تعزيز الانتعاش الاقتصادي المستدام في عملية التحسين الهيكلي

مصدر:"صحيفة قوانغمينغ اليومية" (يوم 30 أكتوبر 2017)| مؤلف:وانغ جين بن | موعد الأصدار:2017-11-24

تقرير المؤتمر الوطني التاسع عشر للحزب الشيوعي الصيني أشار عند ذكر "إحراز منجزات هامة في البناء الاقتصادي" الي أن عمَّقنا دفع الإصلاح الهيكلي لجانب العرض قدما، وعدلنا الهيكل الاقتصادي باستمرار". ووفقا للبيانات الاقتصادية المختلفة للارباع الثلاثة الاولى من هذا العام المصدرة مؤخرا، يمكن أن نرى بوضوح أن اتجاه الأداء من الاستقرار نحو الجيد للعملية الاقتصادية الحالية يكون أكثر وضوحا، مما يعرض الحالة الجيدة المتمثلة في التشغيل السلس والتحسين الهيكلي وتحويل الطاقة الحركية وتحسين الفعالية.  

نمو الناتج المحلي الإجمالي بالصين خلال الارباع الثلاثة الاولى من هذا العام بنسبة 6.9% علي أساس سنوي، وارتفع مؤشر أسعار المستهلكين بنسبة 1.5% علي أساس سنوي، والعرض وأسعار السلع حققت "الاستقرار المزدوج". وخلال الارباع الثلاثة الاولى من هذا العام، عدد الوظائف الجديدة في المناطق الحضرية بلغ 10.97 مليون نسمة، ويستكمل قريبا الهدف السنوي للوظائف الجديدة 11 مليون نسمة. والاقتصاد الكلي شهد اتجاه الانتعاش المستمر في عملية التحسين الهيكلي. 

أولا، هيكل العرض وأسعار السلع في الاقتصاد الصيني يعود تدريجيا إلى علاقة حميدة. وبالمقارنة مع نمو الناتج المحلي الإجمالي بنسبة 6.7% ونمو مؤشر أسعار المستهلكين بنسبة 2.0% في عام 2016، العلاقة بين نمو الناتج المحلي الإجمالي وأسعار السلع خلال الارباع الثلاثة الاولى من هذا العام عرضت أن ارتفع معدل النمو الاقتصادي بنسبة 0.2% علي أساس سنوي، ولكن انخفض معدل نمو أسعار السلع بنسبة 0.5%. والعلاقة بين أسعار السلع والعرض في الاقتصاد الصيني خلال الارباع الثلاثة الاولى من هذا العام خرجت أساسا من منطقة العرض المنخفض ومؤشر أسعار المستهلكين المرتفع نسبيا في عام 2016، والإصلاح الهيكلي في جانب العرض المتمثل في "تخفيض القدرات الإنتاجية والمخزون من المنتجات ونسبة الرافعة المالية والتكلفة وإصلاح القصور" المقدم في عام نهاية عام 2015، حقق النتائج الجوهرية، وصدمات العرض تهضم تدريجيا من السوق، وآلية مقاصة سعر السوق احتلت مكانة رائدة تدريجيا. 

ثانيا، استمر هيكل الاستثمار وهيكل الاستهلاك في الاقتصاد الصيني في التحسين. و مثل صناعة العقارات، نمو اسميا الاستثمار في التنمية العقارية الوطنية خلال الارباع الثلاثة الاولى من هذا العام بنسبة 8.1% علي أساس سنوي، وكان أعلي من معدل نمو الاستثمار في الاصول الثابتة للمجتمع كله خلال الارباع الثلاثة الاولى من هذا العام بنسبة 7.5% على أساس سنوي. ونمت مساحة الأراضي المشتراة من قبل مؤسسات تطوير العقارات بشكل بطيء باستمرار، ونمت خلال الارباع الثلاثة الاولى من هذا العام بنسبة 12.2% على أساس سنوي. والسياسة التنظيمية لصناعة العقارات حافظت علي ثباتها وقام باطالة دورة الازدهار لصناعة العقارات بحيث يجعل الاقتصاد يخرج من وضع الدفع بصناعة العقارات، وكما يساعد علي التنمية المستقرة لصناعة العقارات وتحقيق هدف "العقارات تستخدم في الاقامة". 

