرشد لها، ونجح في تحقيق مواكبة النظرية العلمية لحزبنا العصر. ولا بد لنا من أخذ الرفيق ليو شاو تشي وغيره من الجيل القديم من الثوريين كالمثال، ولا بد لنا من المثابرة على تحرير العقول والبحث عن الحقيقة من الواقع ومواكبة العصر والتحلي بالواقعية والبراغماتية، والتمسك بالمادية الديالكتيكية والمادية التاريخية، ودراسة وتفسير شامل خلفية العصر والدلالة العلمية والجوهر الروحي والأهمية الكبيرة لأفكار شي جين بينغ للاشتراكية ذات الخصائص الصينية في العصر الجديد بالاندماج الوثيق مع مستجدات ظروف العصر ومتطلبات الممارسات، والعمل بجدة في الدراسة والمعرفة، والتمسك بتسليح العقول وتوجيه الممارسة ودفع العمل بالنظريات العملية.

ثالثا. دراسة الطابع الأخلاقي للرفيق ليو شاو تشي، وتعميق فهم باستمرار الروح الثورية للشيوعيين الصينيين والروح العظيمة للشعب الصيني، وتوفير قوة دافعة روحية قوية لتطوير قضية الحزب والدولة في العصر الجديد

كان لدي الرفيق ليو شاو تشي مبدأ الروح الحزبية الراسخ، وركز علي روح الحزب. وكان لديه الإيمان النقي، و الانضباط الذاتي الصارم علي مدي الحياة، وهو واحد من الجيل القديم من الثوريين ذو سحر شخصية سامية، وهو نموذج للشيوعيين الصينيين. لخص الأمين العام شي جين بينغ الروح الثورية للرفيق ليو شاو تشي بـ "المثال الساطع الخامس"، مشددًا على أن هو مثال ساطع لعدم نسيان الغاية الأصلية والولاء للحزب، ومثال ساطع للتمسك بالحقيقة والبحث عن الحقيقة من الوقائع، ومثال ساطع للشجاعة علي تحمل المسؤولية والشجاعة على الإبداع، ومثال ساطع للاجتهاد في التعلم وتجميع المعرفة والعمل معا، ومثال ساطع للتركيز علي الشعب والنزاهة والعمل دائما في مصلحة الشعب. والرفيق ليو شاو تشي هو راية خالدة للحزب الشيوعي الصيني والأمة الصينية، وأسلوبه الروحي السامي يكون أبدي، ويجب أن نتعلم منه إلى الأبد.