وأخيرا، يتم تحسين هيكل الاستيراد والتصدير في الاقتصاد الصيني. من وجهة نظر هيكل التجارة، تجارة الاستيراد والتصدير العامة شهدت نموا، وزادت النسبة في الاقتصاد. ومن وجهة نظر سوق التصدير، السوق التقليدية والسوق الجديدة شهدت نمط "الارتفاع المزدوج". ويتم تحسين هيكل السلع المستوردة، ويتركز على الموارد ومنتجات التكنولوجيا الفائقة. 

توضح هذه البيانات بشكل كامل أن واصلت الإصلاحات الهيكلية في جانب العرض علي إحراز تقدم، والتحول الهيكلي تقدم الي مستوى جديد.  

واستمر في تعزيز تخفيض القدرات الإنتاجية، نسبة الاستفادة من القدرات الإنتاجية الصناعية خلال الارباع الثلاثة الاولى من هذا العام بلغت 76.6% بزيادة قدرها 3.5% بالمقارنة مع العام السابق. وتخفيض المخزون من المنتجات شهد تأثيرا واضحا، ومساحة السكن التجاري للبيع في نهاية سبتمبر انخفضت بنسبة 12.2% علي أساس سنوي. وكما تخفيض نسبة الرافعة المالية والتكلفة حقق التأثير الواضح، ونسبة الأصول والخصوم للمؤسسات الصناعية فوق الحجم المعين في أواخر أغسطس انخفضت بنسبة 0.7% بالمقارنة مع العام السابق. ومع تقدم وتنفيذ مجموعة متنوعة من تدابير تخفيض نسبة الرافعة المالية مثل "تحويل الدين الي الأسهم" و" إصلاح الملكية المختلطة" وتمويل الأسهم مع نمو أرباح المؤسسات، من المتوقع أن تنخفض نسبة الرافعة المالية باستمرار. ومع تعزيز الإصلاحات الهيكلية في جانب العرض وسياسات تخفيض الضرائب والرسوم بنشاط، تبدأ المؤسسات في تخفيض التكلفة. وخلال الفترة من يناير الي أغسطس، انخفضت التكلفة لكل مئة يوان من إيرادات الأعمال الرئيسية للمؤسسات الصناعية فوق الحجم المعين بقدرها 0.12 يوان بالمقارنة مع نفس الفترة من العام السابق. وأعمال إصلاح القصور تقدمت بسرعة، ومعدل نمو الاستثمار في صناعة الحماية البيئية والحوكمة البيئية وصناعة ادارة المرافق العامة وصناعة الزراعة خلال الارباع الثلاثة الاولى من هذا العام كان أعلي من معدل نمو الاستثمارات في الاصول الثابتة الوطنية خلال نفس الفترة. 

أشار تقرير المؤتمر الوطني التاسع عشر للحزب الشيوعي الصيني الي أن قد انتقل اقتصاد بلادنا من مرحلة النمو السريع إلى مرحلة التنمية العالية الجودة، ويمر حاليا بفترة تذليل المشاكل المستعصية لتحويل نمط التنمية وتحسين الهيكل الاقتصادي وتغيير القوة المحركة للنمو، حيث يعد بناء المنظومة الاقتصادية الحديثة مطلبا ملحا لتجاوز هذه الفترة وهدفا إستراتيجيا للتنمية الصينية. وفي الوقت الحاضر، يتم تعزيز الدور الرائد لقطاع الخدمات في الاقتصاد الصيني، والاستهلاك أصبح القوة الدافعة الرئيسية للنمو الاقتصادي، والطاقة الحركية الجديدة للنمو تتم تسريع التشكيل، ومفاهيم واستراتيجيات التنمية الخضراء تستمر في التعميق وهيكل الاستيراد والتصدير يتم التحسين، والنمو الاقتصادي المتوقع يتحسن، ولا بد من أن الاقتصاد الصيني سيظهر اتجاه الانتعاش في عملية التحسين الهيكلي باستمرار. 

(وحدة الكاتب: المعهد الوطني للتنمية والاستراتيجية لجامعة الشعب الصينية)

版权所有中央党史和文献研究院

建议以IE8.0以上版本浏览器浏览本页面京ICP备11039383号-6京 公网安备11010202000010