تطوير الروح الثورية للشيوعيين الصينيين والروح العظيمة للشعب الصينى، هو المشكلة الرئيسية التي ذكره الأمين العام شي جين بينغ بشكل متكرر منذ اختتام المؤتمر الوطني الثامن عشر للحزب، والتأكيد على عدم نسيان الغاية الأصلية ودوام التذكُّر للرسالة، يعني أن لا ننسى أننا شيوعيون، وأننا الثوريون، ولا نفقد الروح الثورية. والأمين العام شي جين بينغ ألقي خطابا هاما في ندوات احتفالا بالذكرى الـ120 لميلاد الرفاق ماو تسي تونغ وتشو ان لاى وليو شاو تشي وتشو دي ودنغ شياو بينغ وتشن يون، ولخص بمستوي عالي الطابع الروحي لكل من الجيل القديم من الثوريين، ويقوم بترسيخ الروح الثورية والصورة المجيدة للشيوعيين الصينيين من خلال الصور الروحية القوية مثلهم. وفي الخطاب الهام في الدورة الأولي للمجلس الوطني الثالث عشر لنواب الشعب الصيني، قام بالمزيد من تلخيص وشرح "الروح الخلاقة العظيمة" و"روح الكفاح العظيمة" و"روح التضامن العظيمة" و "روح الحلم العظيمة" للشعب الصيني، وكما قام بانشاء بمستوي عالي الروح العظيمة التي الشعب الصيني قام بزراعتها ووراثتها وتطويرها في عملية الكفالح على المدى الطويل. ومن خلال المقارنة مع الأنظمة الروحية للحزب الشيوعي الصيني والأمة الصينية، الرفيق ليو شاو تشي هو اللؤلؤة المشرقة الواحدة منها. وتمسك دائما بالمثل العليا والإيمان والولاء للحزب، ومارس اليمين الثوري بحياة نضالية عنيدة، وقام بتكريس كل الحياة دون تحفظ للقضية الشيوعية السامية والقضية المجيدة لتحقيق حلم الصين المتمثل في النهضة العظيمة للأمة الصينية. حتى في السنوات الصعبة من الاضطهاد من قبل طغمة لين بياو المعادية للثورة وطغمة "عصابة الأربعة" المعادية للثورة، لا زال يتذكر الغاية الأصلية وقال بثبات: "الثوري، يعيش للثورة، ويموت أيضا للقضية الشيوعية، وبقى قلبه بدون تغيير". وهذه روح الكفاح مدي الحياة من أجل الشيوعية تحفزنا إلى الأبد وتلهمنا. ولقد التزم دائماً بالحقيقة ولم يخف أبداً آرائه السياسية الخاصة في حياته، والتزم بكل من يتفق مع الواقع ويتفق مع مصالح الشعب، وكان شجاعاً باجراء تصحيح ما لا يتفق مع الواقع بعد الاختبار بالممارسة. وهذه الروح العلمية للبحث عن الحقيقة من الوقائع تلهمنا دائما. وتمسك دائما بالبدء من الواقع والعمل بنشاط، وكان جيدا في اجراء تحليل شامل ودقيق في بيئة معقدة واقتراح وتنفيذ سياسات عملية. وهذه روح التقدم الإيجابي والإبداع المستقل تلهمنا دائمًا. وكان دائما مجتهدا في التعلم وجيدا في التعلم من الكتب والممارسة، وكما كان جيدا أيضا في الجمع بين هذين الجانبين لتحقيق وحدة المعرفة والعمل. وهذه روح التعلم تلهمنا دائماً. وتمسك دائما بالعمل الشاق وخدمة الشعب والنزاهة ومقاومة الامتياز بحزم. وهذه روح نكران الذات تلهمنا دائمًا. وكما قال الأمين العام شي جين بينغ أن الرفيق ليو شاو تشي، بشخصيته النبيلة، كان وسيظل دائما قدوة لكل أعضاء الحزب الشيوعي الصيني وللشعب الصيني.

تماشيا مع دخول الاشتراكية ذات الخصائص الصينية إلى العصر الجديد، يجب أن يكون لحزبنا مظهر جديد وإسهامات جديدة، ويجب أن يبرهن على وجود روح جديدة أولا. وأشار الأمين العام شي جين بينغ إلى أن من أجل تحقيق أهدافنا التنموية، يجب ألا يكون قوياً مادياً فحسب، بل يجب أن يكون قوياً روحياً. والقيادة القوية للحزب الشيوعي الصيني، الروح الثورية للشيوعيين الصينيين والروح العظيمة للشعب الصيني، هي أساس ثقتنا الذاتية بالطريق والنظريات والنظام والثقافة للاشتراكية ذات الخصائص الصينية، وهي أيضا القوة الأساسية لتقدمنا الي الأمام. ويجب علينا أخذ الرفيق ليو شاو تشي وغيره من الجيل القديم من الثوريين كقدوة، وتقويم العمود الفقري لروح الشيوعيين الصينيين، وتطوير الروح العظيمة للشعب الصيني لبناء بناء الروح الصينية والقيم الصينية والقوة الصينية بصورة أفضل، وتقديم إرشادٍ روحي للشعب لتوفير القوة الروحية القوية لخلق وضع جديد على نحو شامل لتطوير قضايا الحزب والدولة في العصر الجديد.

الرسالة التاريخية في العصر الجديد تدعو إحساس جديد بتحمل المسؤولية، وتحتاج الي التوجيه الصحيح للنظرية العلمية، ويجب جمع قوة بناء الحلم العظيم بشكل مشترك. ويجب علينا وراثة وتطوير للقضية العظيمة التي كرس ليو وأعضاء آخرون من الجيل القديم من الثوريين حياتهم من أجلها، وخلق اأداء رائع ينتمي إلى العصر الجديد، والكفاح بجهد دؤوب في سبيل تحقيق حلم الصين المتمثل في النهضة العظيمة للأمة الصينية.

ترشيحات للقراءة